وزير الأوقاف: الاعتكاف بالمساجد لا بالزوايا أو المصليات

الأحد، 16 أبريل 2017 03:07 م
وزير الأوقاف: الاعتكاف بالمساجد لا بالزوايا أو المصليات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة الأوقاف أن شروط الاعتكاف بالمسجد فى رمضان هذا العام، هى نفس شروط العام الحالى أن يكون الاعتكاف بالمسجد الجامع لا بالزوايا ولا بالمصليات، لافتة إلى أن الزوايا والمصليات لأداء الصلوات الراتبة فقط، ولا مجال فيها لإقامة شعائر الجمعة والاعتكاف، مشددة على أنه لابد أن يكون الاعتكاف تحت إشراف إمام من أئمة الأوقاف أو واعظ من وعاظ الأزهر، أو خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف تصريحاً جديداً لم يسبق إلغاءه، وأن يكون المكان مناسباً من الناحية الصحية ومن حيث التهوية وخدمة المعتكفين، بناء على تقرير يرفع من مدير الإدارة التابع لها المسجد لمدير المديرية.

وأكدت وزارة الأوقاف ضرورة أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد جغرافياً المعروفين لإدارة المسجد، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التى يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين فى الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل، كما يجب أن تكون إدارة الأوقاف التابع لها المسجد مسئولة، بصورة كاملة عن إدارة شئون الاعتكاف وعن أى خلل يحدث فيه، ولها حق متابعته من خلال التنسيق مع المشرف على الاعتكاف، على أن يعتمد المسجد من قبل وزارة الأوقاف كمسجد مصرح له بالاعتكاف، وستنشر أسماء المساجد المصرح له بالاعتكاف على موقع الوزارة فور اعتمادها، ولن يسمح بمخالفة الضوابط السابقة، وحال مخالفتها يعد اجتماعا خارج إطار القانون تتخذ ضده الإجراءات اللازمة.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف محمود

الداعيه الديني

يوجد امام وخطيب مسجد يدعو الناس الي الدين وهو يخالف الدين عيني عينك علي المليء يقوم بالادعاء علي ناس ابرياء بالاخونه لان لهم اخت اعتدي عليها ابن الشيخ بالتحرش هذا ذنب عليهم المفروض ان يتركوه يتحرش باختهم والا يصبحو اخوان وارهابيين هذا هو الداعيه اقصد الداهيه فكيف اننا نجلس في صلاة الجمعه ناخذ منه عظه فاين شيخ الازهر اين وزير الاوقاف ياريت توصلو صوتي للوزير بالله عليكم 01159557248

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة