خالد صلاح

كرم جبر لـ"خالد صلاح": "اليوم السابع" فتح لى أبوابه فى زمن الإقصاء.. والأهرام أكبر مؤسسة مديونة وستصبح نمر اقتصادى وصحفى.. وتحية كبيرة للرئيس بشار وجيشه على صمودهما أمام حرب عالمية.. وحرية الصحافة كبيرة بمصر

الثلاثاء، 18 يوليه 2017 11:25 م
كرم جبر لـ"خالد صلاح": "اليوم السابع" فتح لى أبوابه فى زمن الإقصاء.. والأهرام أكبر مؤسسة مديونة وستصبح نمر اقتصادى وصحفى.. وتحية كبيرة للرئيس بشار وجيشه على صمودهما أمام حرب عالمية.. وحرية الصحافة كبيرة بمصر كرم جبر
كتب أيمن رمضان - إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الكاتب الصحفى كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إنه فى زمن الإقصاء والإبعاد الذى حدث معه عقب ثورة 25 يناير، وجد "اليوم السابع" يفتح له أبوابه وصفحاته، حيث كتب إلى الآن 1300 مقال منذ يناير 2011 ولم يحجب له رأى نهائيا.

وأضاف جبر، خلال حواره مع الكاتب الصحفى خالد صلاح، ببرنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية النهار، أن تعيينه رئيسا للهيئة الوطنية للصحافة أعاد له حقه الذى أهدر من قبل، مردفا: "أنا لما خرجت من روز اليوسف كنت عارف إن مستقبلى فى قلمى وقلت أى حاجة تحصل القلم مش هيقع من إيدى، والحمد لله "اليوم السابع" فتحلى قناة واسعة قدرت أعمل فيها وقدرت أكون موجود فى الساحة ولم أغب ولم أغير موقفى".

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أنه قبل اندلاع ثورة 25 يناير بشهور، كتب مقالا بروز اليوسف بعنوان: "البلد بتغلى ورئيس الوزراء بالشورت على البيلاج"، ولكنه لم يهتم بما يحدث داخل الدولة بالرغم من تحذيره.

وأكد الكاتب الصحفى كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، أنه يعمل على مشروع إصلاحى متكامل للصحف القومية داخل الهيئة الوطنية للصحافة، وسيعلن عنه خلال أسبوعين من الآن، وسيكون هذا المشروع غير مسبوق فى تاريخ الصحافة، كاشفا عن حصر شامل لمشاكل الصحافة القومية، وعمل خريطة كاملة لمشاكل ديون المؤسسات القومية، وتعد "الأهرام" أكبر مؤسسة قومية مديونة، ولكنها ستصبح نمر اقتصادى وصحفى بنهاية العام.

وأضاف "جبر"، أن بعد حصر مشاكل الديون بالمؤسسات الصحفية القومية، تم تحديد موقفها للتعامل معها، ثم البدء فى الأصول التابعة للمؤسسات القومية، مردفا: "الديون ورم خبيث ومش هتتحل فى سنة ولا اتنين ولا تلاتة، وعلى نهاية العام الحالى الأهرام هتنطلق وهتبقى نمر اقتصادى وإعلامى".

وأوضح الكاتب الصحفى كرم جبر، أنه طلب مساندة الحكومة ودعمها الفنى، مشيرًا إلى أنه جلس مع رئيس الوزراء شريف إسماعيل، الذى أشار إلى ضرورة ربط الدعم بخطط إصلاح جدية وواقعية تلتزم بها المؤسسات وتتعهد بها.

وكشف جبر، عن كواليس ما قبل تعيينه رئيسا للهيئة الوطنية للصحافة، إذ أوضح أنه قبل تعيينه تحاور فى جلسات استماع مع بعض الجهات والأشخاص حول قضايا الصحافة وإصلاحها وتطويرها، وأبُلغ بعدها باختياره رئيسا للهيئة، وطلب أن يكون عضوًا بالهيئة وليس رئيسها بسبب المسئولية الكبيرة بها.

ووجه كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، الشكر للرئيس بشار الأسد والجيش السورى، على صمودهما أمام الحرب الشديدة التى تشنها جيوش العالم فى سوريا، الأمر الذى جعلها مستنقع ملتهب بنار الحرب، إلى جانب التنظيمات الإرهابية التى تشكلت على يد أجهزة الاستخبارات العالمية.

وأضاف "جبر" "أنا أحى الجيش السورى والرئيس بشار الأسد، لأنهم ورغم الحرب التى يتعرضون لها له منذ 7 سنوات، إلا أنهم صامدون ولو أنهاروا كانت سوريا ضاعت للأبد، موضحا أن "الصين تريد دراسة تجربة صمود الجيش السورى أمام الحرب العالمية .. واللى يزعل يزعل احنا بنقول كلمة حق".

وتابع رئيس الهيئة الوطنية للصحافة: "احنا عارفين اللعبة اتعملت إزاى ..ولماذا تم إنشاء داعش ولضرب من .. ومن الذى مول ودفع.. وجيوش العالم المتواجدة فى سوريا والتى نفذت 5 آلاف غارة .. لعبة مخابراتية بحتة والهدف منها أن يظل هذا المستنقع مشتعلاً".

وقال كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، إن مصر تشهد حرية للصحافة وتداول المعلومة بشكل كبير جدًا، مشددًا على أن الحرية باستخدامها وليس بالحديث عنها.

وأضاف الكاتب الصحفي: "المساحة المفتوحة كبيرة ولكن لدينا قيدين يجب الاتزام بهما وهما المهنية والمصداقية.. كثير من الأخبار التى تنشرها بعض المواقع بتكون أخبار كاذبة.. وتعلمنا من الأستاذ فتحى غانم وكان دائمًا ما يؤكد على أن السبق الكاذب انتحار مهنى".

وأشار إلى أن جميع الآراء مطروحة وغير مستبعدة تمامًا، ولا يوجد إقصاء لأحد، وأن كافة ما يردده البعض بشأن عدم وجود حرية صحفية بمصر غير صحيح على الإطلاق، وتابع: "توجد عمليات انتحار صحفية بسبب ما نراه من السبق الكاذب".

وأكد كرم جبر، إنه لا يوجد طريق آخر للدولة المصرية إلا بالمضى فى طريق الإصلاح الاقتصادى الذى تسير فيه الآن ،حتى لا نكون فى حاجة إلى أشقاء عرب يسخرون منا الآن ويرفضون مساندة البلاد رغم دورنا القوى فى المنطقة والذى يعطى لنا الحق فى أن يقفوا إلى جوارنا ويدعمونا، مشدداً على ضرورة أن تقوم الحكومة بعمل مظلة حماية للمواطنين الفقراء من غول الأسعار والرأس مالية المتوحشة التى تغرس انيابها فى البسطاء، وتابع:" يوجد بمصر رأس مالية متوحشة بتلعب فى السوق ألاعيب غير مفهومة، ويجب أن يكون هناك إجراءات حاسمة".

وفى سياق آخر أضاف "جبر"، إن قضية الخطاب الدينى تماماً مثل "السلك الكهرباء العارى يصعق كل من يقترب إليه"، وتابع:"الأزهر الشريف هو المؤسسة الدينية الوسطية التى يجب إعلاء شأنها، والهجوم عليها يعد هجوماً على الإسلام الوسطى فضلاً عن أنه يفتح باب كبير للاتجاهات المتطرفة فى المجتمع.. ويوجد بعض الآراء داخل الأزهر ضد الدولة".

واستطرد "جبر" قائلاً:" المسألة المتعلقة بالعمليات الإنتحارية يجب أن يكون بها توعية من قبل الأزهر  إلى جانب دور المرأة، والخطاب الدينى فى المساجد لا علاقة له بالحياة، ولابد من فصل الدين عن السياسية".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة