خالد صلاح

عمرو جاد

سمعة أطباء مصر

الأربعاء، 22 فبراير 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

ذهبت إيمان لتتخلص من سمنتها المفرطة، وهمها الثقيل، فى الهند، بعدما يئست من فرص العلاج فى مصر، وقد غضب بعض أطبائنا الأجلاء، لأن الهنود هم من تطوعوا لعلاجها، وجمعوا لها التبرعات، معتبرين هذا الأمر تقليلًا من سمعتنا الطبية فى علاج أمراض السمنة، ولا نعرف أين كانت سمعتنا تلك والفتاة حبيسة جسدها وغرفتها 26 عامًا، وأين كان الطبيب الذى يصف الأمر بأنه «شو إعلامى»، حين كان زملاؤه يدفعون آلاف الجنيهات فى الدعاية لمراكزهم على الفضائيات، بينما إيمان عاجزة عن تحريك أصابعها على الريموت لتغيير المحطة؟.. وإن كان هؤلاء غيورين من استغلال الهند للحالة فى الدعاية لمنظومتها الطبية على حساب أطباء مصر، فالأولى بهم أن يغاروا على رسالتهم السامية التى أفسدتها أسعار الفيزيتا وأرصدة البنوك وحسابات السياسة.

 

سمعة أطباء مصر
سمعة أطباء مصر

 

 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة