خالد صلاح

د.أيمن رفعت المحجوب

الفرق بين الإلهام والذكاء

الجمعة، 24 مارس 2017 10:00 م

إضافة تعليق

في تحليل الجهاز العصبي يجب أولاً أن نبدأ بدراسته في علم الحيوان ، ولا شك أن أصل الإلهام في الحيوان ـ فالفرخ حين يخرج من البيضة يبحث عن غذائه فيحفر الأرض بقدمه ويختار ما يصلح له كغذاء.
 
وأسهل تفسير لذلك هو أن نفرض أن تركيب الاتصالات العصبية يسمح لهذه العملية أن تتسم على النحو الذي نراه ، فهو علم عن طريق تشريحي كما يكون علم خلية المعدة بالهضم ولا يزيد على ذلك شيئاً. وهذا العلم الناشئ عن التركيب الخلقي للجهاز العصبي البسيط هو الإلهام، أما الجهاز العصبي الذي يكون أكثر تعقيداً ، فإن قدرته تكون أكبر مثلا ذلك مثل الربابة التي فيها وتر واحد ونغمة واحدة أو اثنان والألة ذات الأربعة أوتار المتعددة النغم. آلتان من طبيعة واحدة ولكنهما يختلفان كل الاختلاف في قدرتهما على أحداث الانغام المتعددة.
 
كذلك الجهاز العصبي في الفرخ والإنسان يختلفان اختلافاً بالغاً ، ولكن طبيعة الجهازين واحدة في الحيوانات الدنيا والعليا ، الجهاز العصبي البسيط يؤدي إلى الالهام ، كما يؤدي الجهاز العصبي المعقد إلى الذكاء . فالإلهام يقوم على أساس تشريحي خلقي وهو نوع الانعكاس العصبي ، وهو إن يكن انعكاساً معقداً إلا أنه أبسط من أن يجعل للحيوان مرونة أو استعداداً لكسب الخبرة والمعرفة. والمعرفة التي يكتسبها هذا الحيوان الأدنى قليلة جداً لآن تركيب جهازه العصبي بسيط للغاية ولا يسمح باختزان المعلومات الناشئة عن الحياة المحيطة به ، أي بعبارة أخرى يمكن القول أن المسالك الالكترونية التي يستطيعها الحيوان خلقية فيه وهي أساس "الالهام". ولا تسمح حالتها البدائية بتكوين مسالك جديدة من جراء تجارب  الحياة إلا إلى درجة ضئيلة جداً.
ولا بد لاختزان التجربة من مسالك عديدة كالتي نراها في المخ الانساني. وهو بذلك المسالك والتعقيد والتضخم يكتسب قدرة تختلف تماماً عن الالهام الحيواني وعما يستطيعه الجهاز العصبي البدائي لهذا الحيوان.
وهذا هو المعنى العلمي لكلمة الالهام والذكاء ، والالهام يكون في الانسان كما يكون في الحيوان وهو ما يستطيعه من جراء التركيب الخلقي لجهازه العصبي ، أما الذكاء فهو ما يستطيعه الانسان من جراء المسالك الالكترونية التي تتكون فضلاً عن ذلك من جراء اختزان الخبرة والعلم ، وهو ما خص الله به الانسان وحده من دون الكائنات الحية.
 

إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الإلهام والذكاء

وجهة نظر تقبل الخطاء أو الصواب ......الإلهام تحرك تلقائي لا تحركه الأعصاب اما الذكاء فهو تراكم خبرات يعيها العقل وتنقلها الاعصاب.. هذا رأى شخصى وليس متخصص

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور --- استراليا

الي العزيز. ايمن. رفعت. -------- مع. تقديري.

بحث. الكتكوت. عن. غذائه. من. "". الغرائز. """. غريزة. الجوع. حتي. الطفل. عندما. يولد يذهب. لصدر امه علي. التو. ويعرف. طريقه. بدقة. متناهية. .. اما. الإلهام. فهو. عطية. سماوية. كما. انه. بعد. نظر. -- كما. انه. في. كثير. من. الحالات. يكون الذكاء. من. الوراثة كما. نلاحظ ذلك. في. بعض. الأسر. التي. تنجح. في. مجال. ما. دون. غيرها. --- ومن. الغرائب. اننا. نجد. أنواعا. من. النباتات. تظل. تتمدد. حتي. تصل. الي. ينابيع الماء. .. ماذا. عن. تلك الحال. وهي. بدون. اي. خلايا. عصبية. او. غيرها. .. المحاولات. كثيرة. اما. صاحب. المعرفة. فعنده وحده الحقيقة المؤكدة ولك تحياتي. .

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور -- استراليا.

Correction

اسم. رفعت. يكتب. هكذا. Refhat. وشكرا.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة