خالد صلاح

اللجنة الدينية بالبرلمان: مصر لا تحتمل كلام سالم عبدالجليل فى التوقيت الحالى

الخميس، 11 مايو 2017 06:30 ص
اللجنة الدينية بالبرلمان: مصر لا تحتمل كلام سالم عبدالجليل فى التوقيت الحالى سالم عبد الجليل
كتب:محمد إسماعيل
إضافة تعليق

قال عمر حمروش، أمين سر لجنة الشئون الدينية بمجلس النواب، إنه كان من الأفضل لسالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف السابق الابتعاد عن القضايا الشائكة التى تناولها فى برنامجه حول الخلاف العقائدى بين المسلمين والمسيحيين، الذين وصفهم بـ"شركاء الوطن والمصير".

 

وأضاف، فى تصريحات له، "مصر لا تحتمل هذا الكلام فى التوقيت الحالى بغض النظر عن مدى دقته".

 

واختتم تصريحاته ببيت شعر لأمير الشعراء أحمد شوقى "الدين للديان جل جلاله.. ولو شاء ربك لوحد الأديان".

 

كان الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف السابق وصف، فى تصريحات تليفزيونية، المسيحيين بالكفار، وقال إن العقيدة المسيحية عقيدة فاسدة وأن المسيحيين كفرة ومصيرهم جهنم.


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

Prof

كلام الشيخ سالم كلام مكسور

لو وضع الاية امام عينيه بسم الله الرحمن الرحيم ... ان الذين هادوا والنصارى ... الخ الاية لما نطق بذلك لكنه انتقى لغرص والغرض مرض

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل

هذا اقرار بصحة ما قاله الشيخ سالم عبد الجليل

فقط يعيبه توقيت هذا الكلام في هذه الظروف التي يمر بها الوطن.

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد جاموس

لا ياشيخ سالم .. لقد أخطأت

هناك مشرك وهناك كافر وهناك أهل كتاب ، وكلهم ليسوا سواء ، فأهل الكتاب ، سواء كانوا يهودا أو نصارى ، فأمرهم عند الله تعالى ، يفصل فيه تعالى يوم الحساب ، وهناك نص قرآني صريح ، يؤكد عدم كفرهم *( إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين ، من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون )* البقرة 62 ولا تفسير لهذه الآية الكريمة سوى أن نترك الحكم لله تعالى ، فلا فائدة من أن يكفر بعضنا بعضا ، يوى تلمز من الفتنة التي تحول الكل عدوا لدودا للكل ، ولم يثبت ان الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، ان كفر عمه أبو طالب بالرغم من تمسكه بكفره ، والكل بريء من أن نكفرهم ، مالم ندعهم الإيمان بالتي هي أحسن ، وبدلا يامولتنا من تكفيرهم ، ألا دعوتهم بالحكمة والموعظة الحيمة وصبرت عليهم ، يامولانا البشرية أمانة فلا لعنفك فكن أمينا لهم ومعهم وعليهم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري حتي النخاع

تحيا مصر

يا شيخ سالم عبد الجليل .. إحنا كفار و بالكفر مبسوطين و علي جهنم رايحين و انت كفاية عليك جنة الخلود و الوعوووود و حور العين و إلخ إلخ إلخ .. هسيبك لإسلام البحيري يظلبطك ههههههههههه يا سلمي

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد احمد محمد

أنا أعرف الشيخ سالم عبدالجليل

إنسان طيب وحسن النية, تعامل مع المسيحيين واليهود كما لو كانوا طائفة واحدة إنما هم طوائف وملل مختلفة كما هو الحال عند المسلمين. غابت هذه الحقيقة عن ذهن الشيخ , فأخطأ خطأ الغرب عندما نظروا للمسلمين على أنهم طائفة واحدة . إختلاف الإعتقاد داخل الدين الواحد موجود . بيت جدى يشترك مع كنيسة أرثوذكسيه في جدار . يعنى جيران لنا نعيد عليهم ويعيدوا علينا نحضر جنائزهم ويحضرون جنائزنا ويحضرون أفراحنا ونحضر أفراحهم . جدى ومن هم في عمره من العائلة جميعهم مشايخ . ما سمعتهم يوما كفروا المسيحيين أو غيرهم وكانوا يحفظون القرآن ويفهموه جيدا . الدين للديان سؤال للشيخ هل تعتبر البهائيين والشيعة مثلا مؤمنين . لا أعتقد أن إجابة فضيلته ستكون نعم بالتأكيد لن يعتبرهم مؤمنين .

عدد الردود 0

بواسطة:

الاصيل

تحيا مصر

الشيخ سالم عبد الجليل لا يختلف كثيرا عن الشيخ علي ونيس و البلكيمي ال3 عجينه واحده

عدد الردود 0

بواسطة:

M المصري

تحيا مصر

يا شيخ سالم عبد الجليل بتكفرنا و سايب مصايب البلد كلها و جاي علي الاقباط .. كان الأفضل تتكلم عن زنا المحارم و المخدرات و السرقه و النهب و القتل و الفسق المجتمعي و التحرش الجنسي و الخ الخ الخ الخ الخ الخ و تقدم حلول ليها مش تكفر الاقباط سالم .. خسارة فيك كلمة شيخ

عدد الردود 0

بواسطة:

الزفتاوي

الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها.

ياجماعة النبي صلي الله عليه وسلم استأجرا خبيرا لطريق الهجرة وكان كافرا ولم يعرف له اسلام وسمح لنصاري نجران بصلاة صلاتهم في المسجد النبوي وتزوج مارية القبطية وأوصي بحسن معاملة أقباط مصر فإن فلكم فيهم ذمة ورحما وقبل هدايا المقوقس عظيم القبط قبل فتح مصر. فالتعامل المعيشي بين المسلمين والمسيحين بالتي هي أحسن قال تعالي:لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) الممتحنة. ذلك هو ديدن الإسلام.والعقيدة وثوابتها الدينية عند الطرفين فلنطبق عليها "اللي في القلب في القلب" وربك رب قلوب ونيات ولنا الظاهر والله يتولي السرائر.والفتنة نائمة لعن الله من أيقطها.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى خطاب

تحية الى رقمى 3و4

حتى من ينتقده من المسئولين ومن رجال الازهر لايتعرضون للموضوع وانما للتوقيت الخاطئ وهذا هو السبب فى عدم حل هذه المشكلة ابدا والاكتفاء بالبوس والاحضان امام الكاميرات وانا اؤيد بشدة تفسير القارئ فى التعليق رقم 3 فاذا لم ياخذ به بعض المتعصبون والمتطرفون فليكن الاخذ بالتعليق رقم 4 على الايؤثر فى علاقتى باخى المسيحي الذى اؤكد دائما اننى ارتبط باصدقاء مسيحيين اكثر بكثير من المسلمين مثلى ولاتاثير بيننا فى اختلاف العقيدة

عدد الردود 0

بواسطة:

نبيل المصرى

المشكلة فى التوقيت

نشكر السيد أمين سر لجنة الشئون الدينية للتوضيح أذ أننا فى الوقت الحالى لسنا كفار لأن مصر لا تحتمل ولكننا كذلك فى أوقات أخرى لن ندافع عن انفسنا ضد هذا الجهل لكن نطلب هذا من أخواتنا المسلمين عن حق والفاهمين لدينهم أن يقوموا بهذا الدور

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة