خالد صلاح

أكرم القصاص

براءة مبارك.. دهشة الاشمئناط المزدوج

السبت، 04 مارس 2017 07:00 ص

إضافة تعليق
تبدو ردود الأفعال المندهشة من حكم براءة حسنى مبارك من تهمة قتل المتظاهرين، أمرا مدهشا فى حد ذاته، وكل من يعرف الدستور والقانون، يعرف أن البراءة كانت وجوبية، وهذا ليس حكمة بأثر رجعى، لكن سجلته منذ اللحظات الأولى لإحالة مبارك والعادلى ومساعديه للجنايات فى أغسطس 2011، المدهش أن هناك من يعلق مستنكرا ومشمأنطا، كأنه يتوقع شيئا آخر، مثل كل مرة، ويحلو للبعض أن يهمز القضاء، ضمن حالة ازدواجية، يصفق البعض فيها لحكم قضائى، ويصفر لآخر، كأن القضاء مهمته أرضاء رغبات الجمهور وليس تطبيق القانون.
 
تقديم مبارك لمحاكمة جنائية كان خطأ، تم بضغط الميدان، رفضوا المحاكمات السياسية، ولم يخل من رغبات انتقامية، كانت المحاكمة على قرار يحصنه الدستور القائم وقتها الذى يعطى الحق لرئيس الدولة فى اتخاذ تدابير، مبارك كان يستخدم سلطاته الدستورية، كرئيس يواجه احتمالات للفوضى، وهجوم على السجون والممتلكات، وزير الداخلية، يمارس عمله بما ينص عليه القانون، ويمكن حسابه على الانسحاب بعد 28 يناير وعدم تأمين السجون.
 
يضاف إلى ذلك عجز المدعين عن إثبات صدور أمر أو تعليمات بالقتل، فضلا عن ضياع أى أدلة، وبالتالى لا يمكن محاسبته على الضحايا، بينما الدولة مسؤولة مدنيا، كانت هناك تجارب سبقتنا الاعتذار والمصارحة التى اتبعتها جنوب أفريقيا، أو الإجراءات الانتقامية فى رومانيا، أو إيران الخومينى وقبلها الثورة الروسية، حيث تصفية بلا محاكمات، وهى تجارب تم استبعادها، والاتجاه للجنايات، وتمت البلاغات بتعجل، ولم يستمع أحد لأصوات كانت تنادى بالبحث عن طريق سياسى.
 
صدر حكم بإدانة مبارك فى يونيو 2012، وألغته محكمة النقض فى ديسمبر من نفس العام وقبلت الطعن وقررت إعادة محاكمة جميع المتهمين، وهو حكم كان متوقعا، التزم مبارك باحترام القضاء منذ اللحظات الأولى، ومع كل حكم بالبراءة كانت ردود الفعل بين التهليل الرافض والتطبيل الراقص.
 
هل يعنى هذا أن مبارك ليس مدانا؟ الواقع أننى ومنذ اللحظة الأولى لحالة مبارك والعادلى للمحاكمة، كتبت وقلت بالصوت والصورة إننا يفترض أن نحاسب «على أخطاء عامة وسياسية وتدهور التعليم والعلاج والفرص الضائعة سياسيا، نحاسبه على مجمل الأعمال، ونعرف كيف كان يحكم، وما هى الأخطاء، وهى اتهامات قد لا تنتهى بعقوبات بدنية، لكنها كانت تعنى ملاحقة أموال واستعادة أراضٍ ومال غير مشروع، وفرض حراسة وإقامة جبرية.
 
والمفارقة أن بعض ممن قدموا البلاغات ضد مبارك، دافعوا عن براءته. والأمر أكثر من تأييد أو معارضة، لكن محاولة لفهم بعيدا عن اشمئناط متكرر، يضيع الوقت فى رد الفعل.

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

و لسة بيقتل و يفجر الشعب المصري

المثل بيقول كل لبيب بالاشارة يفهم .. خلاص نسيت الاخوان الارهابيين الخونة .. خلاص نسيت اعترافاتهم بالقتل و الحرق و ما زالوا يقتلون و يفجرون في الشعب المصري حتى الان .

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

حرق الملفات والوثائق

في الأيام الأولي من ثورة يناير تم حرق كل الوثائق الداله علي كل الجرائم البشعة والأوامر الصادره بالقتل وأصبحت عبارة مفيش دليل مفتاحا لبراءة كل مجرمي القتل وناهبي الثروات .. هذا هو شأن العداله عندنا.الحرق وطمس الحقائق أولا ثم الحكم

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الحقيقه

الحقيقه ستبقى والعار لن يبارح المجرمين ودماء شهداء يناير لن تزول

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اسفين ياريس

اي بشر هؤلاء الذين يستهبلون ويقولون اسفين ياريس وأي عداله هذه التي تجلب المسخرة والعار

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الاخوان الارهابيين الخونة

لم يعد يخفى على احد ( الا المغفليين ) ان الاخوان الارهابيين الخونة هم من يقتل و يحرق و يفجر منذ نشأتهم و حريق القاهرة وقتل رجال القضاء الى يومنا هذا .. لان هذا هو دينهم و منهجهم الذي رباهم عليه المجحوم حسن البنا .. فعلا هم جماعة عميلة متأمرة ضد مصر ارهابية منذ نشأتها

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

مين .. مين

مين اللي أرضع الإخوان ومين كبرهم ومين جابهم ومين سلمهم مفاتيح البلاد...ومين ....

عدد الردود 0

بواسطة:

حائرة

سلاااامات يا قانون ؟!!!!!!!!!!!!!!!

فى بلدنا لا قيمة لمحاكم ولا قوانين ولا احكام !!! وياريت حضرتك تسأل الساده اعضاء مجلس خالتى بمبه لماذا لم يتم تصعيد الشوبكى رغم صدور حكم قضائي وابقي سلم لي ع الدولة وقانونها ؟!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

هيثم الامام

العدل عند صاحب العدل فقط الله الواحد القهار

أكثر شئ محزن هو دماء الشهداء الذين خرجوا من بيوتهم غير آبهين بالموت وكلما أتذكرهم يقشعر بدني حزنا والأكثر حزا أن تري بعض البشر يدافعون عن رئيس قتل الشعب حيا بالجهل والتخلف والأمراض وقتل الدولة بالديون الخارجية والفشل ولكن اذا نجا مبارك من محاكمة الدنيا فلن ينجو بملياراته المسرروقة من محاكمة الآخرة وحسبنا الله ونعم الوكيل

عدد الردود 0

بواسطة:

بركة

الواقع

الى المعلقين 2 ، 3 ، 4 .. فضلا استمعوا للتسجيل المسرب لصفوت حجازي ( لما لقينا الناس سابت الميدان بعد خطاب مبارك .. اطلقنا شائعة قتل المتظاهرين ) ان كنتم من الجماعة اياها فرأيكم مفهوم أما اذا تريدون الحقائق فأول شهيد في يناير الاسود هو جندي الامن المركزي وكمان انتم اول من يعرف ان الاخوان لايعيشون الا مع الدم والجثث والقتل وان لم يحدث صنعوا ذلك بأنفسهم .. فاكرين اسطح عمارات التحرير والجامعة الامريكية .. فاكرين سيارات السفارة الامريكية .. فاكرين ( الحقوا .. الشرطة قتلت مواطن ورمته في صندوق الزبالة ) وبعد التصوير طلع المجرم يجري زي الحصان .. فاكرين المجرمة ام عباية كباسين على اللحم في عز الشتاء ومخطط الوقيعة بين الشعب وجيشه ثم الزحف على وزارة الدفاع على أمل سقوط قتلى يبقى كده تمام !!! نعم يعيشون على الدماء .. فاكرين تجميع الجثت من انحاء مصر في المسجد القريب من رابعة ثم نقلها الى الميدان لالصاق التهم بالشرطة .. نسيتو معامل الفبركة في قناة الخنزيرة والخديعة الكبرى للناس .. شرطة تضحي كل يوم بابنائها فهل ستقتل ابناء الوطن .. ؟؟ نسينا اقتحام السجون وقتل اللواء البطران الذي قاومهم ؟؟ .. ظهرت الخقائق وانكشفت اكبر مؤامرة في التاريخ على أعظم شعب ... نقدر زعلكم وغضبكم 1 ، 2 ، 3 لكن القائد العسكري لايخون ولايقتل ابناء وطنه .. من اللحظة الاولى مبارك بريئ .. لكن الحقد والرغبة في الانتقام كانت اكبر في ايام سوداء ...

عدد الردود 0

بواسطة:

Lolo

انتهي الدرس

آسفين يا ريس واللي مش عاجبه يخبط دماغه في أجدعها حيط

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة