خالد صلاح

تفاصيل ضبط 4 منقبين عن الذهب بالقصير بحوزتهم 4 أطنان من الكوارتز

الأحد، 07 مايو 2017 05:14 م
تفاصيل ضبط 4 منقبين عن الذهب بالقصير بحوزتهم 4 أطنان من الكوارتز كسارات أحجار الكوارتز الممتزجة بخام الذهب
البحر الأحمر - عماد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمكنت دورية أمنية تابعة لمباحث قسم شرطة مدينة القصير بجنوب محافظة البحر الأحمر، من ضبط 4 منقبين غير شرعيين عن الذهب، خلال تنقيبهم بأحد الأودية الجبلية غرب القصير، وبحوزتهم 84 جوالا من أحجار الكوارتز المشتبه فى امتزاجها بخام الذهب، بما يقدر بـ4 أطنان.
كسارات الذهب بالبحر الأحمر
 كسارات أحجار الكوارتز
 
كان اللواء محمد توفيق الحمزاوى، مدير أمن البحر الأحمر، قد تلقى إخطارا من العميد عصام العزب، مدير مباحث المديرية، يفيد بتمكن مباحث قسم القصير، برئاسة الرائد هشام الأمير، رئيس المباحث، بالاشتراك مع النقيب إسلام عزت، معاون المباحث، بالتنسيق مع فرع البحث بجنوب البحر الأحمر، من ضبط 4 منقبين غير شرعيين عن الذهب بأحد الأودية الجبلية، خلال دورية أمنية بالمنطقة.
 
وتبين بالبحث أن المنقبين غير الشرعيين من محافظة أسوان، وكانت بحوزتهم سيارتا نقل "دفع رباعى"، عليها 84 جوالا من أحجار الكوارتز، يبلغ وزنها الإجمالى 4 أطنان، ويشتبه فى امتزاجها بخام الذهب.
 
كسارات الذهب يالبحر الاحمر 1

 كسارات أحجار الكوارتز الممتزجة بخام الذهب

 

وقال مصدر أمنى بجنوب البحر الأحمر، إن كمية أحجار الكوارتز المضبوطة كانت محملة على سيارتى "دفع رباعى"، كانتا فى طريقهما لأحد المطاحن "كسارات"، التى يتم من خلالها تكسير الأحجار واستخراج الذهب منها.
 
وكشف المصدر الأمنى، الذى رفض ذكر اسمه، أن أحجار الكوارتز يتم نقلها إلى أسوان ومرسى علم، عبر مدقات جبلية تصل إلى طريق مرسى علم/ إدفو، حيث يتم تكسير تلك الأحجار من الأودية الجبلية وتعبئتها فى أجولة ونقلها للمطاحن لاستخراج الذهب، مؤكدا أن عمليات الطحن منتشرة فى أودية مرسى علم وإدفو، إذ يقوم العاملون بالكسارة بوزن كمية الصخور التى تم إحضارها وتقسيمها لأطنان، لتبدأ علمية الطحن، وإضافة كميات كبيرة من الماء لتسهيل العملية.

يُذكر أن "كسارة الذهب" عبارة عن دائرتين حديديتين بوزن يصل إلى 500 كيلو جرام لكل منهما، تدوران حول بعضهما البعض داخل طبق حديدى كبير، وموصلتين بـ"موتور" موصل بمولد كهربائى خارجى، وتستغرق عملية طحن الطن الواحد قرابة 10 ساعات، وتُقدر تكلفته بـ1500 جنيه، وعقب عملية طحن الصخور ومزجها بالماء داخل الكسارة، يتوقف العمل لمدة لا تقل عن نصف الساعة، تُسكب خلالها مادة كيماوية منتشرة باسم "ماء الزئبق"، وتعمل تلك المادة على رفع الذهب للسطح، إذ يتم تجميعه باستخدام "مصافى"، وصهره لتجميعه.

وأعلن المصدر فى تصريحه، أن سعر تلك الماكينة يصل إلى 200 ألف جنيه، معلنا أن عدد الكسارات داخل نطاق مرسى علم ومدينة إدفو لا يتعدى 10، ولهذا فإن الراغبين فى طحن الصخور لاستخراج الذهب يقفون فى طوابير طويلة أمام الكسارات.

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة