الأحد، 23 يوليه 2017 06:41 م
خالد صلاح

الخارجية: قرار فرض تأشيرة دخول على القطريين اتخذ بمراعاة الحالات الإنسانية

الإثنين، 17 يوليه 2017 07:51 م
الخارجية: قرار فرض تأشيرة دخول على القطريين اتخذ بمراعاة الحالات الإنسانية المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية

(أ ش أ)

أكد المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن أجهزة الدولة المعنية قد اتخذت بالفعل قراراً بفرض تأشيرة دخول مسبقة على مواطنى قطر إعمالاً لمبدأ المعاملة بالمثل.

جاء ذلك ردا على استفسار من وكالة أنباء الشرق الأوسط حول صحة ما تم تداوله إعلاميا اليوم الإثنين، بشأن فرض تأشيرة دخول مسبقة على مواطنى قطر.

وأوضح: "ليس من المعقول الاستمرار فى منح مزايا واستثناءات لقطر فى ظل مواقفها الحالية".

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أنه على الرغم من ذلك، فقد تم اتخاذ تلك التدابير بشكل يراعى عدم الإضرار بمصالح الشعب القطرى الشقيق، لاسيما الحالات ذات الطبيعة الإنسانية، حيث تم استثناء المواطنين القطريين من أبناء الأم المصرية، وأزواج المصريين، والطلبة القطريين الدارسين بالبلاد بموجب شهادات قيد دراسية معتمدة من جهات تعليمية رسمية مصرية، من شرط الحصول على التأشيرة المسبقة.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

دمحمد

دخول القطريين بتاشيره مسبقه

اعتقد ان هذا القرار يحتاج مراجعه. الشعب القطري مقهور ولايجب معاقبته بذنب راعي الارهاب، ويجب ان تثبت الدوله المصريه التي احتضنت جميع شعوب العالم اثناء ثوراتها وتهجير اهلها وللاسف لا. تلقي الرعايا المصريه احترام في تللك الدول، بل وتدفع الثمن من دماء شهدائنا البواسل، ولاتجد من يقف بجوارها لمكافحة والفساد ، ولكن الله سينصر هذا البلد وهذا الشعب علي حماه الارهاب،

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حجازي

يا ايتها الانسانية لعنك الله

نفتح معبر الارهاب رفح للخونه القتله الارهابين المجرمين قتلة ولادنا تحت مسمى حالات انسانية و تاشيرات للقطرين تحت مسمى الحالات الانسانية ولم نجد احد يراعى انسانية الشعب المصري المطعون بخنجر الغدر والخيانة مما يسموا اشقاء الا لعنة الله على الانسانية وعلى ضعف الحكومة المصرية

عدد الردود 0

بواسطة:

اشواق

وأسفاه

مع الأسف الشديد والحزن العميق الحكومه المصرية محتاجة أن تتعلم الحزم والقوة من مملكة البحرين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة