خالد صلاح

عمرو جاد

لا شىء بالمجان

الأربعاء، 08 مارس 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لا تبدو تحركات الدوحة فى السودان مريحة للعين، صحيح أن أى استثمارات فى هذا البلد الذى يواجه أزمة اقتصادية طاحنة، ستساعد أهله الطيبين على مواجهة ظروف الحياة، لكن إذا استثنينا حسن النوايا عند الشعب القطرى، فتجاربنا السابقة أثبتت أن نظام تميم لا يؤمن بالعمل الخيرى، ووضعت قطر غطاءً اقتصاديًا لانفتاحها المفاجئ على السودان بدعوى تأمين الغذاء للخليج، لكنها لم تفسر علاقة هذا بتدخلاتها السياسية المباشرة فى مشكلة دارفور، هذه التحركات ليست بريئة إذن، واللوحة تحتاج مكعبات أخرى لتكتمل، فالمسألة المصرية حاضرة بقوة فى طموحات قطر جنوبا فى الخرطوم وغربا فى رأس لانوف، رغم إنكار الدوحة سريعا لعلاقتها بالاشتباكات المسلحة فى الهلال النفطى الليبى، الآن فقط يمكن تفسير طلب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى القاهرة بوجوب إشراك قطر وتركيا فى أزمة ليبيا.

لا شىء بالمجان
 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الكلام

الكلام والرغي بالمجان..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة