خالد صلاح

بعد الحكم بإعدام اثنين من متهمى"خلية الوراق".. والدة شهيد الشرطة عمرو عزت: أتمنى مشاهدة شنقهما وأطالب السيسى بمنح شقة لأبناء الشهيد.. وزوجته: "بعد تكريمنا من الرئيس محدش سأل فينا وحياتنا اتدمرت"

الجمعة، 10 فبراير 2017 10:53 م
بعد الحكم بإعدام اثنين من متهمى"خلية الوراق".. والدة شهيد الشرطة عمرو عزت: أتمنى مشاهدة شنقهما وأطالب السيسى بمنح شقة لأبناء الشهيد.. وزوجته: "بعد تكريمنا من الرئيس محدش سأل فينا وحياتنا اتدمرت" والدة الشهيد تتحدث إلى الزميل إيهاب المهندس
كتب إيهاب المهندس ـ تصوير أحمد معروف
إضافة تعليق

" كان بيحب شغله، ويخاف على بلده، وكان عايز يحمى وطنه من الخائنين، عمره ما مد ايده على قرش حرام، علشان ربناه على حب البلد والصدق والأمانة" بهذه الكلمات بدأت والدة أمين الشرطة عمرو عزت الذى اغتالته يد الإرهاب فى الوراق حديثها لـ"اليوم السابع"، بعد صدور حكم محكمة جنايات الجيزة، بالإعدام شنقا لاثنين من المتهمين بقتله فى القضية المعروفة إعلاميا بـ"خلية الوراق الإرهابية".

بكاء والدة الشهيد

بعد ثوانى معدودة من بداية حديثها لـ"اليوم السابع"، دخلت والدة الشهيد فى صمت عن الكلام لدقائق، ثم أجهشت بالبكاء وتابعت: "ابنى كان محبوب من الجميع، كل الناس اللى فى المنطقة كانوا بيحبوه، كان عمرى كله، كان بيحب اخواته، وبار بيا وبأبوه"

واصلت أم الشهيد :" نفسى أشوف تنفيذ حكم الإعدام فى اللى غدروا بابنى وصاحبه ياسر بعينى، ، ليه قتلوا ابنى ..؟، الإرهابيين عايزين يدمروا البلد ويضيعوها".

وتابعت: ابنى وبمساعدة قوات القسم قبضوا على 3 تجار مخدرات فى الوراق، وكمان ساهم فى ضبط مخزن سلاح فى المنطقة قبل مقتله بفترة بسيطة، ... يدوب كان بيخلص شغل والضباط وزملائه مكنوش يبطلوا رن عليه ويستفسروا منه على حاجات بخصوص الشغل".

وتدخل والدة الشهيد فى بكاء شديد للمرة الثانية، تتوقف عن الكلام وتكتفى بترديد عبارة "حسبي الله ونعم الوكيل" لبضع دقائق.. وتتابع: نفسى المتهمين يذوقوا اللى إحنا ذقناه بالقصاص العادل، ووالد الشهيد كان زعلان من تأخر الفصل فى الدعوى، وكان نفسه يحضر جلسة النطق بالحكم بس توفى قبل الحكم بـ 10 أيام.

والدة الشهيد: نفسى الرئيس السيسى يمنح شقة لعيال ابنى

واستكملت :" عيال ابنى وزوجته قاعدين فى بيت عيله قديم، ونفسى الرئيس السيسي والمسئولين يجيبوا شقه لهم".

وفى نهاية حديثها أكدت أم الشهيد أن "معاذ" حفيدها وابن الشهيد، سيلتحق بالشرطة بعد ما يكبر علشان يجيب حق والده ويخلص على الإرهاب".

ويلتقط أطراف الحديث مدحت سلمان محامى أسرة الشهيد، والذى أكد أنه سيحرك دعوى مدنية ضد المتهمين عقب صدور الحكم النهائى، فدفاع الإرهاب يتعمد المماطلة لتأخير الفصل فى القضايا، منوها إلى أن أحد المتهمين فى القضية اعترف بأن شقيقه المتهم فى القضية هو من اشترى السلاح المستخدم فى الجريمة.

بسملة وملك ومعاذ أبناء الشهيد

وتجلس "بسملة" الطفلة صاحبة الـ9 سنوات ابنه الشهيد عمرو جوار جدتها وتتحدث بصوت خافت قائله :" بابا كان بيودينى يوم الإجازة جنينة الحيوانات، وكان بيلعب معانا، وكل ما انجح كان بيجيب ليا هدية حلوة".

وبنبرة تدل على كبر عمرها تردد صاحبة الـ 9 سنوات قائلة:" لسه حق بابا مرجعش، وعايزين نخلص على الإرهاب".

وعن يوم الحادث تقول "ملك" الابنة الكبرى للشهيد عمرو، إن والدها رجع من الشغل قبل أذان المغرب، وبعد ساعة حضر صديقه ياسر وراحوا يلعبوا كورة مع بعض، وبعد كده عرفنا أنه ضرب بالنار  .."معاذ" نجل الشهيد صاحب الـ3 سنوات فضل الاستماع للمحات عن حياة والده قبل استشهاده، فوقت الحادث كان عمره لا يتجاوز العام والنصف.

"كان كل حاجة فى حياتى، إحنا حياتنا ادمرت، ربنا يجيب حقه دنيا وآخرة، كان بيخدم كل الناس " .. بهذه الكلمات بدأت زوجة الشهيد تتحدث لـ"اليوم السابع"، مؤكده أن زوجها عقب دخوله للمنزل لا يتحدث عن شغله نهائيا.

وتابعت :" مفيش حد بيسأل علينا من الوزارة، الرئيس السيسى كرمنا فى عيد الشرطة قبل الماضى، وبعد كده مفيش حد بيسأل علينا"... واختمت حديثها بترديد عبارات " حسبيى الله ونعم الوكيل فى اللى قتل أبو العيال".

جدير بالذكر أن محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار معتز خفاجى، قضت بالإعدام شنقا لمتهمين اثنين، والسجن المؤبد لمتهمين اثنين آخرين، والسجن 5 سنوات لـ 4 متهمين وبراءة متهم، فى "خلية الوراق الإرهابية"، لاتهامهم باستهداف رجال الشرطة، والمؤسسات العامة، وقتل شخصين من بينهما أمين الشرطة عمرو عزت.

الزميل إيهاب المهندس مع والدة الشهيد
الزميل إيهاب المهندس مع والدة الشهيد

 

والدة الشهيد
والدة الشهيد

 

دموع ام الشهيد اثناء حوارها لليوم السابع
دموع ام الشهيد اثناء حوارها لليوم السابع

 

انهيار ام الشهيد أثناء حديثها عن نجلها
انهيار ام الشهيد أثناء حديثها عن نجلها

 

معاذ وبسملة أبناء الشهيد بجوار جدتهم
معاذ وبسملة أبناء الشهيد بجوار جدتهم

 

مدحت سلمان دفاع أسرة شهيد الشرطة
مدحت سلمان دفاع أسرة شهيد الشرطة

 

محرر اليوم السابع مع ابناء الشهيد
محرر اليوم السابع مع ابناء الشهيد

 

زوجة الشهيد تحكى لليوم السابع عن أخر حوار مع زوجها
زوجة الشهيد تحكى لليوم السابع عن أخر حوار مع زوجها

 

أسرة الشهيد عمرو عزت
أسرة الشهيد عمرو عزت

 

الشهيد عمرو عزت
الشهيد عمرو عزت

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة