خالد صلاح
}

عصام شلتوت

صراحة الثعلب.. ولجنة جعفر.. وغياب البدرى وكده

الجمعة، 21 يوليه 2017 08:00 ص

إضافة تعليق
بالطبع من حق كل إدارة مؤسسة أن ترى ما تراه بشأن طريقة هذه الإدارة، وأيضًا تأتى الصراحة فى مقدمة ما نحتاجه لتحقيق بعض الأحلام الممكنة، بل غير المجهدة!
 
أقول قولى هذا بعدما شهدت مرحلة ما بعد القمة «114» تطورات عديدة فى ناديى الأهلى والزمالك.. ولا فرق إذا كانت التطورات مغلفة بالفوز فى قلعة الشياطين الحمر، أو بمقولة «يا منجى من المهالك الطريق فى الزمالك مش سالك»!
 
حازم إمام، الثعلب الصغير، ابن ابن ابن الزمالك، كان صريحًا بإيجابية لدقائق خلال لقاء جمعنى به فى افتتاح إذاعة «D.R.N» الجديدة، فحين سألته عن سر، وليس سبب رفضه الانضمام للجنة الكرة بالزمالك التى لم يتبق فيها إلا جعفر، فلم يرد سريعًا، لكن ببعض الانتظار، رد الثعلب بقوله: أنا عضو اتحاد كرة!
قلت له: لا أظن إن ده السر!
 
ضحك.. وقال: ماشى، طيب تكوين اللجنة، مش هو الموضوع الرئيسى لعودة الزمالك!
ماشى يا ثعلب.. فين السر؟!
لأ.. ولا سر، ولا حاجة، كل الموضوع أننى أرفض الوجود مجددًا، فى حين يمكن من خلال ترتيب «دولاب» الكرة الأبيض، وفصل الإدارة عن الفنيات، انتهاء كل الأزمات!
 
• يا حضرات.. بصراحة.. وقبل استكمال الكلام!
سيبك بقى يا أفندم من أن نقول للثعلب: يعنى مين الغلطان وكلام ده!
 
لكن تعالى بقى نشير إلى أن «السر»- وعلى مسؤوليتى- إن حازم خرج من تجربة سابقة مع ناديه بما لا يجعله يفكر مجددًا فى العودة على الأقل الآن!
• يا حضرات.. نعم.. معه حق، فاللجنة لن تستمر طويلًا.. والموجودون بها لا يستطيعون المطالبة بشروط مكتوبة.. بسيطة.. ما تستبسطهاش يعنى!
هناك.. فى القلعة الحمراء.. حيث وافقت الإدارة الحمراء.. وهى حرة، على أن يغيب البدرى عن الإدارة الفنية لثلاث مباريات فى البطولة العربية، يوجد الكثير من الاستفسارات، مش حضراتكم معايا.. فيها.. أو لأ!
 
• يا حضرات.. هل لو كانت نتيجة القمة تعادلًا مع الأبيض كانت الإجازة ستفرض؟!
طيب.. أحمد أيوب الصاعد بقوة لتولى الإدارة الفنية فى أندية القمة يقدر؟!
 
الإجابة.. بكل تأكيد يقدر، بعد أن تحصن بهذا الكم من الخبرات.. ولكن!
يجب أن يعلنوا أن أيوب فى مهمة رسمية، ليس عليه أن يعد بالكأس، بل بمشاركة مشرفة، لأن الإجازة ليست للبدرى فقط، إنما للنجوم الأساسيين!
• يا حضرات.. تلك هى الصراحة التى كنت أنتظرها، مع خالص الاحترام لقرارات الإدارة الحمراء، يبقى فقط حالة «الزعل» التى تسبب فيها الإعلان مع بعض الأشقاء، بسبب الكلام عن أن الأهلى لا يبالى بـ«العربية».. ويهتم بـ«الأفريقية»، لهذا يحتاج الأهلى أن يتحدث أحد.. آلو: يا أهالينا العرب.. ردوا علينا.. الكل فى الأهلى كبار.. شكراً لسعة صدركم.
 
• يا حضرات.. البطولة العربية تصلح لإخراج الكثير من الإيجابيات للأهلى والزمالك.
هل يفعلها الأهلى ويعيد «الكينج» متعب لفورمته!
هل يظهر النجوم الشباب الجدد، مع قيادة الخبرة أيوب وروحه الطيبة.
الإجابة.. آه.. بنسبة %95!
أما الزمالك فيمكنه ضبط كل الزوايا، وصيد كل العصافير.. ياللابقى!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة