خالد صلاح

تركيا تنتقد رئيس استخبارات ألمانيا لتشكيكه فى علاقة جولن بتحركات الجيش

الأحد، 19 مارس 2017 05:31 م
تركيا تنتقد رئيس استخبارات ألمانيا لتشكيكه فى علاقة جولن بتحركات الجيش أردوغان
أ ف ب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ردت تركيا، الأحد، على تصريحات رئيس الاستخبارات الخارجية الألمانية برونو كال لجهة عدم اقتناعه بتأكيد أنقرة أن الداعية فتح الله جولن كان العقل المدبر لتحركات الجيش الفاشلة ضد الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم الرئاسة إبراهيم كالين أن أوروبا تسعى إلى "تبييض صفحة" جماعة جولن، بينما قال وزير الدفاع التركى فكرى أيشيك إن التصريحات تثير تساؤلات عما إذا كانت برلين نفسها ضالعة فى المحاولة الإنقلابية.

وفى مقابلة مع مجلة در شبيغل السبت، قال كال إن أنقرة حاولت مرارا اقناع برلين بأن جولن وراء المحاولة الإنقلابية "إلا أنها لم تفلح فى ذلك".

وألقت السلطات التركية بالمسؤولية عن الانقلاب الفاشل الذى خلف 248 قتيلا على جماعة تطلق عليها اسم "منظمة فتح الله الإرهابية" نسبة إلى جولن الحليف السابق لأردوغان والذى يعيش فى منفاه الاختيارى فى الولايات المتحدة منذ عام 1999.

ورغم نفى جولن الشديد لهذه الاتهامات إلا أن أنقرة استمرت فى مطالبة السلطات الأميركية بتسليمها اياه.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة