خالد صلاح
}

عصام شلتوت

البدرى وسنينه فى الأهلى.. خطة «كشر» بصرامة لم ينجح أحد

الخميس، 22 يونيو 2017 06:00 م

إضافة تعليق
أعرف جيداً أن حسام البدرى ممكن يغضب، ولو قليلاً، رغم هذا، ولأن حق «القلم والناس».. هو الباقى، وأيضاً العشرة الطيبة مع البدرى، ابن جيلى، وأحد المدربين المصريين الذين يمكن اعتماد أوراقهم الدولية، فإن الواجب الصح أن نتحدث معكم، ومع البدرى الذى أطلقت عليه الجماهير الحمراء لقب، أو اسم «بدر يولا».. تيمناً بجوارديولا ساحر الكرة العالمى البرساوى الأصل!
 
حسام البدرى.. يفرق كثيرا عن آخرين لم تحن الفرصة لهم لتدريب الأهلى، فهو يملك شخصية قوية ممتازة، وأيضاً هو ابن الأسرة المتوسطة، أو «الطبقة الوسطى»!
الطبقة الوسطى.. تعنى الكثير.. فهى تعلم أبناءها جيداً، وتملك إمكانيات جيدة لكى تجعلهم ينفتحون على الآخر والعالم، بالإضافة كما قلنا لـ«نوعية التعليم» العام.. فهو متنور!
فى ماذا يفيد «التنوير».. وتربية «الطبقة الوسطى»!
أولاً.. وحتى أخيراً، فى جدية التعليم والاستعانة بأحداث وسائل العلم والتعليم.. كى ينقلها وينقل عنها!
لكن شيئاً يحدث.. لا تفسير له!
 
• يا حضرات.. البدرى كما قلنا لديه المقومات والسمات الشخصية، بل اطلع كثيراً.. فلماذا عند التنفيذ لا يحدث هذا الدمج.. بين الاطلاع والتعليم والتطبيق!
أغلب الظن، أن البدرى يتحرى قلبه، أحياناً، لهذا فقد يطرد لاعب من أفكاره، لأنه لا يثق فى ولائه!
 
• يا حضرات.. هناك أيضاً فرضية الخوف، بالمصرى، من الهزيمة، لهذا فهو يميل للعب بطريقة نقطة فى اليد، ثم البحث عن باقى الثلاث نقاط على فترات المباراة!
صدقونى.. كان يجب حتى يكتمل البدرى.. أن يلعب بالمهاجمين مهاجمين، والمدافعين مدافعين.. وإخوانهم الوسطيين فى الوسط، عادى جداً!
 
• يا حضرات.. البدرى الذى تأكد من جاهزية صالح جمعة وتألقه أمام سموحة، لم يسمح لخياله بأن يطغى فيلعب أمام الوداد بصالح، ويريح السعيد المجهد جداً، كما شاهدنا جميعاً!
أيضاً.. أن يلعب البدرى بآجاى مهاجماً، بينما هو فى الأساس يلعب تحت المهاجمين، هى صعبة جداً.. إلا.. إذا!
 
• يا حضرات.. إلا.. إذا.. تعنى أن تكون الخطة دفاعية بحتة!
فهل يجوز أن يلعب الأهلى خارج ملعبه ضمن دورى مجموعات دفاع بحت.. الإجابة.. لأ طبعاً!
البدرى.. فاته الاعتماد على حارس بديل، يمكن لشريف إكرامى أن يقلق منه، وقد ظهر الشناوى محمد بصورة طيبة!
أما لمن سيقولون إكرامى الأساسى.. نقول: مادام عارف إن البديل بعيد سيظل مرتاحا و«مأنتخ»!
 
• يا حضرات.. البدرى، ولا أعرف لماذا يصر على الدفع بالمجهد جداً أحمد فتحى.. وكأن محمد هانى لا يصلح للأهلى!
طيب.. ليه أعار الشيخ.. ولماذا يطلب عودته!
أما.. أنطوى فهو علامة الاستفهام القصوى فى موضوع البدرى!
نعم.. فالمدرب يقول: «أريد مهاجما صريحا».. ثم يلعب بمهاجم أو بلاعب، آجاى، كأنه مهاجم!
 
• يا حضرات.. أزمة البدرى هى التعامل بـ«مصرية».. بينما الأهلى يحتاج خبرات أجنبية!
آه.. يعنى من نجحوا مع الأهلى من المصريين، تعاملوا كما الأجانب.. الله يرحمك يا جوهرى.. مش كده، ولا إيه!
أخيراً.. صرامة الأجانب وتكشيرة الشخصية وحدهما لا يكفينان يا بدرى!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة