خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بترول أبوظبى توقع اتفاقية امتياز بـ1,77 مليار دولار مع "الوطنية الصينية"

الأحد، 19 فبراير 2017 05:53 م
بترول أبوظبى توقع اتفاقية امتياز بـ1,77 مليار دولار مع "الوطنية الصينية" نفقط - أرشيفية
أ ف ب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وقعت شركة بترول أبوظبى الوطنية "أدنوك"، اليوم الأحد، اتفاقية امتياز مع الشركة الوطنية الصينية للبترول، بنسبة 8% مقابل رسم مشاركة بقيمة 6,5 مليارات درهم (نحو 1,776 مليار دولار).

يشمل العقد الذى تبلغ مدته 40 سنة، تبدأ بأثر رجعى منذ الأول من يناير 2015، حقول أبوظبى النفطية البرية التى تديرها شركة أبوظبى للعمليات البترولية البرية "أدكو" التابعة لشركة بترول أبوظبى الوطنية.

وقالت "أدنوك"، فى بيان صحفى تلقت وكالة "فرانس برس" نسخة منه، إن رئيسها التنفيذى، سلطان أحمد الجابر، ورئيس مجلس إدارة الشركة الصينية للطاقة، وانج يلين، وقعا الاتفاقية اليوم، ورأى "الجابر" أن الاتفاقية بين الشركتين الحكوميتين تعزز "العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات والصين".

وتعد الشركة الوطنية الصينية للبترول، أكبر منتج ومزود للنفط والغاز فى الصين، كونها تنتج 52% من النفط الخام فى الصين، و71% من الغاز الطبيعى، بحسب البيان، وتمتلك الشركة الصينية أصولا وامتيازات فى قطاع النفط والغاز فى 37 دولة بأفريقيا وآسيا الوسطى وروسيا والقارة الأمريكية والشرق الأوسط ومنطقة آسيا - المحيط الهادئ. 

وأعرب رئيس مجلس إدارة الشركة الصينية، عن أمله فى أن توفر الاتفاقية فرصا إضافية للتعاون والشراكة والاستثمار فى قطاع الطاقة بدولة الإمارات، وفقا لما نقله عنه بيان الشركة الإماراتية.

يُذكر أن دولة الإمارات ثانى أكبر شريك تجارى للصين فى منطقة الشرق الأوسط، وبلغ حجم التجارة بين الدولتين 60 مليار دولار فى 2016، وبتوقيع الاتفاقية تنضم الشركة الوطنية الصينية للبترول إلى كل من "بى بى" البريطانية (10%)، وتوتال الفرنسية (10%)، وإنبكس اليابانية (5%)، و"جى إس" الكورية للطاقة (3%). ويتبقى 4% فقط من إجمالى نسبة الـ40% من امتيازات الحقول البرية لـ"أدكو"، المخصصة لشركات النفط العالمية، وتنتج شركة أبو ظبى الوطنية "أدنوك" 3,1 مليون برميل من النفط الخام يوميًّا، و9,8 مليار قدم مكعب من الغاز.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة