خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

18 معلومة تكشف أخطر المضاعفات الصحية لختان البنات

الإثنين، 08 مايو 2017 01:26 م
18 معلومة تكشف أخطر المضاعفات الصحية لختان البنات حملة كفاية ختان بنات
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتسبب عمليات ممارسة ختان البنات فى مضاعفات طبية خطرة مثل النزيف والألام الشديدة واحتباس البول.

وحرصا منا على حق القارئ فى المعرفة "اليوم السابع" يقدم تحليلاً فى 18 معلومة عن المخاطر الصحية والطبية لختان البنات .

1- النزيف أكثر المضاعفات حدوثاً فى معظم حالات الختان، وتزيد احتمالات حدوثه فى حالة إجراء الختان بواسطة غير الأطباء، ولكن هذا لا يمنع حدوثه أيضا مع الأطباء.

2- سبب النزيف يرجع  إلى احتواء هذه الأنسجة التى يتم قطعها على الكثير من الأوعية الدموية، وقد يكون النزيف بسيطا ويمكن إيقافه بخياطة الأوعية النازفة أو كيها وكلها وسائل مؤلمة.

3- يكون النزيف شديداً نتيجة لقطع الشريان البظري وهنا يصعب إيقافه وقد يؤدى إلى الصدمة العصبية، أو الوفاة.

4- تتضاعف الأخطار الناجمة عن النزيف في حالة إحجام القائم بالختان عن تحويل الطفلة إلى المستشفى خوفا من المساءلة القانونية، أو وضع مواد ضارة على مكان النزف (مثل البن أو الحناء أو رماد الفرن أو العسل أو الليمون ) مما يؤدى إلى تلوث الجرح.

5-  هناك آلام شديدة تشعر بها الفتاة بعد الختان

6- سبب الالم الشديد هو أن الأنسجة التى يتم قطعها غنية بالكريات والنهايات العصبية، لذلك يكون الألم شديداً فتجري غالبية عمليات الختان دون تخدير ناهيك عن آلام الوخز لحقن المخدر الموضعي في هذه الأنسجة شديدة الحساسية.

7- تتم غالبية عمليات الختان دون تخدير وحتى فى حالة استخدام مخدر موضعي فإن الشعور بالألم يعاود الفتاة فور انتهاء مفعول المخدر.

8- يحدث للفتاة هبوط حاد في الدورة الدموية وفقدان الوعى بسبب شدة الألم،أو الخوف قبل وأثناء عملية الختان،أو بسبب فقدان كميات كبيرة من الدم بسبب النزف،أو حتى بسبب التخدير.

9-  تؤدى هذه الصدمة إلى الوفاة فى أحيان كثيرة.

10-       يمكن أن يحدث التلوث بسبب استخدام أدوات قطع غير معقمة أو استخدام أدوات ملوثة لإيقاف النزف، أو بسبب تلوث الجرح بالبول أو البراز، قد تكون هذه الالتهابات موضعية في مكان الجرح ويمكن علاجها بسهولة وقد تمتد وتنتشر العدوى عبر المجارى البولية أو القناة التناسلية مسببة التهابات شديدة ومزمنة يستغرق علاجها وقتا طويلا.

11-       يتسبب تلوث الآلات المستخدمة أو أيدى من يجرى الختان فى نقل بعض الأمراض الخطيرة، مثل فيروسات الإلتهاب الكبدي الوبائي والإيدز، أو مرض التيتانوس.

12-       تصاب بعض الأعضاء المجاورة مثل فتحة مجرى البول أو فتحة المهبل أو الفخذين أثناء عملية الختان نتيجة محاولات الفتاة الهروب ممن يقيدون حركتها.

13-       يؤدى الألم والتورم والالتهاب في مقدمة المهبل عادة إلى العجز عن  إدرار البول لعدة ساعات أو يوما كاملاً، مما يؤدى إلى زيادة الألم والتلوث فى الجهاز البولى.

14-       يتسبب فى الاصابة بالالتهابات المزمنة بالجهاز البولى نتيجة انتشار العدوى من خلال الفتحة الخارجية لقناة مجرى البول إلى المثانة البولية ثم الحالب حتى تصل إلى الكليتين وهذه واحدة من أهم المضاعفات التي يعاني منها كثير من المصريات.

15-        تحدث الإلتصاقات في 30% من المختنات نتيجة استئصال جزء كبير من الشفرين على جانبي الأعضاء الخارجية كما يحدث نمو مفرط للنسيج الندبى المؤلم فى موضع الجرح مما يؤدى إلى تشوهات فى هذا الجزء من جسم المرأة ويحدث في 5% من الحالات.

16-    تحدث التهابات وتكيسات غدة بارثولين مما يؤدي إلى حدوث خراريج والتهابات مزمنة وتحتاج غالبا إلى التدخل الجراحي لإزالة هذه التكيسات بعد البلوغ من خلال عملية جراحية معقدة وتحتاج لمهارة خاصة.

17-     تتكون أنسجة ليفية مكان الأعضاء المبتورة تسبب آلاما عند الجماع وتعسر الولادة ونزيف حاد بعد الولادة نتيجة تمزق الأنسجة الليفية غير المرنة.

18-   الاحتقان المزمن بالحوض من أهم المضاعفات المزمنة وأكثرها شيوعا بين المختنات نتيجة عدم الوصول إلى مرحلة الإشباع الجنسي أثناء الجماع، ويظهر هذا الاحتقان في شكل آلام مزمنة أسفل البطن والظهر بالإضافة إلى عدم انتظام الطمث ووجود إفرازات مهبلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة