خالد صلاح

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية لليوم السابع: لا تتعجلوا وانتظروا خطاب ترامب

الأربعاء، 06 ديسمبر 2017 03:20 م
المتحدث باسم الخارجية الأمريكية لليوم السابع: لا تتعجلوا وانتظروا خطاب ترامب ناثان تك المتحدث باسم الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط
كتب تامر إسماعيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض ناثان تك المتحدث باسم الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأوسط، التعليق على قضية نقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس، موضحًا فى تصريح مقتضب لـ"اليوم السابع" عبر الهاتف، أن التعليق على الأمر قبل خطاب الرئيس الأمريكى دونالد ترامب غير جائز.

وطالب تك وسائل الإعلام العربية والسياسيين بعدم التعجل وانتظار خطاب الرئيس ترامب اليوم، نافيًا ما إذا كان الخطاب قد يحمل فى مضمونه ما يرضى الشعوب العربية أو أنه سيتضمن إعلان نقل السفارة فعليا.

ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب فى خطاب مساء اليوم موافقته على قرار نقل السفارة الأمريكية بإسرائيل إلى القدس، ما يعد أول اعتراف لدولة بأن القدس عاصمة إسرائيل.

وكان بركات الفرا سفير فلسطين السابق بالقاهرة قد أكد فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن الإعلان الأمريكى المرتقب بنقل سفارة واشنطن فى تل أبيب إلى القدس يعد جريمة إنسانية ودينية ودولية تخالف كافة الاتفاقات والعهود التى أبرمتها أمريكا وصدقت عليها، وتخالف عملية السلام وتهدها من جذورها، وتمثل الخطوة معاداة كل الشعوب العربية والإسلامية.

وأوضح الفرا أن أصل الأزمة يعود إلى رغبة إسرائيل منذ نشأتها عام 1948 بأن تكون سفارات الدول الموجودة بها مقرها مدينة القدس، إلا أن كل دول العالم رفضت تلك الرغبة، حتى جاء عام 1995 وأعلن الكنجرس الأمريكى نقل العاصمة الأمريكية إلى القدس ومنح الرئيس الأمريكى حق تأجيل تنفيذ القرار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد احمد

القدس... يا عرب

اليوم.... يا سادة...... اما ان تكونوا عرب .... إستكمال مسلسل الضياع.... ضاعت جنوب السوادن ...ضاعت الدولة العراقية....ضاعت اليمن.... ضاعت ليبيا..... تناحر بين ابناء المسلمين ......تدمير سوريا..... قتال في نيجيريا..... صراع في الصومال...... ومازال المسلسل مستمر..... واليوم أمريكا ارباب السجون والمعتقلون شرزمة الشر في العالم.... تجار الموت..... إعتلاء الي جبروت التحكم لضعف الامة الاسلامية .....لو إعلنت القدس عاصمة لدولة غير فلسطين اذا فالنعلن وفاة السياسة الاسلامية... وان كل ما حدث في العقد الاخير في الوطن العربي المسلم ما هو إلا مسلسل شارك فيه الاطراف جميعا الاسلامية وغير الاسلامية منها والسياسية .....وكان ذلك بتقديم قرابين يتم التضحية بها من تحقيق أهداف..... لنا الله...... اللهم اني أشهدك واشهد ملائكة السماء والارض وأشهد جميع خلقك انني براء من هذا.... انا رافض لهذا الاعلان.... القدس إسلامية..... عربية.... الاقصي في القرآن يتلي به..... في سورة الاسراء ابتداء وهو قبلة الدنيا في العبادة لله..... فهل انتم مسلمون الهي وسيدي و مولي بك استغيث... ان تتوحد الامة لنصرة قدسا كان بالامس إسلامي ربي ان المسلمون ضعفوا واستكانوا..... إنا مغلوبون ف انتصر فإجعل لنا نصيب من إتحاد للإمة مسلمة... لننصر دينا ونعيد قدسا قد أغتصب بالله وتالله وواللهي إنا لقادموا..... إنا لمنتصرون.... إنا لفاتحون...... إنا لعائدون..... اقصي عربي.... وقدس عربي..... وارض عربي لنا الله....

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة