خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حكاية نجم.. محمد ناجى جدو.. سفاح أفريقيا الذى هزم الزمن

الجمعة، 28 يوليه 2017 11:08 ص
حكاية نجم.. محمد ناجى جدو.. سفاح أفريقيا الذى هزم الزمن محمد ناجى جدو لاعب الأهلى السابق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"عايز تهدو هاتلو جدو".. بهذا الهتاف الشهير تعلقت جماهير الكرة بسفاح أفريقيا محمد ناجى جدو، مهاجم الأهلى ومنتخب مصر السابق، الذى قدم أوراق اعتماد موهبته كأحد أفضل من أنجبت الكرة المصرية، ومازال يواجه الرياح العاتية فى أندية النسيان يبحث عن استمراره مداعبة معشوقته الساحرة المستديرة، رافضاً الاعتزال بعد الخروج من بوابة الأهلى ليحط الرحال فى الإنتاج الحربى ثم المقاولون العرب.

ومازال جدو الذى انتهى تعاقده مع ذئاب الجبل بنهاية الموسم المنقضى يبحث عن بداية مميزة فى الموسم الجديد.

اكتشف حسن شحاتة، مدرب منتخب مصر فى الفترة من 2004 حتى 2011، قدرات لاعب الاتحاد السكندرى السابق وضمه لمنتخب مصر على حساب أحمد حسام "ميدو"، فى قائمة الفراعنة ببطولة كأس الأمم الأفريقية بأنجولا 2010.

ما قدمه جدو فى هذه البطولة جعله هدفاً لها ومنحه مساحات كبيرة فى كل الصحف العالمية المتابعة للبطولة بسبب أهدافه الخمسة التى جاءت كلها بعد نزوله فى الشوط الثانى كبديل ضمن خطة شحاته.

عاد جدو من أنجولا لينضم للنادى الأهلى بعد صراع شرس مع الزمالك، الذى حاول ضم اللاعب قبل أن يقرر لاعب الاتحاد اختيار الجانب الأحمر فى الكرة المصرية.

فى موسمه الأول 2010-2011 مع الأهلى لعب جدو 24 مباراة سجل خلالها 8 أهداف وصنع هدفا وحيدا فى بطولة الدورى المصرى، ولعب 10 مباريات فى دورى أبطال أفريقيا سجل خلالها هدفا وحيدا.

فى الموسم التالى 2011-2012 قاد جدو النادى الأهلى للقب دورى أبطال أفريقيا عندما سجل 5 أهداف فى البطولة، أهمها فى المباراة النهائية بتونس ضد الترجى، كما صنع هدفا فى البطولة.

وفى الدورى المصرى شارك 14 مباراة وهو نفس عدد مشاركاته فى البطولة القارية، وسجل 4 أهداف وصنع هدف وحيد أيضاً فى البطولة المحلية.

فى موسم 2012-2013 لعب جدو 3 مباريات فى كأس العالم للأندية مع الأهلى لكنه لم يسجل، ليرحل بعدها بأيام للعب فى الشامبيونشيب مع هال سيتى الإنجليزى ويشارك فى 12 مباراة ويسجل خلالها 5 أهداف.

فى موسم 2013-2014 انضم جدو لهال سيتى مجدداً بعد فترة قصيرة قضاها فى الأهلى ولم يلعب سوى 29 دقيقة فى مباراتين، وشارك فى كأس كابيتال وان 62 دقيقة فقط، وكأس الاتحاد الإنجليزى 90 دقيقة، قبل أن يعود للقاهرة فى يناير.

وفى 20 فبراير 2014 شارك جدو مع الأهلى فى كأس السوبر الأفريقى وحقق اللقب مع الأحمر بعد الفوز على الصفاقسى التونسى بنتيجة (3-2) فى القاهرة.

وبعدها شارك 10 مباريات فى الدورى المصرى لم يسجل خلالها، لكنه صنع هدفا وحيدا، وفى دورى الأبطال لعب 4 مباريات وسجل هدفا وحيدا.

موسم 2014-2015 شهد خفوت جدو بعد تعرضه للإصابة ليبدأ موسمه متأخراً للغاية فى الجولة 29 فى الدورى ليشارك فى 6 لقاءات فقط ويسجل هدفا وحيدا بعدما عاد للعب دور البديل، وكانت مباراة الأهلى والمقاصة حيث شارك لمدة 67 دقيقة.

ولم يتم قيد جدو فى قائمة الأهلى الأفريقية بسبب عدم مشاركته بشكل مستمر وصعود لاعبين فى نفس مركزه، بالإضافة للصفقات الجديدة التى أبرمها الأحمر، ليأتى فى صيف 2015 قرار الرحيل عن الأهلى ويتوجه للإنتاج الحربى ثم المقاولون العرب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

عشره جنيه تغير المبدأ والكلام

من الملاحظ أن اى لاعب يوقع مع نادى وينتقل لنادى آخر بعد إغراءه ماديا يبقى إنسان مغندهوش مبدأ ولا يتبع تعاليم دينه لأن النبى صلى الله عليه وسلم قال لا تخطب على خطبة أخيك المسلم أو كما قال بالعقد والنفاق كالخطبع وأى لاعب مضى لنادى وتخلى عن مبادرة ارتكب إثم ومن الممكن أن يكون نقابة عدم التوفيق أجلا ولذا جدو لم يوفق مع الأهلى وتجد اللاعب يوقع للزمالك ثم يمضى للأهلى ويقول أنا أعشق الأهلى وقصائد مدح وهو علشان عشرة جنيه زيادة يغير مبداة وكلامة ويصبح اللاعب فى دى النسيان والأمثلة كثيرة مع العلم أنا ذكرت الأهلى لأنه أكبر نادى يتبع هذا الأسلوب أو أسلوب المحلل الذى اتبعت كثيرا مع أغلب لاعبى الاسماعيلى والأمثلة كثيرة وحسبما الله نعم الوكيل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة