البترول تعلن بدء الإنتاج التجريبى لحقل ظهر العملاق بالبحر المتوسط

السبت، 09 ديسمبر 2017 10:46 ص
البترول تعلن بدء الإنتاج التجريبى لحقل ظهر العملاق بالبحر المتوسط أرشيفية - حقل ظهر
كتب ــ أحمد أبو حجر - هيثم سلامة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف مصدر مطلع بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس"، التابعة لوزارة البترول، عن بدء الإنتاج التجريبى للغاز الطبيعى من آبار المرحلة الأولى من مشروع تنمية حقل ظهر بالبحر المتوسط، الواقع بمنطقة امتياز شروق التابعة لشركة إينى الإيطالية، بطاقة تتراوح ما بين 300 - 350  مليون قدم مكعب يوميا من الغاز.
 
 
ويعد حقل ظهر العملاق أحد أهم الاكتشافات البترولية التى حققها قطاع البترول فى السنوات الأخيرة، ويضم الحقل الذى اكتشفته شركة إينى الإيطالية فى 20 أغسطس 2015، احتياطيات تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى، وسيساعد مصر على تجاوز النقص الحاد فى إمدادات الطاقة.
 
وقال المصدر، إنه تم ضخ الغاز  داخل خطوط الأنابيب فى الاتجاه العكسى من محطة المعالجة ببورسعيد، ووصلت مساء أمس الجمعة فى حدود الساعة السابعة والنصف إلى آبار حقل ظهر لتضىء سماء مصر بها .
 
 
وأضاف المصدر، أنه من المتوقع أن يصل إنتاج البئرين الأول والثانى إلى محطة المعالجة مساء 12 ديسمبر للشبكة القومية للغاز الطبيعى، متوقعا أن يزيد معدلات الإنتاج إلى ما يتراوح بين 350  مليون قدم مكعب يوميا من الغاز خلال الأيام القليلة المقبلة.
 
وأوضح المصدر، أن بدء إنتاج الغاز من الحقل،  يأتى قبل الموعد المحدد بنحو أسبوعين  تقريبا، وهو ما يتوافق مع برنامج عمل وزارة البترول الذى يستهدف التعجيل بعملية بدء الإنتاج من المشروعات الجديدة لحقول الغاز فى البحر المتوسط.
 
وأشار المصدرإلى أنه من المتوقع أن يتضاعف إنتاج حقل الغاز الأكبر فى البحر المتوسط فى غضون شهرين ليصل الإنتاج إلى نحو 700 مليون قدم مكعب يوميا، تزيد إلى مليار قدم قبل نهاية النصف الأول من العام المقبل.
 
ويقدر احتياطى الغاز بحقل ظهر بـ30 تريليون قدم مكعب، فيما تبلغ استثمارات المشروع نحو 4 مليارات  دولار بحسب بيانات سابقة لوزارة البترول.
 
كان المهندس طارق الملا، وزير البترول  والثروة المعدنية قد أكد فى تصريحات صحفية سابقة أن الوزارة تستهدف بالتعاون مع الشركات الأجنبية العاملة فى مصر سرعة تنمية حقول الغاز المكتشفة فى البحر المتوسط ووضعها على خريطة الإنتاج، بهدف تحقيق الزيادات المخططة فى معدلات إنتاج مصر من الغاز الطبيعى لتأمين احتياجات البلاد من إمدادات الطاقة.
 
وتتشارك كل من شركة إينى الإيطالية وروسنفت الروسية وبى بى الإنجليزية فى الحقل بنسب 60 – 30 -10 % على الترتيب، ولكن هى المشغل الرئيسى للحقل.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

طلبه محمد

يا مسهل

بشائر الخير

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة