خالد صلاح

إسرائيل تنافس مصر فى تصدير الغاز.. وتنظم مؤتمرا للمستثمرين لزيادة إنتاجها

الإثنين، 27 فبراير 2017 02:06 م
إسرائيل تنافس مصر فى تصدير الغاز.. وتنظم مؤتمرا للمستثمرين لزيادة إنتاجها حقل غاز طبيعى إسرائيلى
كتب هاشم الفخرانى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بهدف منافسة مصر فى سوق الطاقة، خاصة مجال الغاز الطبيعى، بعد اكتشاف حقل "ظهر" بالبحر المتوسط عبر شركة "إينى" الإيطالية، لتصبح القاهرة من أكبر مصدرى الغاز فى الشرق الأوسط، نظمت إسرائيل مؤتمرًا للمستثمرين فى مجال الطاقة، اليوم الاثنين، بهدف الاستفادة من حقل "ليفتان" للغاز الطبيعى، الذى اكتُشف قبل 4 سنوات، وشهد المؤتمر استضافة كبار رجال الأعمال الإسرائيليين، لطرح وجهات نظرهم فيما يخص الاستثمار فى هذا المجال.

من جانبه، قال رجل الأعمال الإسرائيلى "يتسحاق تشوفا"، الشريك فى إنتاج الغاز من حقل "ليفتان"، إن إسرائيل بصدد توقيع عديد من الاتفاقيات التجارية حول الحقل، مع تركيا ودول أوروبية أخرى فى منطقة اليورو، متابعًا: "عام 2017 سيكون عام الاستثمارات فى مجال الطاقة لإسرائيل".

وأضاف "تشوفا" فى مؤتمر المستثمرين، أن شركة "ديليك" المسؤولة عن الحقل، تقوم بكامل المهام الموكلة إليها، للوفاء بتعهداتها بشأن تصدير الغاز للدول الأجنبية فى منتصف عام 2019، مؤكدا أن الشركة المسؤولة عن الحقل تنفذ أعمال تطوير لزيادة إنتاج الحقل من 12 مليار متر مكعب، إلى 21 مليار متر مكعب، من خلال زيادة الحفر الخاص بالحقل للبحث عن البترول، وأن الهدف هو أن تصبح شركة "ديليك" المالكة للحقل شريكًا عالميًا رائدًا، من خلال توسيع استثمارتها فى أنحاء العالم.

فى سياق متصل، قال "يوسى أفو"، مدير عام شركة "ديليك"، إن الشركة ستزيد خلال الفترة المقبلة من أعمال البحث والتنقيب عن البترول، فطبقا للتقديرات يقع البترول أسفل الحقل بـ7 كيلو مترات، متابعًا: "اكتشاف الغاز الطبيعى فى حقل ليفتان، غيّر خريطة إسرائيل فى مجال الطاقة، وهذا ما سيفعله اكتشاف البترول أيضًا، الذى سيبدأ التنقيب عنه فى مارس المقبل".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد الكلاب الضالة اللصوص اعداء الانسانية

الله لعصابة لصوص الكيان الصهيوني بالمرصاد

هذا الغاز ملك للبنان و الشعب الفلسطيني وليس لهذا الكيان الصهيوني عصابة اللصوص

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة