خالد صلاح

تقنية جديدة تكشف عن الطلاب المشتتين داخل مدارس فرنسا

الأحد، 28 مايو 2017 12:00 ص
تقنية جديدة تكشف عن الطلاب المشتتين داخل مدارس فرنسا تقنية نيستور
كتبت إسراء حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استخدمت مدرسة إدارة الأعمال فى فرنسا تقنية جديدة من أجل مساعدتها فى منع الطلاب الذين يدرسون عبر الإنترنت من التشتت والسرحان أثناء تلقى الدروس، وهى تقنية تعمل بدعم من الذكاء الاصطناعى وتحمل اسم "نيستور"، وهى قادرة على معرفة مستوى التركيز والاهتمام بما يتم تدريسه لهم.

تقنية التشتت الجديدة

وفقا لموقع Engadget الأمريكى، تقنية "نيستور" الجديدة يمكنه تتبع الوجه والعينين والتعبيرات المختلفة من خلال كاميرا الجهاز، وبمجرد أن يبدأ الطالب فى السرحان والتفكير فى أى شىء آخر تعمل تقنية التشتت على تحذير الطالب عبر الرسائل المنبثقة التى تظهر على الشاشة أو رسائل البريد الإلكترونى حتى يكود للتركيز مرة أخرى.

تقنية
تقنية نيستور

 

تجربة تقنية التشتت الجديدة

من المقرر أن يتم تجربة تقنية رصد التشتت الجديدة فى اثنين من الدروس الخاصة بمدرسة  ESG Business الفرنسية، كجزء من برنامج التعلم عن بعد، وبعد الاختبارات سيتم تقديم تقنية قياس التركيز الجديدة كجزء من المحاضرات المباشرة على شبكة الإنترنت واستخدامها جنبا إلى جنب مع الكاميرا التى يمكنها تحليل رد فعل الطلاب.

أهمية تقنية  "نيستور"

البيانات التى سيتم جمعها من خلال تقنية "نيستور" سوف تكون مفيدة أيضا للمعلمين، والسماح لهم بمعرفة أى أجزاء من محاضراتهم تجذب الطلاب وأى منها يشعرهم بالملل ويفقدهم التركيز.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة