خالد صلاح
}

عصام شلتوت

تغيير الخطاب الدينى فى الملاعب.. وفيديو عبدالفتاح

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 06:00 م

إضافة تعليق
هى حقيقة، وحكمة حق يراد بها حق، حتى لو كره الذين يرفضون خلط كل الحاجات ببعضها.. يا أفندم!
بالطبع.. نحتاج تغيير الخطاب الدينى فى الملاعب، الكروية فى القلب من التغيير!
ليس فقط من قيل رفض التمسح بالفروض والسنن، وجعلها بديل لأداء العمل!
لن أستشهد بالكثير من القرآن.. والسنة المحمدية.. ولا حتى بأقوال صحابة الرسول رضوان الله عليه وصلاته وسلامه.. فى أن العمل عبادة!
سيدى القارئ.. دعنى أروِ لحضرتك مشاهد كثيرة، من تلك التى تضع تصرفاتنا الدينية.. وأفعالنا وردودها كمان محل شك، لا ينقصه الإسلام المتهم الدائم من قوى الشر!
• يا حضرات.. لاعبونا الذين يضعو كل الشروط الاحترافية.. ولهن كل الحق فى العقود التى تضمن حقوقهم كعاملين فى الأندية وفرقها، هم أنفسهم من يرفضون شعار «العمل عبادة»!
نعم.. وأرجو ألا تسخروا من تلك الحالات!
• يا حضرات.. لاعبو مصر يبدو أن هناك من يدخل فى رؤوسهم فكرة أن الالتزام الدينى «بشكل معين».. وليس بالفرائض والسنن يقيهن شر الإصابة، ويضمن لهن الفوز!
لمن يرفض أن يصدق أقول: شاهد تطور السجود الذى بدأ مع إحراز هدف ثم انتشر.. وتوغل ليصبح سجود رضا بالهزيمة ونهاية الشوط الأول كمان!
• يا حضرات.. منتخبنا أطلق عليه «منتخب الساجدين»، عقب أمم أفريقيا بغانا 2008.. عادى جداً.. فماذا حدث!
المنتخب الكورى الجنوبى فى إحدى مبارياته حقق الفوز.. ليسجد كل لاعبوه عقب انتهاء اللقاء.. تيمنا بما يفعله منتخب مصر!
آى والله كده.. لكنهم ظنوا أنها عادة فرعونية وتعويذة!
• يا حضرات.. إذا كان هناك عمل فإن الإسلام ينظم الحقوق والواجبات بين العمل والعمال.
أيضاً.. تجد المحترف يرفض «رخص» رب العباد فقد يلعب وهو صائم.. هنا يتعامل مع الكرة على كونها.. «لعب عيال».. لكن فى بنود العقد.. هى أمم الاحتراف!
• يا حضرات.. يسهر اللاعبون طويلاً لقراءة القرآن والتعبد للصباح التالى، بينما الصحة واللياقة ضد هذا.. فكان أولى أن تكون سهرات التعبد عقب انتهاء العمل.
المباريات.. مش كده!
المثال الأكثر جدوى.. هو أن المنتخب العربى السعودى المسلم فى بلاده.. بيت الله وقبر رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم.. فإذا كان العمل فى مرتبة متأخرة يحتاج فقط للعبادة، فكان منتخب السعودية اكتفى بطواف البيت الحرام.. والصلاة فى «الروضة» المحمدية.. ليهزم البرازيل يومياً!
• يا حضرات.. هذا الخلط لا يجعل ديننا الحنيف محل انتقاد وفقط، لكن هو فتح باب لا شك لعودة المتاجرة بالدين من بوابات الرياضة ونجومها.. صدقونى قبل أن تدخل طيور الظلام من المدرجات!
• يا حضرات.. فيديو الحكام الذى قررت الجبلاية تطبيقه إما يكون خيراً، أو يصل لمرحلة عايز تذيع.. مش هانذيع.. ربنا معاكم بقى!

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الدين

كوره من غير إيمان .. بلاص كله هباب ودخان

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة