خالد صلاح

سعيد الشحات

علاء مبارك يعزى أبوتريكة

الأربعاء، 01 مارس 2017 07:20 ص

إضافة تعليق
ذهب علاء مبارك لتقديم واجب العزاء فى وفاة والد نجم كرة القدم المحبوب محمد أبوتريكة، فانفجرت التعليقات الغاضبة، وتبارت التحليلات التى تتكلم بفذلكة لافتة عما وراء الحدث، قال متفذلك: «علاء من رجال نظام مبارك، وذهابه إلى تقديم العزاء لواحد من ممولى جماعة الإخوان، دليل على أن الاثنين كانا يتحالفان أثناء حكم مبارك، وها هما يستمران فى التحالف»، وقال آخر: «علاء مبارك يعود من بوابة أبوتريكة».
 
لا شىء من هذا يحترم جلال الموت، ولا يراعى طبيعة المصيبة وقسوتها على أهلها، ولا يعرف الأصول الاجتماعية والأخلاقية التى تحث على تقديم الواجب فى مثل هذه المحن.
 
إغفال كل ذلك يحمل الأمور بما لا يحتمل، نسيانها يؤدى إلى إطلاق تنبؤات واجتهادات تفتقد إلى ألف باء المنطق، فلا غياب علاء مبارك أو شقيقه جمال عن سرادق العزاء فى والد «أبوتريكة» يعنى انتصارا لثورة 25 يناير ولمعارضى نظام مبارك وأنا منهم، ولا حضورهما يعنى انتكاسة للثورة التى مازلت مؤمنا بها وبنبل أهدافها رغم كل الضربات الموجعة ضدها.
 
نحن أمام واجب إنسانى فعله علاء مبارك لنجم جمعته معه ذكريات طيبة أيام كان يصول ويجول فى الملاعب، وذهب إلى القصر الرئاسى مع زملائه أكثر من مرة، فعل «علاء» الواجب كما فعله نجوم الكرة وأقطاب عالمها، الخطيب، وائل جمعة، حسام غالى، عماد متعب، أحمد شوبير، إسلام الشاطر، محمد بركات، محمد حمص، وائل رياض، وغيرهم من ناس ينتمون إلى كل الطبقات والفئات، والحصيلة أننا شاهدنا سرادقا يجلس فيه الموظف مع العامل والفلاح وصاحب النفوذ، يجلس أصحاب الجلباب بجوار أصحاب البدل، يجلس المؤيد لنظام الحكم الحالى مع معارضيه، يجلس أهل أبوتريكة وأصدقاؤه وجماهيره، يجلس الذى يتذكر للمتوفى ذكرى طيبة ومن لا يعرفه من الأصل، يجلس أبناء القرية والقرى المجاورة الذين لا يتخلفون عادة عن مثل هذه المناسبات، وهى مناسبات لا يستطيع أحد أن يمنع هذا أو ذاك من حضورها، بل إن العيون تكون مفتوحة أكثر على الذين لديهم خلافات مع أهل المتوفى، ومن يترفع عنها يكبر فى عيون الآخرين.
 
لو جرينا وراء التأويلات التى تخرج فعل علاء مبارك من سياقه الطبيعى والإنسانى، فلابد أن نجرى وراء تأويلات البعض للحفاوة التى قوبل بها فى العزاء، وهذا ما يغفله المتفذلكون.. علاء عمل الواجب وهذا طبيعى، وكفى.

إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام

مع السلامه يا بن الزعيم هكذا ودع اهالى ناهيا علاء مبارك

الكاتب نسى حاجه مهمه قوى وهى ان علاء فى قريه ناهيا بلا حراسات وبلا بودى جاردات قريه ناهيا التابعه لمركز كرداسه الذى شهد ابشع مذبحة فى التاريخ قرية ناهيا اللى الرئيس مبارك لما كان بيمر عليه كنت بتشووف الاف العربات المدرعه والمصفحه والحراسات وكان لا يجرؤ الرئيس انه يخرج من السيارة الان يسير فيها الاستاذ علاء مبارك امن مطمئن بدون حراسات وبدون سيارت والاغرب الحفاوة والاستقبال الفخم لاهالى ناهيا لعلاء مبارك لدرجه ان فى فيديو للحظه وداع اهالى ناهيا لعلاء مبارك بعبارة مع السلامه يا بن الزعيم مع السلامه يا بن الزعيم

عدد الردود 0

بواسطة:

ســعيد مـتولـى

أنـا طـيب لـدرجـة العـبط

أنـا عـيـنى دمعـت فـى خطـبة الوداع الـتى ألقاهـا مـبارك ، أنـا متضـامن مـع عـلاء فى عـزائـه لعائلة أبو تريكـة حـتى لـو عايز يرجـع للأضــواء . لقـد رأينـا جـرائم تـرتكـب خـلال الثلاث أعـوام الماضـية تجعل مـن أيـام مبارك جـنة و مـع ذلك لا أطـلب العـودة إليهـا فقـد كانت نـار ثـم عشـنا نـار أشــد ، لا نغفـل المشـاعر الإنســانية مهمـا كانت ، اللـوم على من لم يقـم بواجـب العـزاء و شـارك أبو تريكـة فـى إنتصـاراتهم حسن شحاته و البدرى . و عجـبنى فى المقال من يقـول إن علاء مبارك من نظـام مبارك ! ! ده تشـابه أســماء !

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الموت

لا شماته في الموت .. خطوه انسانيه من علاء مبارك لا تقبل السخرية أو الاستهزاء

عدد الردود 0

بواسطة:

حفاة الوطن

ابوالفساد مبارك واولاده اصحاب فضل كبير على الاخوان فهم من اتاحوا لهم الفرصة وسموهم المحظورة

فى عهد الفساد بتاع مبارك بنى الاخوان مدارسهم الخاصة تنشر سموم الارهاب وانشاوا مصانع وشركات تمول انشظتهم الاجرامية ولكنها كانت باسماء اعضاء فى الجماعة رغم انها اشتركات اعضاء الجماعة ونظام مبارك كان يعلم ذلك ومع ذلك يدعمهم ليتخذ منهم فزاعة تتيح له تزوير الانتخابات على اساس ان البديل للوطنى الفاسد هم الاهوان الارهابيين ويس اخزاب اخرى مدنية حيث استطاع النظام ادخالها فى صراعات جانبية لتفتيتها من الداخل ولكن عندما سقط الوطنى كان البديل الجاهو هم الاخوان وعندما سقط الاخوان كان فلول الوطنى جاهزين لاستعادة السلطة والغريب انه اثناء حكم الاخوان لم يتعرضوا باى اذى لمبارك وعائلته لانهم يعرفون جيدا ان رجالتهم مسيطرين على مفاصل الدولة والصدام معهم ليس فى صالحهم الا ان الفلول انقضوا عليهم واعاددوهم للسجون والشاطر يخسر !!

عدد الردود 0

بواسطة:

منوفى

ارفع لك القبعه تقديرا واحتراما***احنا خلاص بقى عندنا هلاوس**فلان راح فلان مرحش **بقينا علماء ابراج

كل واحد قاعد وراء الكيبورد عمال يالف وينظر على خلق الله***راح علشان كذا مرحش علشان كذا***دا علاء عزا والد ابوتريكه ومعزاش اهالى الشهداء**دا الخطيب اصله اخوانى**لا اصله محب للاخوان****ايه كميه الهرتله اللى بقينا فيها دى******

عدد الردود 0

بواسطة:

حامد عماد الدين

سئل ابوحنيقه كم عدد المجانين فى العراق فاجاب استطيع ان اعد العقلاء

وبالفعل انت احد الكتاب القلائل العقلاء فى هذا الوطن

عدد الردود 0

بواسطة:

نصر

متزعلش نفسك نفس هؤلاء المعلقين

لاتتعب نفسك فى كلام المعلقين ****رحم الله جميع الاموات والهم اهاليهم الصبر

عدد الردود 0

بواسطة:

جمعه رضوان

علاء بالذات لايسعى لمناصب**لو جمال كان ممكن

علاء بالذات بصرف النظر عن والده ***حتى اثناء حكم ابيه لم يكن مهتما ولامشهور بالشان السياسى كانت اهتماماته معظمها رياضيه وبعضها خيريه ***كما ان علاء ليس محظورا عليه الذهاب هنا وهناك ومن حقه كمصرى ان يتجول كيفما يشاء وقتما يشاء****ورساله الى المعلقين المنتقدين او المعترضين لو كان علاء مكروها كما تتصورون او تعتقدون كان من المستحيل ان يذهب الى عزاء وخصوصا فى منطقة شعبيه قد يكون فيها خطوره على حياته واكثر من ذلك يذهب بدون حراسه****التفاف اهالى ناهيا حول علاء وترحيبهم الشديد به**يكتم تلك الاصوات ويعطى رساله مفادها***اخرسوا يرحمكم الله

عدد الردود 0

بواسطة:

سعد

خلاصة الكلام علاء راجل محترم

انتهى

عدد الردود 0

بواسطة:

لؤى المتبولى

حضور عزاء والد أبو تريكة

بالله عليكم كفاية وارحمونا بقى من كلمه الثوره والثورة المضادة علاء مبارك من الشخصيات المحترمه مش محتاج تلميع من أحد يكفى انه لم يفكر فى الهروب مثل الباقين

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة