خالد صلاح

أكرم القصاص

نجوم التكفير والرقص والسياسة والمتحدث الأهبل

الإثنين، 15 مايو 2017 07:25 ص

إضافة تعليق
كالعادة انتهت تقريبا أو كادت زوبعة تصريحات يوسف زيدان حول صلاح الدين الأيوبى، وإن كانت تركت جدلا واهتماما على صفحات مواقع التواصل وبرامج التوك شو. ولم يعرف أحد إن كان الأمر مفيدا للثقافة أم مجرد معركة تتبادل فيها بعض الأطراف الآراء.
 
لم تكن هذه هى الفرقعة الوحيدة، وقد انشغل المستخدمون بعدة قضايا أخرى، على رأسها تصريحات الشيخ سالم عبدالجليل، وكيل الأوقاف بتكفير المسيحيين، ودخل الأمر فى ازدراء وقضايا. وانفتح المجال لعدد من خبراء اللغة والنحو والبلاغة للبحث فيما إذا كان الكفر هو التكفير أم أن الكفر هو انكار الشىء. وتجاهل هؤلاء أن الإيمان والحساب تقييمه عند الله وليس عند البشر وأن الدين المعاملة، ونحن نرى الطائفية والمذهبية وقد أكلت دولا والتهمت شعوبا من حولنا. وأن التكفيريين يقتلون ويفجرون قبل أن يفكروا فى التفرقة بين الإيمان والكفر.
 
اللافت أن معارك تاريخ صلاح الدين والتكفير، تزامنت مع إعلان الدكتورة منى برنس الأستاذة فى جامعة قناة السويس ترشيح نفسها للرئاسة، ولم تنس أن تؤكد جديتها، وتشرح أن على رأس برنامجها الانتخابى أن تسعى لإسعاد الشعب، ويبدو أن منى وجدت بالفعل طريقها إلى الجمهور الذى تبتغيه، فقد جربت الإبداع والاختراع، ولم تحصل على النجومية التى تمكنها من الوجود والمنافسة على شاشات الميديا والتواصل بل والفضائيات التى اكتشفت مواهب الدكتورة. واصلت منى برنامجها برقصة جديدة أكدت فى تقديمها أنها تدعو الناس للرقص والموسيقى ليبدأوا يوما جميلا.
 
نجح كل من الثلاثة فى الوصول إلى نقطة الاهتمام، وتبدو منى برنس الأكثر استمرارية، فقد حصلت على أسابيع، بينما حصل الآخرون على أيام أو ساعات. وقد يقول قائل إن هؤلاء يسعون للشهرة، والفرقعة لكن هذه طبيعة المرحلة، حيث الأولوية للت والعجن. وكون البعض يراها قضايا تافهة، فمثل هذه المعارك هى التى تشد الأنظار، بجانب الحوادث والإفيهات السياسية والبرلمانية بل والشائعات.
 
كانت أحدث شائعة هى خبر مجهول المصدر بأن الحكومة تنوى تغيير العملة المصرية، التقطها محللون وزادوا أن الهدف هو إجبار من يدخرون الأموال فى بيوتهم على إخراجها. بعض المحللين الافتراضيين تعاملوا مع الخبر على أنه حقيقة، وطلب بعضهم توضيحا من الحكومة، التى سارعت بنفى الخبر، وقالت إنه شائعة. نفس المحللين الذين طالبوا بالتوضيح اعتبروا النفى إثباتا طبقا لنظرية «مافيش دخان من غير نار». وإذا كان المثل يقول «إذا كان المتحدث أهبل فالمستمع عاقل». لكن القاعدة اليوم أن بعض المستمعين والمحللين ليسوا كذلك. وتبقى المنافسة بين الأكثر فرقعة.

إضافة تعليق




التعليقات 8

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

التفاهه

في ظل الفوضي والتخبط والأنبطاح ينهض بعض التأفهين وينتعش بالغريب والعجيب ظنا بزيادة بريق ولمعان اسماءهم وسط الظلام غير مدركين بخطورة آراءهم واحتقار أقوالهم

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

صلاح الدين الايوبي

الفلسطينيون وصلاح الدين لهم أرض ودين وتاريخ ولم يأتوا غزاه من المريخ يا سيد ادريس ...راجع اقوالك

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

مني برنس

أما تحول مني برنس من أستاذه جامعيه الي راقصه فهذا سلوك غير مألوف فى المجتمع المصري ولكنه حريه شخصيه في المقام الاول

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

تغيير العمله

اما اكذوبة العمله .. ايه فايدة القرار بعد استكمال الدمار

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

علاوة علي بابا

علاوة علي بابا .. ايه فايدة العلاوه مع زيادة أسعار الكهرباء .. يد تعطف ويد تعصف .. كفايه استهبال

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الأراضى المنهوبه

الأراضي المنهوبه ليست كلها وضع يد .. أغلبها كدوه من أموال الشعب

عدد الردود 0

بواسطة:

ربيع

إلى الشعب الأصيل

- من هو إدريس هذا ؟؟؟ - ما معنى أن الأرض المنهوبة أغلبها "كدوه" من أموال الشعب ؟؟؟ كيف ؟؟ - ما هو الدمار الذى تتكلم عنه وإستكماله ؟؟ أتقصد سوريا أم ليبيا أم العراق أم اليمن أم كلهم؟ - صلاح الدين لم يكن عربيا ولكنه كرديا !!! فما هى أرض الأكراد ؟؟؟ فلسطين ؟؟ - أعتقد أن كلامك هو الفوضى والتخبط والإنبطاح بعينه ؟؟؟ المفهوم فقط من مداخلاتك المتعددة أن رقص د. منى برنس حرية شخصية وأنا مؤيد لذلك فقط أن لا يكون علنا لأنه حتى فى الغرب لاتستطيع مدرسة فى مدرسة أطفال أن تفعل هذا .

عدد الردود 0

بواسطة:

سحسين

الفاضى يعمل قاضى !!!!!!

الحالة ينطبق عليها هذا المثل تماما ، عالم فاضى عايش فى دنياه الخيالية ناس بتكفر ووناس تتنكر وناس ترقص وتحلم وتكلم واحد تلاقيه بيفتح فى كل حاجه واى حاجه عالم. فاضى وربنا يرحمنا ويحمى البلد من بلاويهم بس هنا سؤال للى بيه جمواالعالم يوسف زيدان والذى اقدره كثيرا هل هم عندهم ما يثبت ءاتهاماتهم له وبالوثائق . ولا دول من بتوع كله ءاللى بيفهم فى كله ؟؟؟؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة