خالد صلاح

عمرو جاد

إجابات عميقة لسؤال تافه

السبت، 15 يوليه 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لدينا سؤال كبير معلق فى الهواء، حول أسباب الركود النفسى الذى يعانيه المصريون هذه الأيام، وهو ركود يتدرج تصنيفه بين الشعور بالملل والروتين وحتى الإصابة بأعراض الاكتئاب، بعض الظرفاء يقول إن فيروسًا حملته موجة الحر المفاجئة جعل الناس عابسين فى الشوارع..وهل الطقس الحار مفاجأة للمصريين بالفعل؟.. عموما بقليل من النظر إلى تراكم الظروف يمكن أن نحصل على تفسير منطقى لهذه الحالة، فالناس عادوا للعمل بعد فترة إجازات طويلة، ويعانون من موجة غلاء يعرفون أسبابها ويقتنعون بحتميتها لكنهم لايستطيعون الاعتراف بهذا، أضف لذلك القلق من المستقبل وقد بلغ ذروته حيث عاد السؤال القديم ليدق على كل رأس: «البلد رايحة على فين؟»، هذه الأسباب كفيلة ليصبح الجو خانق والصدور ضيقة، والجميع مكتئبون باستثناء المتفاءلين بالفطرة وأوائل الثانوية والحاصلين على ترقيات حديثًا، والذاهبين إلى الساحل الشمالى، ومؤلفى الإعلانات.

مقال عمرو جاد برجاء  نشره على الخبر

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

رايحين على فين

يعني مثلا جزر الهاواي . بتقول اكتئاب وضيق وخنقه ..يا عزيزي احنا رايحين علي العباسيه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة