خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى ذكرى رحيله.. إسماعيل ياسين يعارض شوقى وإليا أبو ماضى ونزار قبانى

الأربعاء، 24 مايو 2017 11:00 م
فى ذكرى رحيله.. إسماعيل ياسين يعارض شوقى وإليا أبو ماضى ونزار قبانى إسماعيل ياسين
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم ذكرى رحيل الكوميديان الأشهر فى تاريخ السينما المصرية إسماعيل ياسين، الذى كان مشهورًا بعدد من الاسكتشات الغنائية التى كانت تأتى بشكل معارض لأشهر القصائد  لكبار الشعراء.

إسماعيل ياسين وأحمد شوقى

فى دور "والد ليلى" فى الاسكتش الغنائى "قيس وليلى" من فيلم "الآنسة ماما" يحرف كلمات أمير الشعراء أحمد شوقى فى مسرحيته "مجنون ليلى"، حيث يقول إسماعيل ياسين:

 

من البارد الآتى.. أقيس أرى ماذا وقوفك فى ساعة متأخرة.


بينما كان النص الأصلى لـ"شوقى" 
 

من الطارق الداعى.. أقيس أرى ماذا وقوفك والفتيان قد ساروا


وفى موضع آخر يقول إسماعيل ياسين: 
 

قيس.. امض قيس.. جئت تطلب ناراً أم جيت فاكرنى مغفلا وحماراً.


بينما كان النص الأصلى فى مسرحية "مجنون ليلى":
 

أجئت تطلب نارا أم جئت تشعل البيت نارا

 

إسماعيل ياسين وإليا أبو ماضى:

يقول إسماعيل ياسين فى فيلم "حظك هذا الأسبوع"  يقول إسماعيل ياسين فى اسكتش "لست أدرى":

" لست أدرى/  كيف ضيعت نصيبي،/ واتلهى قلبى على عين حبيبي/كان هذا اليوم كاللبن الحليب/ ولماذا صار طرشى.. لست أدرى.

وهذه الأغنية على وزن  قصيدة الطلاسم للشاعر الكبير إليا أبو ماضى التى يقول فيها:

 

"جئت لا أعلم من أين ولكنى أتيت/ ولقد أبصرت قدامى طريقى فمشيت/ وسأبقى سائرا إن شئت هذا أم أبيت/ كيف جئت.. كيف أبصرت طريقى.. لست أدرى".

إسماعيل يا سين  ونزار قبانى:

أما فى فيلم "إسماعيل ياسين فى السجن" فهو يعيد غناء قصيدة "أيظن" للشاعر الكبير نزار قبانى، والتى كانت قد تغنت بها الفنانة نجاة، لكنه مع احتفاظه باللحن إلا أنه يغير الكلمات التى تصل حد السخرية من القصيدة، فبينما تقول قصيدة نزار قبانى: 

أيظن أنى لعبة بيديه؟، أنا لا أفكر فى الرجوع إليه

.... 

حتى فساتينى التى أهملتها، فرحت به.. رقصت على قدميه


بينما يقول إسماعيل ياسين: 
 

أيظن أنى كورة بين رجليه، هل جئت أشنق فهمونى والنبى، أم جيت يعنى عشان سواد عينيه، أنا لا أفكر فى الممات وإنما، حظى المقندل اللى جابنى إليه، قولو له عجل فعندى موعد، فى الآخرة فاضل ربع ساعة عليه، حتى شلاضيمى التى ربيتها، شوفولها كلمة تكون آخرها أيه


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة