خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الناشرين العرب: ما يفعله تجار سور الأزبكية سيؤدى لفرض عقوبات دولية على مصر

الأحد، 05 فبراير 2017 12:00 ص
الناشرين العرب: ما يفعله تجار سور الأزبكية سيؤدى لفرض عقوبات دولية على مصر محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب
كتب بلال رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الناشر محمد رشاد، رئيس اتحاد الناشرين العرب، إن ما يفعله أغلب تجار سور الأزبكية من قرصنة وتزوير الكتب المصرية والعربية والأجنبية "جبروت"، وسوف يؤدى إلى فرض عقوبات دولية على مصر.

 

وأشار محمد رشاد، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أنه يطالب منذ عام ٢٠١٠ بحرمان معظم تجار سور الأزبكية من المشاركة فى معرض القاهرة الدولى للكتاب، وذلك بسبب عدم التزامهم بحفظ تراث مصر، المتمثل فى الكتب النادرة أو تلك التى يحصلون عليها من المكتبات الخاصة للأشخاص، مؤكدا أنهم لن يلتزموا إلا إذا تم حرمان أغلبهم ممن لا يبيعون هذه النوعية من الكتب ويقومون ببيع النسخ المصورة من الكتب الحديثة.

 

وأوضح محمد رشاد، أن خطورة الأمر لا تتعلق فقط بوقوع ضرر على الناشرين المصريين والعرب، بل وصل الأمر إلى أن تجار سور الأزبكية يقومون الآن بتزوير الكتب الأجنبية أيضا، والصادرة حديثاً، لافتاً إلى أنه فى حالة إذا ما التفت الناشر الأجنبى إلى هذه الجريمة فسوف يقوم بإبلاغ الجهات المعنية فى بلده، والتى من شأنها أن تقوم بتوقيع عقوبات على مصر.

 

وقال محمد رشاد، إنه يؤيد المقترح الذى سبق وأعلنه الدكتور هيثم الحاج على، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، بشأن إشراف اتحاد الناشرين المصريين على جناح سور الأزبكية من خلال قيامهم بتأجيره، والتعامل من خلال الاتحاد مع تجار سور الأزبكية، واختيار التجار الملتزمون بفكرة سور الأزبكية، وأن المساحات المتبقية يقوم بتأجيرها الناشرون وعرض إصداراتهم القديمة فيها وبيعها لجمهور سور الأزبكية.

 

جدير بالذكر أن "اليوم السابع" رصد فى اليوم الأول لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، فى دورته الـ٤٨ كيفية تحايل تجار سور الأزبكية على قرصنة الكتب المصرية خوفاً من الملاحقة الأمنية، وذلك ببيع نسخ مزورة من الكتب الأجنبية، وذلك لأن ملاحقة التجار تتم بناء على قيام أى ناشر مصرى أو عربى بإبلاغ إدارة المعرض بقرصنة كتبه، ولا يلتفت الناشر الأجنبى إلى ذلك.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى عبد الجليل الفخراني

هل عندكم القدرة والشجاعة

هل بكم القدرة على نشر ( 36 ) كتابا جديدا عليكم مابه من علم لم يكتب فيه عالم من قبل مثل : تفسير الحرف وحده وبيان باطنه ومعناه وتطبيقه على الحياة الدنيا بل كل حرف فى اللغات الحية والميتة 2 ـ تعليل الأسماء 3 ـ تفسير الايات من كتاب الله الكريم حرفا حرفا بل وباطن كل حرف وحده ثم إلى نهاية الآية !4 ـ تفسير الاية حرفا حرفا من نهايتها لبدايتها 5ـ تفسير الأعداد كتابة ورقميا 6 ـ بيان تفسير أسماء السور 7 ـ بيان تفسير الأسماء ولما والتطبيق على الأنبياء وأسماء الملائك . 8 ـ هل تعلمون أن رسم الحروف له معانى 9 ـ بيان مالا يعلمه العباد فى الكلمة المتداولة بحياتهم ! إذا عددت مامن الله به علينا فلن ننتهي من مثل ذلك . قلت ( 36 ) كتابا والرد على شيوخ العلماء فيما غم عليهم وذلك رحمة من الله الكريم لكم وللعباد جميعا . يارب تكونوا على قدر المسئولية . ولله الآمر من قبل ومن بعد . فله الأمر وحده . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته تليفونى للتواصل 01147207241 والسن فوق الستين / التواصل بالتليفون . ثورة علمية رهيبه لأن عندنا تفسير الحرف بجميع اللغات حرفا حرفا وهذا من القرءان الكريم وتطبيقه على الايات جميعا .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة