خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أفلام الربيع لم ينجح أحد.. 3 ملايين و200 ألف جنيه إجمالى إيراد 8 أفلام بالموسم.. و"بنك الحظ" يتصدر المنافسة.. "المهزلة" فى المركز الثانى بـ770 ألفا.. وطارق الشناوى: "العيب فى الأعمال وليس فى الجمهور"

الجمعة، 14 أبريل 2017 05:44 م
أفلام الربيع لم ينجح أحد.. 3 ملايين و200 ألف جنيه إجمالى إيراد 8 أفلام بالموسم.. و"بنك الحظ" يتصدر المنافسة.. "المهزلة" فى المركز الثانى بـ770 ألفا.. وطارق الشناوى: "العيب فى الأعمال وليس فى الجمهور" أفيش بنك الحظ
كتب العباس السكرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يقول شباك التذاكر إن موسم الربيع السينمائى هذا العام، ليس ربيعًا، وربما حل الخريف بدلا منه، إذ يشهد الموسم عرض 8 أفلام سينمائية لم ينجح فيها أحد بلغة الأرقام والشباك، وإن كان ربح بعضها تجاوز مليونا، فالموسم هذا العام لم يعد كما كان فى السنوات السابقة، حيث كانت أفلام شم النسيم تحقق ربحا عاليا، بل تصنع نجوما، نذكر منها فيلم "كابتن مصر" بطولة محمد عادل إمام، و"زنقة ستات" بطولة حسن الرداد، وإيمى سمير غانم، و"هيبتا.. المحاضرة الأخيرة" بطولة ماجد الكدوانى وعمرو يوسف، وياسمين رئيس، و"حسن وبقلظ" بطولة على ربيع.

 

بنك الحظ
بنك الحظ

 

حاليا.. شهد موسم الربيع طرح 8 أفلام سينمائية، تم الدفع بهم على 3 مراحل، من أواخر مارس وحتى الأربعاء الماضى، أولها "أخلاق العبيد" بطولة خالد الصاوى ويسرا اللوزى وسلوى محمد على وسارة سلامة، إخراج أيمن مكرم، وفيلم "بترا بوابة الزمن" تأليف مى مسحال، وإخراج عثمان أبو لبن، و"سكر برة" بطولة خالد عليش، وحامد الشراب، وندى رحمى، إخراج أحمد عبد الله صالح.

 

عندما يقع الانسان
عندما يقع الانسان

 

وبعد طرح الأفلام الثلاثة بأسبوع استقبلت دور العرض 3 أفلام أخرى هى "بنك الحظ" بطولة أكرم حسنى، محمد ممدوح، حسام داغر، محمد ثروت، بيومى فؤاد، إخراج أحمد الجندى، و"عندما يقع الإنسان فى مستنقع أفكاره فينتهى به الأمر إلى المهزلة" بطولة أحمد فتحى ومحسن منصور ومحمد سلام وبيومى فؤاد ومحمد ثروت، إخراج شادى على، و"تعويذة تو" بطولة شيماء سيف، محمد ثروت، إخراج محمود سليم.

 

وأخيرا، تم الدفع بفيلمين يوم الأربعاء الماضى هما "يجعلو عامر" بطولة أحمد رزق وبيومى فؤاد والمطربة الشعبية بوسى، إنتاج أحمد السبكى، وإخراج شاد على، و"مش رايحين فى داهية" بطولة بشرى، ومى سليم، ونبيل عيسى، وإخراج أحمد صالح.

 

اخلاق العبيد
أخلاق العبيد

 

جميع الأفلام وفقا لمعادلة الأرقام والشباك لم ينجح فيها أحد حتى الآن، رغم تنوع محتواها مابين الكوميدى والدرامى والاجتماعى، حتى تجارب الشباب لم تنل قدرا من الإشادة أو النجاح فى دور العرض، وجاءت كل أرقام الأفلام ضعيفة لا تقارن بحجم نجومها، ففيلم "أخلاق العبيد" حقق طول مدة عرضه 730 ألف جنيه، و"بترا بوابة الزمن" بلغ إيراده 115 ألفا، وتم رفعه من السينمات لضعف اللإقبال عليه، وكذلك "سكر برة" بعد تحقيقه 40 ألفا.

 

وإلى الآن يعد فيلم "بنك الحظ" هو أكثر الأفلام حظا فى الموسم بتحقيقه مليون و230 ألفا، ورغم أن الرقم قياسيا ضعيف، لكنه رقم 1 على الأفلام المتنافسة معه فى الشباك، وحقق "المهزلة" 770 ألفا، و"تعويذة تو" 127 ألفا، وبلغ إيراد فيلم "يجعلو عامر" فى اليوم الأول 50 ألفا، وفى الثانى 80 ألفا، بينما حقق فيلم "مش رايحين فى داهية" 70 ألف جنيه فى يومين.

 

يجعله عامر
يجعلو عامر

 

وقبل بدء موسم الربيع مباشرة، شهدت السينمات طرح عدد من الأفلام لم تلق قبولا أو صدى، منها فيلم "ممنوع الاقتراب أو التصوير" بطولة النجمة ميرفت أمين، يسرا اللوزى، بيومى فؤاد، إخراج رومانى سعيد، إذ بلغ إجمالى إيراده بالكامل 470 ألف جنيه، وأيضا "يا تهدى يا تعدى" بطولة آيتن عامر، محمد شاهين، وحقق 620 ألف جنيه فقط، جاء ذلك بعد انتعاشة قوية شهدها شباك التذاكر فى موسم منتصف العام بعرض أفلام "مولانا" بطولة عمرو سعد (13 مليونا) و"القرد بيتكلم" لعمرو واكد (11 مليون ونصف) و"آخر ديك فى مصر" لمحمد رمضان، (8 ملايين ونصف) و"بشترى راجل" نيللى كريم (5 ملايين).

 

مش رايحين فى داهية
مش رايحين فى داهية

 

ومع بدء موسم الربيع قلت الإرادات تدريجيا وأخفقت الأفلام فى تحقيق ربح مادى، وفى الصدد يقول الناقد السينمائى طارق الشناوى: "العيب فى الأفلام وليس فى الجمهور"، ولفت الناقد إلى أن هناك جريمة وعقاب فالأفلام جريمة ونالت العقاب من الجمهور بعدم الذهاب إليها.

 

وعن رأيه فى النجمين أحمد رزق وخالد الصاوى وتجاربهما السينمائية فى الموسم يقول الناقد: "ليست المرة الأولى التى يقدم فيها الصاوى أو رزق سينما، فقد سبق وقدما أفلاما فى مواسم مختلفة، ويظل أحمد رزق كوميديان دمه خفيف، وخالد الصاوى من الممثلين الموهوبين وينطبق عليه لقب الممثل الموهوب، لكن الاتنين لا يمتلكان كاريزما النجم، لأن الكاريزما موضوع آخر بعيدا عن الموهبة".

 

طارق الشناوى
طارق الشناوى

 

وأضاف طارق الشناوى: "فيلم بترا بوابة الزمن ملوش رأس ولا رجلين، والمخرج عثمان أبو لبن  صنع أجواء وصورة حلوة، لكن الكارثة تكمن فى تنويه ظهر على الشاشة عند نهاية الفيلم ينبىء عن وجود جزءا آخر منه، لكن أقول لهم أرجوكم نكتفى بهذا القدر".

 

نيللى كريم
نيللى كريم

 

ويعلل الناقد نجاح نيللى كريم نسبيا فى شباك التذاكر بتجربتها "بشترى راجل" إلى جودة الشريط السينمائى قائلا: "نيللى لها باع كبير فى الدراما ونجحت فى فرض نجوميتها طوال الثلاث سنوات الأخيرة، لكن معندناش نجمة شباك فى السينما غير ياسمين عبد العزيز، وهناك محاولات من منى زكى، لكن نيللى كريم لا ينطبق عليها مصطلح نجمة شباك فى السينما".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة