خالد صلاح

الإفراج عن هشام طلعت مصطفى صباح أول أيام العيد تطبيقا لقرار العفو

الجمعة، 23 يونيو 2017 05:06 م
الإفراج عن هشام طلعت مصطفى صباح أول أيام العيد تطبيقا لقرار العفو هشام طلعت مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يغادر رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى السجن، صباح بعد غد الأحد، أول أيام عيد الفطر، تطبيقا للقرار الجمهورى بالعفو عن 502 من المحبوسين، منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين فى قضايا تظاهر وتجمهر، ويشمل القرار عددا من الحالات الصحية ومن قضوا ثلاثة أرباع المدة.

 

كان هشام طلعت مصطفى، حصل اليوم الجمعة على عفو من قضاء باقى مدة سجنه، بعدما قضى ثلاثة أرباع المدة.

 

يغادر 502 محبوسًا منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر، وبعض الحالات الصحية ممن قضوا ثلاثة أرباع المدة، زنازين السجون، بموجب عفو رئاسى بمناسبة عيد الفطر المبارك، وذلك بعد تحديد قوائم للمفرج عنهم من السجناء، ممن انطبقت عليهم الشروط العامة.

 

ويزحف أهالى السجناء المفرج عنهم لمحيط أبواب السجون، حيث يخرج المفرج عنهم من عدة سجون أبرزها سجون طرة بضاحية المعادى، ليذهبوا مباشرة مع ذويهم إلى منازلهم لقضاء العيد معهم عقب الإفراج عنهم، فى إطار حرص الأجهزة المعنية على لم شمل الأُسر المصرية.

 

وتشمل قوائم المفرج عنهم عدد كبير من طلاب المدارس والجامعات وفئات الشباب حفاظًا على مستقبلهم، فضلاً عن وجود عدد من الغارمين والغارمات الذين دخلوا السجن بتهمة "الفقر" بعد اقتراض الأموال، سواء لتجهيز السيدات لبناتهن قبل حفل الزفاف، أو محاولات بعض الرجال شراء مركبات توك توك لكسب لقمة عيش حلال، إلا أنهم عجزوا عن سداد الأقساط فتراكمت عليهم الديون، ليكون السجن مصيرهم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة