خالد صلاح

عمرو جاد

كرامة عمر البشير

الخميس، 25 مايو 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

فقدنا قطعة من السودان جنوبًا فى بداية انشغالنا بالربيع العربى، ولم يكن لدينا حينها وقت للندم، فلا جنوب السودان استمتع بانفصاله، ولا نحن قطفنا شيئًا من ثمار الربيع، باستثناء ما جنيناه من الإزعاج الذى تسببه شوكة عمر البشير النابتة فى ظهر الامتداد المصرى.. هذا الإزعاج ليس سوى موجة غبار وسط عاصفة كبيرة من التحولات فى العالم العربى، أو ما تبقى منه، ولا أحد يمتلك الوقت أو الرفاهية لكى يرد على ادعاءاته ضد مصر عبر فرع قناة الجزيرة فى الخرطوم، يكفيه بؤسًا أن تكون خصومته مع جارته الوحيدة المستقرة شمالًا، بينما المتمردون فى الغرب يتجرؤون على نظامه، وإخوته فى الجنوب لا يعترفون بوجوده، والعقوبات تطارده شخصيًا..يمكن لأموال قطر أن تدفع الديون، لكنها لا تصنع الكرامة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة