خالد صلاح

سيدة تحبس زوجها 3 سنوات بجنحة تبديد.. والسبب: "استبداله غرفة السفرة"

الأربعاء، 27 ديسمبر 2017 09:00 ص
سيدة تحبس زوجها 3 سنوات بجنحة تبديد.. والسبب: "استبداله غرفة السفرة" خلافات زوجية - أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لم يكن يعلم الزوج أن المفاجأة التى يعدها لزوجته عندما غير غرفة السفرة ستقلب عليه شرًا، وأن زوجته تتحين اللحظة المناسبة لتتربص به وتنتقم منه، بعد زواج دام بينهما عامين، حدثت فيهما خلافات عادية مثل أى زوجين.

 

يحكى الزوج "مصطفى.خ.غ"، الصادر بحقه حكم حبس 3 سنوات من محكمة إمبابة، بعد اتهامه بتبديد منقولات زوجته، قصته، قائلاً: "وقعت فى حبها طوال دراستنا الجامعية، وتقدمت لخطبتها ولكن واجهت رفض أهلها بسبب أننى ما زلت طالبًا وتمت خطبتها لآخر، فقررت السفر للخارج وعملت مع عمى فى مطعم يمتلكه فى الولايات المتحدة الأمريكية، وكنت أعود فقط فى فترة الامتحانات حتى أنهيت دراستى وتخرجت بتقدير جيد.

 

وتابع الزوج: هناك تزوجت من أمريكية للحصول على الجنسية ونجحت بعد مرور المدة القانونية اللازمة، وأصبحت قادرًا على تأسيس منزلى وعملى المستقل وبدأت رحلة كفاحى، وعدت لمصر أجازة، ورأيت "سمر" مرة أخرى وعندها علمت بتحسن دخلى قررت فسخ خطبتها وصارحتنى بحبها، وبسبب تعلقى بها وافقت رغم شعورى بأن الطمع هو ما دفعها للرجوع لى".

 

وأكد مصطفى: تزوجنا ولكن بسبب زواجى الذى ما زال قائمًا بأمريكا لم أستطع أخذها معى، فكنت أعمل هناك وأعود أجازات سنوية، وهى لم يكن لديها مانع بسبب الأموال التى كانت تأخذها مكافأة على تحمل الوضع لحين سفرها معى هناك بشكل نهائى.

 

وقص الزوج: "خلال عامين زواجًا كانت قد نفذت منى ممتلكاتى وأموالى بسبب كثرة طلباتها وأهلها وسرقتهم أموالى دون حياء، وحدثت مشكلة معى بمكان إقامتى بأمريكا، فقررت العودة بشكل مؤقت حتى تسوية الخلاف القانونى، ورأيت وقتها الوجه الحقيقى من زوجتى".

 

وأشار الزوج: "عندما نفذ المال وأصبحت خزينة فارغة، علا صوت زوجتى وساءت ألفاظها وزاد عنفها، وطلبت منى تجديد أثاث المنزل رغم علمها بظروفى الصعبة، فاستدنت من أهلى وقمت بشراء غرفة سفرة جديدة لها بعد أن اختارتها وتعدت قيمتها 67 ألف جنيه، وأرسلت القديمة والتى لم يمضى وقتًا على شرائها لوالدتى، وعندما علمت ثارت بسبب رغبتها فى منحى لأهلها.

 

وتابع: "نشب خلاف بيننا وتركت المنزل، وبعد مرور أسبوع فوجئت بسرقتها لمحتويات الشقة، واتهامى فى بلاغ رسمى بتبديدى لمنقولاتها وتحولت إلى جنحة تم الحكم فيها بـ3 سنوات ضدى".

 

وأكد الزوج: تساومنى بدفع مبالغ مالية وتسجيل شقتى باسمها حتى تعتقنى، فهى تريد أن تخلص منى، ولكن دون خسائر مادية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

koko

برافو عليها

انت تستاهل لساذجتك واحد متمرمط زيك عشان يجيب القرش ورايح تستلف عشان تجبلها سفره ب67 الف ده اللى هيا بتعملو فيك حلال عليك اشرب بقا ياحج

عدد الردود 0

بواسطة:

عبد الحكيم مقلد

فوض امرك لله

الجأ الي الله وهو سوف ينجيك منها والغلطه غلطتك انت من البدايه

عدد الردود 0

بواسطة:

omar

how

ازاي فضلت مخطوبه لغاية لما خلص دراسه واتجوز امريكية وعاش ف امريكا وعمل اقامة وكون نفسة وبقى معاه فلوس ولما رجع يعنى بعد مثلا 3او 4 سنين لقاها لسة مخطوبة ؟؟؟؟ وفسخت لما شافته فلو دا صح فيكون هو غلطان لان لا يجوز ان يخطب احدكم على خطبت اخيه .....وهو عارف انها مخظوبة وممكن يكون هو الى قالها تفسخ خطوبتها والله اعلم بس الكلام مش ماشي معايا .... واحدة سابتة ولما رجع سابت خطيبها بعد 3او 4 سنين مستني منها اه ؟؟؟ 

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن عبد الله

اشباه الرجال

تستاهل 30  سنة سجن مش 3 سنين لانك فرطت فى رجولتك وسمحت لها ولاهلها بالتلاعب بك..المفروض الراجل يتحكم فى مشاعره وعواطفه ويدوس على قلبه بالجذمة لو الموضوع وصل للكرامة والاستغلال..لكن للاسف فى زماننا هذا لايوجد رجال ولكن اشباه رجال..والمفروض انك سافرت وتغربت يعنى فهمت الدنيا ومع ذلك رضخت لها ولطلباتها المجحفة بحقك لحد ماسجنتك  ..ياريت تتعلم الدرس وتخرج من السجن راجل

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري بالخارج

الزواج والعملية التجارية

على حكومتنا الميمونة أن تدرك أنه لا يوجد الآن ما يسمى "أسرة" ، فقد عكف الشباب تماما عن فكرة الزواج، فهي بالنسبة للقوانين القائمة لا تصلح إلا أن تكون سيفا على رقاب من يريد الزواج أو إنشاء ما يسمى بالأسرة، فالزواج الآن بمثابة ضياع للشباب وتضييع للأموال والأنفس. والبنت الآن تعتبر مشروع الزواج عملية تجارية بحته تجني من ورائها الأموال بمباركة من الدولة والقوانين الموضوعة التي لا تمت للأسرة بصلة، ثم تتخلص من الزوج المزعوم في ظل القوانين التي تحمي هذه العملية التجارية، ثم من بعده وهكذا، والأمثلة كثيرة بالآلاف على ذلك، ومن ثم ضاع المجتمع، واتجه الشباب والبنات إلى اللعب والتلاعب والزنا وزنا المحارم ...الخ. كذلك البنت ضاعت هويتها، فلم تعد الأم التي ستقدم شابا أو بنتا يحمون هذا البلد ويقدمون على بناء الوطن، فكيف وهذا هو حال الأسرة. إن لم تتيقن الدولة إلى هذا المنعطف المجتمعي الخطير .. فعلى الدولة السلام.

عدد الردود 0

بواسطة:

شريف ماجد

هذه اخلاقينتا للاسف

ياعزيزى كلنا لصوص بلا قيم  الا القلة القليله  فلسنا فى المدينة الفاضلة

عدد الردود 0

بواسطة:

hany

فعلا

اللي يوافق علي كتابة قائمه يستاهل اللي يجري له

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري بالخارج

إقرأوا الفاتحة على ما يسمى بالأسرة

على حكومتنا الميمونة أن تدرك أنه لا يوجد الآن ما يسمى "أسرة" ، فقد عكف الشباب تماما عن فكرة الزواج، فهي بالنسبة للقوانين القائمة لا تصلح إلا أن تكون سيفا على رقاب من يريد الزواج أو إنشاء ما يسمى بالأسرة، فالزواج الآن بمثابة ضياع للشباب وتضييع للأموال والأنفس. والبنت الآن تعتبر مشروع الزواج عملية تجارية بحته تجني من ورائها الأموال بمباركة من الدولة والقوانين الموضوعة التي لا تمت للأسرة بصلة، ثم تتخلص من الزوج المزعوم في ظل القوانين التي تحمي هذه العملية التجارية، ثم من بعده وهكذا، والأمثلة كثيرة بالآلاف على ذلك، ومن ثم ضاع المجتمع، واتجه الشباب إلى اللعب والتلاعب والزنا وزنا المحارم ...الخ. كذلك البنت ضاعت هويتها، فلم تعد الأم التي ستقدم شابا أو بنتا يحمون هذا البلد ويقدمون على بناء الوطن، فكيف وهذا هو حال الأسرة.

عدد الردود 0

بواسطة:

د. حمدي جبر

وليد

يبدو ان خداعك لزوجتك الامريكية من اجل الحصول على الجنسية قد انقلب عليك و خلصته منك زوجتك المصرية و خدعتك بدورها لتحصل على اموالك 

عدد الردود 0

بواسطة:

mido

...

ههههههههههههه تستاهل بصراحة تعمل فيك كده واكتر كمان لانك مش راجل ومشيت وراها زى الخروف

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة