أكرم القصاص

القفص فى انتظار تميم.. توقعات برلمانية بإحالة الجرائم القطرية للمحكمة الجنائية.. وكيل خارجية البرلمان: ستتعرض لعقوبات على المستوى الدولى ومجلس التعاون الخليجى..النائب عماد جاد: أمريكا سترفع يدها عن حماية الدوحة

الإثنين، 05 يونيو 2017 01:55 م
القفص فى انتظار تميم.. توقعات برلمانية بإحالة الجرائم القطرية للمحكمة الجنائية.. وكيل خارجية البرلمان: ستتعرض لعقوبات على المستوى الدولى ومجلس التعاون الخليجى..النائب عماد جاد: أمريكا سترفع يدها عن حماية الدوحة تميم
كتبت سمر سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مصطفى بكرى: سنحاكم "تميم" أمام الجنائية الدولية انتقاما لدماء الشهداء

سعد الجمال: قرار مقاطعة قطر سيؤثر سلبا على الاقتصادى الدوحة

عماد جاد: الولايات المتحدة سترفع يدها عن حماية قطر ونقل القواعد الأمريكية وارد

داليا يوسف تتوقع انقلابا ضد "تميم".. وتؤكد: شهدت 4 انقلابات فى 50 سنة

 

حالة من الرضا سيطرت على أعضاء مجلس النواب عقب إعلان مصر قطع علاقاتها مع قطر، وذلك بمشاركة دول السعودية والإمارات والبحرين واليمن وليبيا، مؤكدين أن القرار جاء بعد أن فاض الكيل بالدول العربية من التدخلات القطرية الشئون الداخلية للدول العربية، ودعم الجماعات والتنظيمات الإرهابية وإيوائها وتمويلها. وتوقع عدد من أعضاء البرلمان تعرض أمير قطر للمحاكمة الجنائية بسبب تهم دعم الإرهاب فى مصر وليبيا والبحرين واليمن.

 

مصطفى بكرى: سنحاكم "تميم" أمام الجنائية الدولية انتقاما لدماء الشهداء

وفى هذا السياق توقع النائب مصطفى بكرى، عضو لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان، أنها ستكون بداية المسلسل وليس نهايته على حد وصفه، مشيرا إلى أن هذا الموقف يؤكد صحة الموقف المصرى وتعكس الرؤية التى طرحها الرئيس السيسي فى القمة العربية الإسلامية الأمريكية التى عقدت بالرياض، باتخاذ موقف حاسم ضد الدول التى تساند الإرهاب وتدعمه.

 

وقال "بكرى" فى تصريح لـ "اليوم السابع"، إن قطر أمام خيار من اثنين إما انقلاب أبيض يتم داخل القصر الأميرى من داخل أسرة آل ثانى، أو ثورة شعبية عارمة ضد الأسرة الحاكمة للإطاحة بها وهو ما يفتح الطريق أمام الفوضى العارمة، قائلا: "قطر الأمس ليست كقطر اليوم".

 

وأضاف عضو مجلس النواب أن هناك دولا أخرى ربما تعلن نفس الموقف خلال الساعات المقبلة وهو ما يعد حصارا دبلوماسيا واقتصاديا وأمنيا وعسكريا، مؤكدا أن الانتقام لدماء الشهداء فى مصر بدأ بشكل جاد وحقيقى عبر هذه الخطوات وحتما سيسقط النظام القطرى، وتحاكم أمير قطر والأسرة الحاكمة أمام المحكمة المنائية بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

 

طارق رضوان: قطر ستتعرض لعقوبات على المستوى الدولى ومجلس التعاون الخليجى

فيما قال النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب: "القرار جاء نتيجة تصاعد وتيرة دعم قطر للمنظومة الإرهابية والتدخل فى الشأن الداخلى لهذه الدولة وخصوصا مصر".

 

وأضاف "رضوان" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن التصعيد هو بداية قمة الجبل الثلجى والذى سينصب فى اتجاه عدة قرارات إقليمية دولية، منها اتجاه مجلس التعاون الخليجى لتوقيع العقوبات عليها، متوقعا أن تزيد قائمة الدول المقاطعة لقطر إلى 12- 14 دولة عربية.

 

وتوقع وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان توجيه بعض المجتمع الدولى لتوقيع بعض العقوبات الدولية، على مستوى المنظمات أو الدول الكبرى، لافتا إلى أن المجلس الليبى قدم مذكرة لمقاضاة قطر فى منظمة العدل الدولية بسبب ممارساتها دعم الإرهاب. لافتا إلى أن لجنة العلاقات الخارجية مهتمة بالإعداد الجيد لملف زيارة الولايات المتحدة الأسبوع المقبل.

 

محمد العرابى: قرار مقاطعة قطر سيعيد رسم التحالفات فى المنطقة وربما يحدث تقاربا قطريا إيرانيا

وبدوره قال النائب محمد العرابى ، عضو لجنة العلاقات الخارجية وزير الخارجية السابق، إن القرار جاء بعد مغادرة السفير السعودى مصر، بعد مباحثات عقدها مع الوزير سامح شكرى وزير الخارجية، مشيرا إلى أن ذلك يعنى أن هناك تنسيقا عربيا قبل القرار لمحاولة إثناء قطر عن سياساتها التى تهدد الأمن القومى العربى بشكل مباشر.

 

وأضاف "العرابى"، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن القمة الإسلامية – الأمريكية التى عقدت بالرياض كانت بداية التحول فى الموقف الدولى والإقليمى تجاه قطر، وهو ما استشعرته قطر خلال القمة، مؤكدا أن هذا القرار سيعيد شكل التحالفات الموجودة فى المنطقة ، وربما يزداد التقارب القطرى الإيرانى.

 

وتابع قائلا: "ربما تتجه قطر لاتخاذ موقف رشيد يتمتع بقدر من النضج تعود به إلى السرب الخليجى، مؤكدا أن القرار جاء متأخرا ولكن ما حدث لصالح الأمن القومى العربى، قائلا: "استفدنا أن التنسيق عربى قد يصل لقرارات جريئة ومهمة تصب لصالح الأمن القومى العربي".

 

ولفت العرابى إلى وجود إجراءات دبلوماسية معتادة فى مثل هذه المواقف وفقا للتقاليد الدولية واتفاقية فيينا، حيث ستمنح البعثات الدبلوماسية المتبادلة مهلة من الوقت لمغادرة البلاد.

 

سعد الجمال: قرار مقاطعة قطر سيؤثر سلبا على الاقتصادى القطرى

وفى نفس السياق قال اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، إنه من العزيز على مصر قرار قطع العلاقة مع دولة عربية، ولكن للأسف فاض بينا الكيل من دولة شقيقة تتواجد داخل نسيج الأمة وفى نفس الوقت تنحر فى النسيج وتهدم ولا تبنى.

 

وأكد "الجمال" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن قطر تشارك فى دعم الإرهاب والتنظيمات الإرهابية فى كل الأنحاء من أجل شق الصف العربى، قائلا: "دولة ربنا أنعم عليها بمال كثير بدلا من أن تديره لتحسين أوضاعها تحاول كسب مواقف من خلال تخريب الأمة العربية وإضعافها، فى محاولة لتعظيم دورها رغم أنها دولة لها حدودها البشرية والجغرافية تحكمها".

 

وأضاف رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان أن قطر تعتمد على وجود قاعدة أمريكية فتقوم بالعبث فى الأمن القومى العربى وإحداث إضرار بالغ به، ولم يسبق لدولة عربية أن توقع هذا الإضرار، ووصل بها الأمر إلى رفض تسليم المجرمين المطلوبين وتأويهم، مؤكدا أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى الأخير فى قمة الرياض كشف الستار عند دعم بعض الدول للإرهاب وإيوائه.

 

وتابع الجمال : "عدد من الدول العربية تعانى من الإرهاب الناتج من الدعم والتسليح القطرى، بالإضافة إلى وجود موقف عربى تجاه ما يحدث تدخلات من إيران وأجندات مذهبية للنيل من استقرار البحرين وهى راضية عن مثل هذه الممارسات التى تعادى وحدة الشعوب، وتعلن أن علاقاتها الحميمية بإيران تدفع فيه إيران بصواريخها للانقلابيين نحو أرض الحرمين. وهو ما فجر غضب عربى واضح من دول عربية لا تستطيع الانتظار أكثر من هذا، كما أن ليبيا تصرخ من التدخلات لشق وتمزيق الصف الليبى، الأمر الذى يشير إلى فجر سياسى وعدم اكتراث بما يضير الأمة.

 

وطالب بالتفرقة بين الشعوب العربية الباقية والأنظمة الحاكمة الزائلة، قائلا: "الشعوب العربية يربطها الانتماء إلى هذا الوطن"، لافتا إلى أن هذا القرار سيؤثر سلبا على الاقتصاد القطرى.

 

عماد جاد: الولايات المتحدة سترفع يدها عن حماية قطر ونقل القواعد الأمريكية وارد

وأشاد النائب عماد جاد، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، بقرار عدد من الدول العربية على رأسها مصر والسعودية والإمارات بمقاطعة قطر، قائلا: "قرار مهم جدا فى ظل وجود دول رئيسية بالخليج منها السعودية والإمارات"، مشيرا إلى أن مصر كانت تضغط بقوة لفضح الدور القطرى فى تمويل الفوضى والإرهاب.

 

وقال "جاد" فى تصريح لـ"اليوم السابع"، إن دول الخليج منحت قطر فرصا عديدة لتعديل وتغيير سياساتها، إلا أنها استمردت فى التدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية، وهو ما لمسته دول الخليج، حيث تأكدت من وجود مؤامرة قطرية ضد عدد من الدول العربية منها مصر.

 

وأكد عضو لجنة العلاقات الخارجية أن إغلاق الأجواء ومنع الطيران القطرى بما يعنى مصطلح المقاطعة الشاملة، سيؤدى لأزمة كبيرة قد تعصف بالنظام القطرى، الذى سيحاول الاستقواء بإيران، قائلا: "إنه حال سقوط النظام القطرى ستكون المحاكمة الجنائية فى انتظار أمير قطر". وتوقع "جاد" أن تتجه الولايات المتحدة لرفع يدها عن دعم قطر خلال الفترة المقبلة، ونقل القواعد الأمريكية المتواجدة بها ".

 

داليا يوسف تتوقع انقلابا ضد "تميم".. وتؤكد: شهدت 4 انقلابات فى 50 سنة

وقالت النائبة داليا يوسف، عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، إن قرار 6 دول عربية بمقاطعة قطر جاء فى الوقت المناسب بعد إعلان أكثر من تحذير ومنحها أكثر من فرصة، إلا أنها لم تحاول تعديل سياساتها تجاه الدول العربية، وكانت هناك رسالة واضحة بمعاداة النظام المصرى من خلال احتضانها جماعة محظورة فى تحد واضح للأمن القومى المصري.

 

وأَضافت داليا يوسف، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي فى مؤتمر الرياض الأخير أكد أن مصر قد فاض بها الكيل من التدخلات القطرية بدعم التنظيمات والجماعات الإرهابية لإثارة الفوضى فى مصر.

 

وتابعت: "على الصعيد الخليجى الأمير القطرى وحده أفصح عن تأييده التام للنظام الإيرانى وعلاقاته الوثيقة مع حماس وإسرائيل، رغم أنه لا يخدم القضية الفلسطينية، لافتة إلى أن وجود قطر بالتحالف العربى باليمن كان عاملا سلبيا وعائقا فى استقرار الأوضاع هناك فى ظل دعمها للحوثيين".

 

وتوقعت داليا يوسف أن تعلن عدد من الدول العربية انضمامها إلى الدول المقاطعة لدولة قطر، مطالبة بأن تتوقف السياسات القطرية عن دعم الإرهاب، مؤكدة أن المقاطعة ستضر بالاقتصاد القطرى وهو ما لن تتحمله قطر ولا الشعب القطرى، على حد قولها.

وطالبت داليا يوسف بالانتظار حتى رصد نتائج القرار على الوضع الداخلى القطرى، فى ظل وجود معارضة قوية للأسرة المالكة، قائلة: "الدولة دى شهدت 4 انقلابات فى 50 سنة".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة