خالد صلاح

محافظ القليوبية بمشروع "وظيفتك جنب بيتك": عايزين نشوف الشباب هيقدم إيه

الثلاثاء، 14 فبراير 2017 05:30 م
محافظ القليوبية بمشروع "وظيفتك جنب بيتك": عايزين نشوف الشباب هيقدم إيه اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية
كتب عبد الحليم سالم وحسن عفيفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية لشباب "وظيفتك جانب بيتك" أن الدولة قدمت الكثير من أجل إنجاح هذا المشروع وتوفير فرص عمل للشباب.

وقال إن الدولة فى ظل هذه الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد، لا تبخل على أبنائها ولكن الدولة أيضا تنتظر من أبنائها الكثير، فالبلاد تحتاج إلى التكاتف والعمل، وأنصح جميع الشباب بالعمل والاجتهاد حتى نعبر تلك الفترة الصعبة من عمر الوطن، جاء ذلك أثناء فعاليات مؤتمر "وظيفتك جنب بيتك"، بحضور اللواء عمرو عبد المنعم محافظ القليوبية ومحمد قاسم رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، والدكتورة عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس التخصصى للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية والنائب خالد يوسف، لافتتاح 6 مصانع للملابس الجاهزة بمحافظة القليوبية ضمن مبادرة وظيفتك جنب بيتك.

وأكد محمد قاسم رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، أن مبادرة وظيفتك جنب بيتك بدأت فى نوفمبر 2015، من خلال توقيع بروتوكول بين المجلس وبين عدة جهات لإنشاء 12 مصنعا للملابس الجاهزة فى 12 قرية بمحافظة القليوبية.

وأضاف قاسم أنه تم إطلاق المبادرة فى إطار المشروع القومى لتنمية المحافظات تحت رعاية المجلس التخصصى التنمية الاقتصادية الاستشارى لرئيس الجمهورية، لافتا أن المرحلة الأولى استهدفت إنشاء 12 وحدة إنتاجية بمحافظة القليوبية، وبالفعل تم الانتهاء من إنشاء 6 وحدات كاملة المرافق والماكينات.

وأشار قاسم إلى أنه تم التعاقد مع المحافظة على منح الوحدات كاملة المرافق مقابل إيجار 10 سنوات بقيمة رمزية 1500 جنيه شهريا، مؤكدا أنه تم اختيار 52 مجموعة عمل خضعوا لتدريب على أعلى مستوى، إضافة إلى التوقيع مع البنك الأهلى لتمويل شراء ماكينات الحياكة.

وأوضح أن العمل بدأ بطاقة 60%، وبلغت الطاقة الإنتاجية للوحدة ما بين 60 إلى 70 ألف قطعة يوميا، وهناك بالفعل مصانع ملابس متعاقدة مع الوحدات بغرض الحرص على استمرارها وعملها خلال أول 3 سنوات.

وأوضح رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة أن غرض المبادرة توفير فرص عمل للشباب، خاصة فى القرى بما يساهم فى القضاء على البطالة.

وقالت عبلة عبد اللطيف رئيس المجلس التخصصى للتنمية الاقتصادية التابع لرئاسة الجمهورية، إن الهدف من الزيارة اليوم هو تقييم التجربة والمشروع تمهيدا للتوسع فيه على مستوى الجمهورية لأن فكرته تقوم على تشجيع العمل الخاص وتوفير المصانع فى نفس إقامة العاملين.

وأكد محافظ القليوبية أن هذا المشروع يعد أول برنامج تنموى للشباب لتشجيع المشروعات الصغيرة حيث يوفر 5 آلاف فرص عمل، حيث من المقرر استغلال هذه المراكز المتطورة فى تدريب وتأهيل الشباب على إدارة مثل هذه المشروعات.

وأوضح المحافظ أن هذا المشروع يقام لأول مرة فى القليوبية كنموذج لتعميمه فى سائر المحافظات الأخرى، حيث يوفر المشروع فى مرحلته الأولى 5000 فرصة عمل بشكل مباشر أو غير مباشر، فضلا عن تمكين الشباب لإدارة المشروعات بأنفسهم، كما سيتولى أحد المطورين عملية تسويق المنتج.

وأضاف المحافظ أن فكرة المشروع تقوم على إنشاء مصنع فى كل وحدة قروية بالمحافظة يقوم على صناعة الملابس، وذلك لتوفير فرص عمل لأبناء القرية تكون قريبة منهم وبجوار محال إقامتهم، مع تقديم المساعدات الفنية والتدريب والتسويق لهم، مشيرا إلى أنه تم توفير أراض من أملاك الدولة داخل معظم الوحدات القروية للبدء فى تنفيذ المشروع.

وقال المحافظ إننا سنقدم الدعم اللازم لنجاح هذا المشروع القومى، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعد تجربة جديدة تهدف فى المقام الأول لمواجهة البطالة بالمحافظة، والتى بلغت نسبتها 12,7% بين الشباب وفقا لتقرير التنمية البشرية وتعتمد على تشجيع الصناعات الصغيرة بالقرى بالتنسيق مع أحد المطورين الذى يتولى تسويق إنتاج الشباب وتصديره للخارج فى مجال صناعة المنسوجات والملابس.

وأشار إلى أن المصنع الواحد يشرف عليه من 3 إلى 5 شباب ويضم 85 عاملا وعاملة داخل كل وحدة محلية على مستوى المحافظة، وسيتم تجهيزها وتسليمها جاهزة على التشغيل للشباب الذين تقدموا للعمل بالمشروع على أن يقوم الشباب بسداد القيمة الإيجارية وتكاليف الأجهزة والماكينات عبر قروض ميسرة من خلال عملية الإنتاج والتصدير التى سيتولاها أحد المطورين وسوف تغطى التجربة الجديدة جميع قرى المحافظة عبر خطة تستهدف نشر صناعات الملابس.

من جانبه قال النائب خالد يوسف، إن المشروع تم تنفيذه فى 6 أشهر ويعد بارقة أمل للقضاء على البطالة على أساس توفير فرص عمل للشباب جنب بيته، قائلا إن الفكرة قائمة على القضاء على البطالة وإنتاج منتج قائم على التصدير، وهناك شركة متعاقدة مع هذه المصانع لشراء المنتجات وتصديرها لمدة 3 سنوات، مشيرا إلى أنه إذا تم تعميم المشروع على مستوى مصر سيتم القضاء على البطالة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة