خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

أوروبا تحتضن أول بيت دعارة للدمى الجنسية... تكلفة الساعة تبدأ من 70 إسترلينى وتصل إلى 100.. يمكن للزبائن الاختيار بين 4 دمى بأشكال وأسماء مختلفة.. وتطبيق أعلى معايير النظافة خوفا من العدوى

الثلاثاء، 28 فبراير 2017 03:28 م
أوروبا تحتضن أول بيت دعارة للدمى الجنسية... تكلفة الساعة تبدأ من 70 إسترلينى وتصل إلى 100.. يمكن للزبائن الاختيار بين 4 دمى بأشكال وأسماء مختلفة.. وتطبيق أعلى معايير النظافة خوفا من العدوى أوروبا تحتضن أول بيت دعارة للدمى الجنسية
كتب زينب عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الدمى أو الروبوتات الجنسية مصطلحات يرددها الخبراء منذ سنوات لتحذير العالم من هذا الخطر الذى سيودى بالعلاقات البشرية وقد يتسبب فى تفاقم معدلات الطلاق بين المتزوجين، ورغم المخاوف المرتبطة بهذه الدمى إلا أن الجميع لا يعبأ بها اعتقادا بأنها غير حقيقة وأن حدوثها مستحيلا، أو بعيدا لا يستحق القلق والتفكير، لكن على عكس المتوقع أصبح وجود الروبوتات والدمى الجنسية فى حياتنا أقرب مما نتخيل، بعد على افتتاح بيت دعارة حديثا فى برشلونة، يطلق عليه اسم Lumi Dolls ويعد الأول فى أوروبا الذى يقدم لعملائه فرصة ممارسة الجنس مع دمية.

 

أول بيت دعارة للدمى الجنسية

ووفقا للموقع الالكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية يقدم Lumi Dolls غرفا ذات إضاءة المنخفضة وشموع وشاشات تلفزيون بلازما ضخمة لمشاهدة بعض الأفلام، مع عرض خاص لممارسة الجنس مع دمى بالحجم الطبيعى لمدة ساعة واحدة بسعر يبدأ من 70 إسترلينى ويصل إلى 100 إسترلينى.

 

وهناك 4 دمى للاختيار من بينها، تتمتع كل منها بجسد أنثوى وملامح بشرية، إذ يمكن للعملاء الاختيار بين لى لى التى يبلغ طولها 161 سم، ولها ملامح آسيوية، أو الشقراء ذات العيون الملونة "كاتي" التى يصل طولها إلى 170 سم أو الدمية الأفريقية Leiza التى يبلغ طولها  168 سم أو آكى التى تتمتع بشعر أزرق على غرار أنيمى اليابانية.

ويبلغ سعر الدمية الواحدة 4300 استرلينى، وتزن 40 كجم، ومصنوعة من السيليكون، كما يؤكد هذا الملهى تطبيق أعلى معايير النظافة للحد من انتشار الأمراض والميكروبات، إذ يتم تنظيف الدمى وتطهيرها بالماء والصابون المضاد للبكتيريا قبل إعادة استخدامها.

ويصف ملهى Lumi Dolls نفسه على موقعه الالكترونى باعتباره أول وكالة للدمى الجنسية، موضحا أن الروبوتات الجنسية واقعية تمام، وهو الأمر الذى من شأنها إعطاء العميل تجربة ممتعة ومثيرة.

وينصح الملهى العملاء بالاستمرار فى استخدام الواقى الذكرى، والدفع بمكتب الاستقبال قبل المغادرة، كما يعطى العملاء الفرصة لاختيار زى هذه الدمى والمطالبة بارتدائها كملابس معنية على سبيل المثال.

ورغم غرابة الفكرة إلا أنها تحقق نجاحا كبيرا، إذ شهد الملهى إقبالا كبيرا وغير متوقع، وتم حجز الغرف بشكل مسبق لأيام مقدما، كما تحقق دمى مماثلة بالفعل نجاحا كبيرا فى اليابان وماليزيا.

 

تباين آراء الخبراء

ويتفق الخبراء على أضرار هذه الدمى الجنسية وخطورتها على العلاقات الزوجية فى المستقبل، لكن يختلفون فى توقع مدى تأثيرها، إذ يؤكد البعض منهم أن الدمى الجنسية ستؤدى فى النهاية المطاف إلى الإدمان وستتسبب فى مشاكل نفسية لمستخدميها، وقد تؤدى إلى الكف عن العلاقات البشرية، جنبا إلى جنب تسليط بعض الخبراء الضوء على  إمكانية تجسس هذه الروبوتات على المستخدمين واختراق الهاكرز لها واستخدام المعلومات التى يحصلون عليها لابتزاز المستخدمين، وتمادى البعض فى التخوف من إمكانية قتل هذه الروبوتات لمستخدميها.

 

وعلى الجانب الآخر هناك عدد آخر من الخبراء الذين ينظرون للأمر بشكل مختلف ويفكرون فى الجانب الإيجابى لهذه الدمى، إذ يعتقد بعض الخبراء أن هذه الدمى يمكنها المساهمة فى تحسين العلاقات الزوجية ومساعدة الأزواج على التخلص من الملل والفتور وإضافة الإثارة والتجديد لحياتهم، بينما يرى البعض الآخر أن هذه الدمى قد يكون لها فوائد على مجالات أخرى لا تتعلق بالعلاقات الزوجية، إذ توقع الدكتور "جون دانهير" المحاضر فى مجال الأعمال التجارية فى نوى جالواى استخدام هذه الدمى الجنسية فى بيوت الدعارة قريبا، وافتتاح بيوت مخصصة لهذه الدمى، ورأى "دانهير" أن استخدام مثل هذه الدمى البلاستيكية من شأنه أن يكون حلا فعالا للحد من الاستغلال الجنسى للفتيات.

 

مطالبات لتغيير القوانين

أما الرأى الأكثر غرابة فكان من نصيب الباحث "ديفيد ليفى" مؤلف كتاب "Love and Sex with Robots" الذى ناشد الحكومات والسلطات بتغيير القوانين للمساح بزواج الروبوتات بالبشر، إذ ستنتشر هذه الروبوتات بقوة وتغزو حياتنا، وسيكون من الضرورى مواكبة هذا التغير والتقدم التكنولوجى الهائل بتغيير القوانين، مع إعطاء كل شخص الحق فى الاختيار بكل سهولة دون أى قيود.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس / صلاح

بداية النهاية للعالم الغربى !

من يسمح بحقوق للمثليين ، وممارسة الجنس مع الروبوتات ، ومن يسمح بالحرية الجنسية خارج إطار الزواج ، فإن آخرهم الهلاك كما هلك قوم لوط ، حتى لو تأخر ذلك بعض الوقت ولكن حتما هم هالكون .

عدد الردود 0

بواسطة:

omar mahmoud

دمية حبنا

أنا مش عارف انتوا بتعملوا دعايه والا دى مجرد معلومه كجزء من الثقافه الجنسيه. .وبصراحه سعرها غالى لأن الطبيعى أقل من كده بكتير وكده حيبقى فيه منافسه فى السوق ولو حنشتريها كاش أحسن بكتير لأننا حنوفر. .غير ان الصين حنتزل لنا حجات أرخص وفيها إمكانيات كتير. .أنا حاستنى لحد ما ينزل الصينى وإن نزل الصينى مش حتلاقينى. .باي باى يا أحلى دميه

عدد الردود 0

بواسطة:

ابراهيم احمد

استغفروا الله

أفضل شىء من هذا الشىء هو ذكر الله تعالى واستغفارالله عز وجل من الذنوب انه هو الغفور الرحيم

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري

ممتاز جدا علي الأقل مش حرام

مش حرام يعني لو واحد متجوز ممكن يشتري 2 ويغير فيهم مع مراته وليه لأ والزوجة هتكون سعيدة لأن جوزها مش هيبص برة ولا هيتجوز تاني

عدد الردود 0

بواسطة:

الهيثم

ابشروا فنحن فى النهاية

اقترب الموعد يا اهل الارض جميعا لاتقلقوووووووووووووووووووووووووا والله ليندمن البشر ويعض الظالمون يديهم ويقولون يا ليتنا اتخذنا مع الرسل سبيلا ..ضل العالم والسبب ولاية الشيطان الذى اضل كل اهل الارض واولهم داعش والمتلسلفون زورا وبهتانا .لانه لوكان هناك اسلام حقيقى كما وصى به الرسول لاهتدى الجميع وترك الشيطان لكن اهل الاسلام شوهوه فرفضه هؤلاء فضلوا وافسدوا .عموما هم على الاقل لم يقتلوا النفس بغير ذنب مثلما فعل المشايخ زورا وبهتانا

عدد الردود 0

بواسطة:

جحا

سؤال لعلماء كل الاديان

ما حكم كل دين في هذا الامر ؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ياسر

ما لنا و لهؤلاء الكافرين الفاسقين

بسم الله الرحمن الرحيم " ان الله يدخل الذين امنوا و عملوا الصالحات جنات تجرى من تحتها الانهار و الذين كفروا يتمتعون و يأكلون كما تأكل الانعام و النار مثوى لهم"

عدد الردود 0

بواسطة:

صنم

هل وصلنا لنهاية العالم

عندما يفرح المتخلفين بدمية صنم مهما كانت متطورة ليفرغ معها شهوة جنسية دون مشاعر او احساس وود ورحمة اذن نحن دونا من النهاية واختفى عمار الكون والرحمة والمودة ... ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ..... شئ بعيد عن اى حساس جماد

عدد الردود 0

بواسطة:

سؤال بس

وياترى الدمى الذكورية او المؤنثة دى هتدفى الطرف الاخر وتشعر به ؟؟

وياترى الدمى الذكورية او المؤنثة دى هتدفى الطرف الاخر وتشعر به ؟؟ سؤال بجد لمن يهمه الامر من الطرفين بدل ما ندور على الطرف الاخر وندفى حياة بعض وناخد بحس بعض هنجيب صنم ناخده فى حضننا طب لو حد فينا تعب فاجأة الدمية دى هتحس بيه وتنجده او تراعيه وتسهر عليه تمرض فيه وتداويه ؟؟؟ وهل وصلنا لدرجة لا يقبلها حتى الحيوان الى بدون عقل على نفسه مع تمثال ؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري برضو

الى تعليق الراجل المصري رقم4

هههههههه ... الدمي دي حرام لانها تعتبر زني ياباشا ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة