خالد صلاح

أكرم القصاص

هل تتوقف خسائر المترو بعد رفع التذكرة؟

الثلاثاء، 28 مارس 2017 08:35 ص

إضافة تعليق
مشكلتنا أننا «بنطلع.. وننزل على مافيش». نبدأ النقاش حول أى مشكلة لساعات، نتوقف لننتقل إلى موضوع آخر، وهو ما يجعل مناقشاتنا مجرد دردشة يسعى كل طرف فيها لإثبات أنه على حق والتانيين على باطل، المهم أن يقدم المعارض أو المؤيد رأيا يفرض صحته ولا يكون مستعدا للاستماع لآراء الآخرين.
 
لم تكن قضية تذكرة مترو الأنفاق استثناء، ولا أحد يسأل أين ذهبت المناقشات العميقة التى كانت قبل يومين؟ تم رفع التذكرة لكن بقيت المشكلة، والقضية ليست فى مضاعفة سعر التذكرة، لكن هل رفع السعر هذه المرة، ومرة أخرى يوقف خسائر مترو الأنفاق؟ 
 
نحن أمام ثغرات للتسرب، تسبب خسائر تقترب من نصف ما تم رفعه فى سعر التذكرة، لعل أبرزها مثلا بوابات إلكترونية معطلة فى كل المحطات، وهو ما يؤدى لتهرب، نسبة يقدرها البعض بـ30%، وتقدرها الهيئة بـ8%. وهو رقم بالملايين إذا حسبناه شهريا. 
 
وفى نفس الوقت تجد عشرات من المراقبين الذين لا يراقبون شيئا فى المحطات، بل يسببون ازدحاما مضاعفا، وفى مقابل بطالة مقنعة يتم التعاقد مع شركات أمن ونظافة، تحصل على ملايين، بينما آلاف بلا عمل حقيقى، أغلبهم تعيينات بالواسطة، أو أقارب وأبناء العاملين وهى أمور يفترض مناقشتها، بحيث يتم توفير عمل حقيقى مع وقف أى تعيينات تحت أى ضغوط. ومن بين المناقشات العبثية هو ما دار حول رواتب السائقين، عندما أراد أحد مسؤولى النقل الإشارة لتضخم رواتب السائقين، متجاهلا أن السائق يعمل 8 ساعات فى مهمة صعبة، فضلا عن خبرته وكونه يعمل بخبرة سنوات، وبالتالى لا يمكن اعتبار رواتب من يعملون هدرا، بل الهدر هو العمالة بلا مهمة حقيقية. 
 
أما قمة الإهدار فهى غياب الاستغلال الأمثل للمحطات والعربات فى الإعلانات، مترو الأنفاق مكان مثالى للإعلانات، ومع هذا نكتشف أن الهيئة بجلالة قدرها باعت حق الإعلانات بـ175 مليون جنيه فى السنة، أى 35 مليون فقط فى الشهر، وهو رقم أقل من واحد على عشرة مما يفترض الحصول عليه حال تم الاستغلال الجيد والتسويق لمساحات إعلانية فى المحطات والعربات وشاشات العرض، والتذاكر إلى آخره. ولا يخلو الأمر من تلاعب، وإذا كنا نتحدث عن خسائر التذاكر، يجب أن نتحدث عن أرقام مهدرة، وخسائر مؤكدة بالتلاعب والتواطؤ، لا يمكن السكوت عليها، لأن الخسائر لن تتوقف فقط برفع ثمن التذكرة، لكن بالاستغلال الحقيقى للفرص والإمكانات، بما يحقق أرباحا وليس خسائر.

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

المترو

اشمعني عندنا بس بوابات معطله ومفيش رقابه فعاله ومفيش استغلال أمثل. .أعتقد أن العقول عندنا معطله والرقابة نايمه والاستغلال فاشل .. ولا ايه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

المترو

اشمعني عندنا بس بوابات معطله ومفيش رقابه فعاله ومفيش استغلال أمثل. .أعتقد أن العقول عندنا معطله والرقابة نايمه والاستغلال فاشل .. ولا ايه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

التهرب

شرطي .. ايوه يا فندم ضبطنا المتهم وهو يتحرش باكصدام المترو

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

القانون

نايب .. المفروض القانون يحمى المغفلين اللى بينتخبونا

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

مخرج

مخرج .. انا ناوى اعمل فيلم عن الراسماليه بس بطل الفيلم لازم يكون حرامى ويخرج براءه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد يوسف

ابحث عن الفساد والمحسوبية في جهاز المترو

زيادة قيمة تذكرة المترو ليست المشكلة بل المشكلة في المنظومة الإدارية لجهاز مترو الإنفاق الواضح ان هناك فساد في المنظومة فلماذا لاتكون هناك رقابة فعلية ومراجعة لهذه المنظومة للرقابة الإدارية اما العمالة التي لاعمل لها فأكبر فضيحة ودليل عليها ماتجده في الخط الأول بعربات المترو لفرد او ساعات فردين جالسين في مقصورة السائق الخلفية اما جالس مكان السائق او متحدثا بالموبايل مهمته ايه بسلامته لاتعلم مع ان الخطوط الاخرى لايوجد بها مثل هذا المسؤول المهم هل هو موظف ام فرد أمن وليه أصلا موجود طالما يتم اغلاق المقصورة ومؤمنة بشكل جيد مثال آخر في غرفة بيع التذاكر يوجد 3 او 4 شبابيك وتلاقي موظف واحد وطابور طويل وزحمه امامه والباقي اما غير موجود او مش فاضي لانه مشغول بالرغي مع باقي الشلة بمكتب بيع التذاكر ولما الناس تتكلم يطلع واحد منهم يشتغل في بيع التذاكر اما الاعلانات فيبدو ان هناك تعمد واضح بإفشال الاعلانات داخل المترو وإلا لماذا لم يتم عمل مناقصة داخل قطارات المترو وعلى التذاكر وداخل المحطات هذه المناقصة كانت كفيلة بإنعاش خزينة المترو بالملايين ولكن ابحث عن الفساد اولا حتى ينجح المترو ,

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

حانوتى

حانوتي المستقبل .. بشرى لزبائن المستقبل .. لدينا مقابر جماعيه للنشطاء ومحبي الاشتراكيه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

عسل

مفتش تموين .. انتى زى العسل ... عايزه سكر ليه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

انتخابات

مثقف .. غريبه .. قبل كل انتخابات يكتشفوا بير غاز ومنجم دهب ويوعدونا بدنيا ربيع وحياه بمبى

عدد الردود 0

بواسطة:

هاوى

طبعاً لأ

لن تتوقف خسائر المترو . لأن هذه الخسائر مجرد تصريحات مكتوبة ومحفوظة وبتتسلم مع العهدة لرئيس الهيئة . يقولها فى كل مناسبة وبدليل ان سائقين المترو وعماله بيصرفوا ارباح . فكيف يكون هناك خسار والعمال تصرف ارباح

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة