خالد صلاح

عمرو جاد

الحكومة تعرفهم بالاسم

الثلاثاء، 30 مايو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق
يقول الخبر إن وزارة الرى ستهدم كل ما بناه «الكبار» على حرم النيل، لكن الخبر لم يجب عن السؤال الكبير الذى يشغلنا، نحن المواطنون البائسون الذين لم يحظوا يوما بفرصة العيش على ضفاف النيل، السؤال هو: من الفاسد الذى منح هؤلاء الكبار الحق فى اغتصاب أراضى النيل دون خوف؟ وما هى الثغرة القانونية التى مكنت هؤلاء من التمتع بما اغتصبوه على مدار سنين مضت؟ من سخرية القدر وسوء الإدارة فى مصر أن تجد بعض الموظفين الذين يشرفون على أعمال الهدم والإزالة، هم أنفسهم الذين كانوا يمرون بالأمس على هذه المخالفات، إما للاطمئنان على حصتهم فيها أو للحصول على بدل صمتهم عليها، نتمنى من الحكومة بعد الانتهاء من إزالة المخالفات على الأرض، أن تزيلها أيضا من ضمائر موظفيها. 
 
 
عمرو جاد
عمرو جاد

 


إضافة تعليق




التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

ابن النيل

اين الضمير والخلاق

|في اخر الكلام المطلوب من الحكومه هي الحكومه مسؤله حتي عن الضمائر للموظفين والمواطنين والله مش عارف الحكومه عندنا حتعمل ايه ولا ايه يا استاذ جاد خاطب الناس خاطب ضمائرهم الحكومه مش حتقرا كلامك ولا تستطيع تنفيذ ذلك الناس يا استاذ هي مسؤله نفسها وضمائرها هل تعلم ان للرئيس حق اقاله وزير ولا يستطيع اقاله موظف يا استاذ كلمونا بصيغه المسؤليه المجتمعيه وليس بصيغه مخاطبه الحكومه ثم نقارن نفسنا بدةول اخري يا استاذ الانسان هو الاساس الحكومه حتعمل ايه للضمائر والاخلاق والانسانيه والصح والغلط ولا الحومه حتقف وراء كل موظف وتراقبه الضمائر هي الاسااس والانسان هو الاهم في احساس الحياه الصح ولنا في الايه اسوه حسنه ( لو ان اهل القري امنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والارض ) نحن ننسي كل شىء ونتغاطي عن كل شىء بس نفتكر الحكومه وانها السبب في كل حاجه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الي 1

الضمائر تخضع للقانون والقانون هو الحكومه

عدد الردود 0

بواسطة:

abdel.haroun

لماذا؟

لماذا تهرب من مواجهة الاخلاق ونرمى كل الدنيا على الحكومة؟(ان الله لايغير مابقوم حتى يغيرو مابانفسهم)اسال الله السلامة لمصر وللسيسى وتحيا مصر.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى مغترب

التعليق رقم ١ ممتاز

تركنا التفكير والاجتهاد والعمل واعتمادنا على الحكومة في كل شيء.يبدوا اننا أخترنا ان نكون قطيع من الأغنام يعتمد علي الحكومه حتى في توفير لقمه عيشه،وأصبحنا نستورد كل شيء ولا نصدر الا القليل حتى المنتجات الزراعية نستورد معظمها، رغم اننا دوله زراعيه، وليكون لنا في هولندا عبره وعظه بالرغم من انها دوله غير زراعيه الا انها صدرت العام الماضي منتجات زراعيه ب ٨٠ مليار يورو،نعم الرقم صحيح ثمانون مليار يورو ،طبعا فلاحونا لا يشغلهم ذلك وكل ما يشغلهم هو السهر حتى الفجر امام التليفزيون وغيره ويقوم من نومه بعد الظهر لكى يلوم الحكومه ، وكان الله فى عون الرءيس فهو الوحيد الذى يعمل لا يكل ولا يمل

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

من أمن العقاب أساء الادب !

وسيئو الأدب ، أو من أساء الادب كثيرون ، ولكن نتعشم فى ردعهم بالقانون ، لأن البلد مش طابونة ولا ها تكون طابونة! ولكن علينا أن نعلم الصغار الأدب ، فى وزارة الأدب والتعليم قصدى وزارة التربية والتعليم ،او حتى نعلمهم الادب فى الكتاب بتشدىد التاء ،ده اذا أردنا صلاحا لهذا البلد !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة