خالد صلاح

صحيفة إسبانية: ثلاث تداعيات خطيرة لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

الخميس، 07 ديسمبر 2017 08:21 م
صحيفة إسبانية: ثلاث تداعيات خطيرة لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ترامب وقرار الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل


فاطمة شوقى

"هذا ليس أكثر من الاعتراف بالواقع" بهذه الكلمات برر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب قراره اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، والبدء فى نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إليها، مبررا أن القدس المقر الحالى لإسرائيل، وأن القادة الأمريكيين يجتمعون هناك مع نظرائهم الإسرائيليين، وقالت صحيفة "الاكونوميستا" الإسبانية إن هذه المبررات ليس لها أى معنى، وأثارت انتقادات قوية ضد واشنطن ليس فقط من الدول العربية بل أيضا من الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة.

وهناك ثلاث تداعيات لقرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

1-موجة من الاحتجاجات

خرجت مسيرات غاضبة فى عدد من مدن الضفة الغربية والقدس بعد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل، وأعلنت فصائل العمل الوطنى والإسلامى إضرابا شاملا، ودعت الفصائل الجماهير الفلسطينية للمشاركة فى المسيرات التى ستنظم فى مراكز المدن.

وفى القدس تجمع العشرات فى منطقة باب العمود للتنديد بالقرار الأمريكى ورددوا الهتافات المناهضة للسياسات الأمريكية، واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلى التى كانت قد كثفت من تواجدها استعدادا لتلك المواجهات حيث ألقت القنابل المسيلة للدموع لتفرقتهم.

وبعد ذلك، بدأت تتكرر فى مدن مثل أنقرة، حيث كان هناك احتجاج أمام السفارة الأمريكية، وفى عمان، حيث كانت هناك مظاهرات فى الشوارع ضد الولايات المتحدة وإسرائيل.

2- إضعاف عملية السلام العربية الإسرائيلية

وعلى الرغم من التصريحات المتكررة التى أدلى بها ترامب خلال كلمته عن التزامه بعملية السلام بين العرب والإسرائيليين، فإن قرار القدس قد يؤثر على دور واشنطن فى المفاوضات.

وأكدت الصحيفة أن هناك تداعيات خطيرة لهذا القرار على استقرار المنطقة والعالم، مشيرة إلى أن التوصل إلى اتفاق نهائى بين العرب والإسرائيليين هو واحد من أهداف ترامب فى السياسة الخارجية منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وحذر شبلى تلحمى، كبير الباحثين فى مركز سياسة الشرق الأوسط فى مؤسسة بروكينجز من أن قرار ترامب حول القدس قد يجبر الرئيس الفلسطينى على التخلى عن محادثات السلام.

3- أزمة على الجبهة ضد إيران

وحذر تلحمى من أن قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يتعارض مع بعض الأهداف التى حددتها الحكومة الأمريكية لمواجهة النفوذ المتزايد لإيران ومحاربة الإرهاب، وقال إن "القدس هى القضية المثالية التى يمكن ان تستخدمها ايران والإرهابيين لتعبئة الدعم ضد الولايات المتحدة ومن يدعمون سياساتها".

وأوضحت الصحيفة أن التقدم التى أحرزته طهران فى السنوات الأخيرة بشأن برنامجها النووى ولدت قلقا كبيرا فى إسرائيل وبين دول الخليج العربية السنية.

 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة