خالد صلاح

ليبيا تعلن تأييد مصر فى الحرب على الإرهاب.. القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية يؤكد تنسيق بلاده مع الجيش المصرى لشن الغارات على معاقل الإرهابيين.. عقيلة صالح يعزى المصريين فى حادث المنيا.. ويؤكد: همجى جبان

الأحد، 28 مايو 2017 01:25 م
ليبيا تعلن تأييد مصر فى الحرب على الإرهاب.. القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية يؤكد تنسيق بلاده مع الجيش المصرى لشن الغارات على معاقل الإرهابيين.. عقيلة صالح يعزى المصريين فى حادث المنيا.. ويؤكد: همجى جبان المستشار عقيلة صالح
كتب أحمد جمعة
إضافة تعليق

فى تحرك سريع وحاسم لقطع الطريق أمام منابر الفتنة؛ بادرت الدولة الليبية عبر مؤسساتها الرسمية المختلفة fالتأكيد على مدار اليومين الماضيين على دعم وتأييد مصر فى حربها ضد الإرهاب، مع إعلان أن الهجمات الأخيرة التى شنتها القوات الجوية المصرية ضد أهداف ومواقع عسكرية تابعة لتنظيمات إرهابية جاءت بالتنسيق مع الجانب الليبى.

 

وفى المقابل؛ حرصت الدولة المصرية عبر مؤسساتها المختلفة على تنسيق الجهود والتحركات لمواجهة الإرهاب العابر للحدود، ولاسيما مع المسؤولين فى ليبيا لاستهداف بؤر التطرف واستهداف معسكرات المتطرفين، بالتنسيق مع القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح.

 

وجاء التنسيق المصرى مع مجلس النواب الليبى ورئيسه المستشار عقيلة صالح؛ قبيل تنفيذ الهجمات العسكرية على المتطرفين فى "درنة"، فى إطار احترام مصر لسيادة ليبيا والتنسيق مع الجهة التشريعية الوحيدة فى البلاد وهى مجلس النواب، بالإضافة إلى للتنسيق التام مع القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، وهو ما أكده قائد سلاح الجو الليبى العميد صقر الجروشى فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع".

 

وانطلاقًا من الدور الحيوى والمؤثر لمصر لدحر وملاحقة التنظيمات الإرهابية التى تشكل تهديدًا على الأمن القومى المصرى؛ أكد رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح دعمه ومساندته الكاملة ووقوفه إلى جانب مصر قيادة وحكومة وشعبًا فى حربها ضد الإرهاب والتطرف.

 

وأدان رئيس مجلس النواب الليبى، المستشار عقيلة صالح، بأشد العبارات العمل الإرهابى الوحشى الشنيع الذى استهدف 28 قبطيًا فى محافظة المنيا بالصعيد أمس الأول الجمعة.

 

وقال "صالح" فى بيانٍ له: "أنقل عن نفسى ونيابة عن أعضاء مجلس النواب لمصر الشقيقة الكبرى قيادة وحكومة وشعبا؛ تعازينا وتعازى الشعب الليبى فى الضحايا الأبرياء الذين قضوا فى العمل الإرهابى الهمجى الجبان الذى وقع فى محافظة المنيا".

 

وشدد رئيس مجلس النواب الليبى على أن هذا الفعل الإجرامى الذى ترفضه وتحرمه جميع الشرائع السموية والإنسانية؛ يهدف إلى ضرب الوحدة الوطنية وأمن وسلامة واستقرار مصر.

 

وتعانى ليبيا من أزمة سياسية فى ظل انتشار عدد كبير من الميليشيات المسلحة، والكتائب المتشددة، لاسيما فى المنطقة الغربية. ودعا القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية أن يسلم المسلحين أسلحتهم فى مقابل العفو عنهم، مناشدًا دول الجوار الليبى لدعم الجيش الوطنى فى حربه ضد الإرهاب والتطرف وتجفيف منابعه ومحاسبة الدول التى تلطخت يدها بدماء الليبيين.

 

ويعد مجلس النواب الليبى الجهة التشريعية الوحيدة فى ليبيا وله دور كبير عملية دعم الجيش الوطنى الليبى وفتح خطوط اتصال مع دول اقليمية ودول جوار ليبيا لدعم بلاده فى جهود مكافحة الإرهاب فى ظل استمرار فرض مجلس الأمن الدولى حظر تسليح على القوات المسلحة الليبية.

 

ووفقا للائحة الداخلية لمجلس النواب الليبى، فالمستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبى هو القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية وهو الشخص المعنى باتخاذ القرارات العسكرية المصيرية ومن أبرز مهامه تعيين القادة العسكريين مثل اختيار القائد العام للجيش وقادة المحاور العسكرية.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة