خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ايمن المحجوب

أذرع العدالة الاجتماعية

الجمعة، 08 ديسمبر 2017 08:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
إن الطبع الإنسانى والإنسانية جمعاء لا تستجيب عادة لمنهج مقرر أو مسموع ولكنها تستجيب فقط لمنهج حى متحرك مجسم ممثل فى حياة جماعة من البشر مترجم إلى واقع تراه العين وتلمسه اليد وتلاحظ أثاره العقول كما هو الحال فى أغلب العصور على مر الزمان.
 
وعلى ذلك فالدعوة إلى فكرة تبنى "العدالة الاجتماعية" كعقيدة شمولية عالمية مُعاشة مطبقة بصورة أو بأخرى فى مختلف المجتمعات البشرية فإنها تدعو إلى عدالة ذات شقين يتناول أولهما؛ العدالة الاجتماعية ومفردها: تسخير الازدهار الاقتصادى فى سبيل الانتعاش الاجتماعى، ورفع مستوى الفئات العاملة والمنتجة والمحرومة وذات الاحتياجات الخاصة، وسائر الفئات الاجتماعية الأخرى التى تحتاج الى الحماية الشاملة.
 
كما يتناول الشق الثانى للعدالة الاجتماعية: ما يعرف بالعدالة السياسية: وتتمثل فى توفير مناخ من الحرية والممارسة الديمقراطية السليمة يحافظ على كرامة الانسان وينمى شخصيته الوطنية، ويعمل على تحرير بنى البشر فى كل مكان من التضيق العقلى والروحى، ويتفق مع التعاليم الدينية الوسطية والقيم الأخلاقية والروحية لكل مجتمع حسب عاداته وتقاليده، ويسعى لإيجاد التلاحم والترابط بين طبقات المجتمع، والحفاظ على سائر أجنحته بتزويد الأفراد بأنصبة متساوية من الحظوظ والفرص والإمكانيات فى جميع المجالات، وجعل القانون الآلة الكافلة للعدالة والتكافؤ والمساواة لمنع جور الإنسان على الانسان ( بعد أن كانوا أخوة )، والإيمان بأن القانون إنما وجد من أجل تطبيق القانون عليه وأن الحكومات وجدت لتخدم الشعوب لا سيدة له.
 
وعليه يجب أن نجمع كل أفكار ودراسات "العدالة الاجتماعية" فى عقائد واتفاقات تمخضت عن الفكر البشرى إلى أى حد يمكن أن تساهم فى تحقيق أمال البشرية وأشواقها فى الوصول إلى مجتمع الخير والعدل ثم الخلوص من كل ذلك الى تقدير حقيقة مضادها الايمان بالعدالة الاجتماعية (هدف ومصير) لأمتنا ولمجتمعنا الانسانى الكبير ورسم حدودها، وتشكيل معالمها، وجلاء مضامينها والكشف عن جوهرها كحقيقة انسانية شمولية اندماجية كفيلة بجعل حياة البشرية فى حال أو بحسب المال جديرة بأن نكابد ونعايش دون أن ننسى دور الدين فى هذه الميادين. 
• أستاذ الاقتصاد السياسى والمالية العامة – جامعة القاهرة .
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اذرع العداله الاجتماعيه ..

أعتقد يا دكتور اذرع العداله الاجتماعيه مقطوعه ولهذا لا جدوي من الكلام والنصح .. شكرا علي تفاؤلك ..ماما امريكا ...

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة