خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

توقيع "ديانة القاهرة" لـ محمد مندور فى معرض القاهرة للكتاب

الجمعة، 03 فبراير 2017 01:27 م
توقيع "ديانة القاهرة" لـ محمد مندور فى معرض القاهرة للكتاب ديانة القاهرة
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنظم مؤسسة دار المعارف حفل توقيع كتاب "ديانة القاهرة" للكاتب الصحفى محمد مندور، وذلك يوم الثلاثاء القادم، فى تمام الساعة الرابعة عصرا، بمقر جناح دار المعارف بصالة 5، فى معرض القاهرة الدولى للكتاب.

 

يرصد الكتاب العلاقة الفلسفية بين الفن والدين، والتشابه الكبير بين العمارة والفنون الدينية المسيحية والإسلامية، وتأثير الدين على العمران والتراث فى القاهرة بكافة أشكاله المادية وغير المادية والتى توضح كيف نشأت الفنون والعمارة فى كنف الدين ومضت معه قرونًا طويلة سائرة على نبراسه ومعبرة عن مبادئه.

 

ويتناول الكتاب نماذج لأبرز المنشئات الدينية بالقاهرة على مر العصور. كما يرصد تأثير العادات والتقاليد والموروثات الشعبية على النظرة الفلسفية الشعبية للدين ومنها ظاهرة الموالد الدينية والاحتفالات بالقديسين والأولياء، فضلا عن أهمية القاهرة كمركز لزخرفة المصاحف والأناجيل. حيث شهدت القاهرة تطورا كبيرا فى صناعة المخطوطات والمصاحف والأناجيل من حيث إخراجها وخطوطها ودقة زخارفها المذهبة وجاذبية أشكالها، واستخدمت الألوان البديعة فى تزيينها.

 

وعن علاقة الفن بالدين يقول المؤلف: "فى جانب من جوانبه المتعددة، لم يكن الفن سوى محاولة من الفنان للتقرب من الخالق المبدع. فقد ارتبط الفن، وعلى مدى آلاف السنين بالدين، وحاول الفنان البدائى التعبير عن عميق إيمانه بخالقه من خلال أعمال فنية تطورت مع الزمن لتنسج ببطء وبشكل تراكمى أحد فصول العلاقة بين الإنسان واعتقاداته فظهرت المبانى الضخمة من معابد وكنائس ومساجد".

 

وعن ظاهرة موالد الأولياء والقديسين التى عرفت بها القاهرة يقول مؤلف الكتاب " تعتبر الموالد من أهم الظواهر الاجتماعية والدينية التى تزخر بها القاهرة، فهى ظاهرة جاذبة للكثير من المؤرخين وعلماء الاجتماع،‏ وكاشفة للعديد من الظواهر الاجتماعية المرتبطة بهذه الكيانات التى لا تخلو منها قرية أو مدينة مصرية‏. وتتفرد مصر‏ بظاهرة الموالد، ‏ التى صبغتها بصبغة خاصة‏،‏ حتى إنها طبعت الأديان السماوية الثلاثة بطابعها المصري‏،‏ فلا فرق بين ولى يلتف حوله المسلمون ولا قديس مسيحى يلتف حوله أبناء هاتين الديانتين، حتى صارت الطقوس المتبعة فى الموالد والمظاهر الاحتفالية متقاربة ومتشابهة، وهى تستمد روحها من المجتمع المصرى القديم‏".‏


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

امنه

إعجاب

اعجبني

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة