خالد صلاح

عمرو جاد

على كورنيش الزريبة

الثلاثاء، 27 يونيو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

وصف المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، كورنيش النيل بالزريبة، لمجرد أنه رأى تجمعا للقمامة والباعة الجائلين، فى موسم له أهمية ونظافة خاصة دون بقية العام، ماذا لو أتى المحافظ فجأة فى وقت آخر من العام، حينها ستكون الزريبة وصفا رقيقا ومهذبا مقارنة بما يحدث، وقد وهب الله مصر واحدًا من أجمل الأرصفة النهرية وأطولها، لكنه ابتلاها أيضًا بثقافة القبح وبأسوأ أنواع القيادات فى المحليات، ونحن لم نتفاجأ بأن السيد المحافظ قد تفاجأ، فهذا تقصير منه فى مراقبته لموظفيه ومتابعة تكليفاته لهم، نحن فقط نتعجب من قوة تحمله وصبره على كتيبة الفاشلين هذه، بينما فى كل شبر من العاصمة إما بائع يسد الطريق أو كومة قمامة تقول إن موظفى الحى لم يمروا من هنا، تفاجأ المحافظ وارتضينا نحن أن نصدقه، لكننا سننتظر لنرى ماذا سيفعل بعد المفاجأة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة