خالد صلاح

عمرو جاد

بئر الفساد لا ينفد

الثلاثاء، 14 مارس 2017 06:00 م

إضافة تعليق

يجب أن ينشط علماء النفس والاجتماع للإجابة عن هذا التساؤل: لماذا يسقط عندنا فاسد كل يوم دون أن يتعظ من صاحبه الذى سقط فى اليوم السابق؟.. ومع كل فريسة جديدة للرقابة الإدارية نعتقد أنها الأخيرة، لكن يبدو أن البئر مازال ممتلئًا، وكان التفسير الجنائى لانتشار الفساد يتلخص فى رخاوة القوانين وغياب الرقابة، لكن الأمر وصل لأبعد من ذلك، أصبح الفساد إدمانًا والرشوة مخدرًا لا يستطيع بعض المسؤولين العيش بدونه، حتى بعد أن نشطت الأجهزة الرقابية لم يتحملوا أعراض الانسحاب الناتجة عن توبتهم، فبحثوا عن ثغرات جديدة تمكنهم من مواصلة الفساد، والحكومة للأسف تعتبر الطمع عيبا بشريا لا تصلحه التشريعات، وتتخذ من استقلالية أجهزة الرقابة حجة لها لا عليها، لكنها لم تسأل نفسها يوما من الذى أفسد هؤلاء؟ ومن الذى سينضم للقائمة قريبا؟

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

سامي كامل

الذى أفسد هؤلاء

هو من قال (من لايغتنى في عهدي لن يغتنى أبدا) ومن ساعتها ونحن غارقون في مستنقع الفساد !

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة