خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد صلاح العزب

أنت فاكرنى هندى؟!

السبت، 04 مارس 2017 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مصر أم الدنيا فى الإنشا، ولكن فى الواقع، مصر تركت ابنتها «إيمان» أسمن بنت فى العالم التى وصل وزنها إلى 500 كيلو جرام، مما منعها من الحركة وممارسة الحياة لتعالج على نفقة الهند، بل وتسافر على نفقة الهند، ويتبرع لها الممثلون الهنود بمصاريف العلاج.
إيمان بدأت مشوار العلاج، وفقدت جزءًا من وزنها سمح لها بتحريك أطرافها، وتحسنت حالتها النفسية، وفى طريقها للشفاء التام، رغم أن المستشفيات والأطباء المصريين رفضوا استقبالها بحجة أن حالتها ميؤوس منها، «إلهى تيأسوا من عيشتكم يا بعدا».
هذا الموقف يجعلنا نتوقف أمام إحدى عبارات المصريين العنصرية: «أنت فاكرنى هندى؟!»، يا سلام؟!.. يا ريتك تبقى هندى يا أخى، هو أنت تعرف تبقى هندى؟!
الهند رغم كل ما مر بها تمكنت فى 2017، أن تصبح واحدة من أقوى دول العالم وأكثرها تقدمًا فى كل المجالات، فهى ثانى أكبر مصدر للبرمجيات فى العالم، وأقوى رابع جيش على مستوى الكرة الأرضية، والهند من أكثر دول العالم فى جذب السياح، وبها ثانى أكبر صناعة للسينما فى العالم، وبلغت من التطور الطبى ما جعلها وجهة للسياحة العلاجية، وجعل كليات الطب بها وجهة لدارسى الطب من جميع أنحاء العالم، وغيره، وغيره.
وأنت يا أبومحمود جاى تقولى «أنت فاكرنى هندى؟!».. طب هقولك إيه؟!.. بس يا بابا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن

الله يفتح عليك

مضبوط 100% كلامك صحيح ودمك خفيف

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

"مصر أم الدنيا فى الإنشا" !

"مصر أم الدنيا فى الإنشا" !

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

المهراشة و الثعلب الحويط

لقد خطفت طفلتي الصغيرة .. انت ثعلب ماكر .. انا اعرف لماذا فعلت هذه الفعلة الشنعاء .. تريد مني بعضا من الجواهر التي اعلقها في البطيخة التي فوق رأسي ... لا - لم اخطفها انها ابنتي في الرضاعة اتى بها النسر المخطط ذو الريش الفضي ... لن اسامحك إيهئ إيهئ إيهئ ... لا تبكي يا مولاي فسوف تعود ابنتك بعد عشر سنوات و أربعة أشهر عند شروق الشمس بعد منتصف الليل ... و تعود الفتاة بعد ان اصبحت عروسة جميلة تحمل اربعة اطفال تركب توكتوك عليه صورة سعد الصغير و تجري على ابيها : ببا ببا .. بال باتشيه .. ببا ببا ... هذه هى الحياة .. و يرقص الاب و هو يمشي على الاشواك و قطع من الفحم المحترق و هو يضحك بصوت مرتفع من شدة الفرح ... النهاية

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

المهراشة و الثعلب الحويط

بعيدا عن الاقتصاد و السوفت وير و الكلام دا .. الهنود فعلا شعب متخلف .. كل الحكاية انهم بيشتغلوا و الدولة هناك بتساعد اللي يشتغل و بس .. يعني مفيش هناك حاجة اسمها تكافل اجتماعي و لا دعم و لا مساكن شعبية و لا مدارس مجاني و لا حاجة من دي بدليل ان هناك اكبر نسبة فقر و امراض و مجاعات في العالم .. انت الظاهر غاوي افلام هندي .. اشتغل و انت تبقى احسن منهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة