خالد صلاح

فشلت فى الحصول على نفقة بعد طردها وأطفالها الـ6 للشارع فقررت الجمع بين الأزواج.. التحقيقات: "سلوى" تزوجت 4 رجال مرة واحدة.. وصديقتها قدمتها لأثرياء مقابل عمولة وعندما ابتزتها شرعت فى قتلها

الثلاثاء، 26 ديسمبر 2017 06:30 ص
فشلت فى الحصول على نفقة بعد طردها وأطفالها الـ6 للشارع فقررت الجمع بين الأزواج.. التحقيقات: "سلوى" تزوجت 4 رجال مرة واحدة.. وصديقتها قدمتها لأثرياء مقابل عمولة وعندما ابتزتها شرعت فى قتلها محكمة الأسرة وقصص مأساوية لزيجات فاشلة - أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

معاناة عاشتها سلوى، فشل زواجها وحصلت على لقب مطلقة بعد سنوات من العنف والإيذاء.. طلقها زوجها دون إعطائها حقوقها لتجد نفسها وأطفالها الستة فى الشارع.

رفض والد الأطفال الإنفاق عليهم فلجأت سلوى لمحكمة الأسرة بزنانيرى ووقفت أمامها شهور عديدة حتى حصلت على 150 جنيها نفقة نتيجة تقديم مطلقها شهادة فقر وشهود زور فأدى ذلك ليأسها.

فقدت "سلوى" الأمل وعزمت على تلبية نصيحة صديقتها للحصول على المال فوقعت فى الخطأ لأول مرة.

تفاصيل القصة بدأت فى أحد شوارع روض الفرج عندما دق باب أسرة سلوى، محضر المحكمة وسلمها ورقة الطلاق الغيابى، بعد 8 سنوات زواج عاشتهم صابرة على الهم والقهر والإيذاء الجسدى والحرمان من متع الحياة ووجدت نفسها فى الشارع برفقة 6 أطفال بلا ملجأ ولا معين بعد وفاة والديها ورفض زوجتى شقيقيها مكوثها معهما.

حصلت "سلوى.م.ك" الزوجة الذى نهش العنف الزوجى وضيق الحال ملامحها الجميلة بعد أن كانت تلقب بالبنت الأجمل فى منطقتها على عشة بالطابق الأخير ووظيفة فى نقل البضائع للمحال التجارية لتثابر شهورا طويلة متحملة آلام العمل القاسى والتحرش وتدهور حالة أولادها دون فائدة إلى أن وجدت محامى اقترح عليها إقامة دعوى وتقاضيه أجره عندما تحصل على الحكم فوافقت ولكن المحكمة لم تنصفها وقضت لها بمبلغ زهيد.

لم تسلم سلوى التى تبلغ من العمر 32 عاما من وسوسة صديقتها التى اقترحت عليها الزواج بعقود عرفية من رجال أثرياء حتى تأخذ عمولة من تدبير زيجات لها - لتعينها هى الأخرى على الحياة بعد طلاقها، ووافقت سلوى وتزوجت 4 رجال مرة واحدة سبقهم اثنين انفصلت عنهما بخلاف زوجها الرسمى الذى تقيم عليه عدة دعاوى.

 

لم تظن الشابة التى بدأت الأموال تجرى فى يديها وسكنت شقة جديدة واستردت عافيتها وجمالها أنها ستقع فى شر تلك الأعمال عندما بدأت صديقتها فى ابتزازها للحصول منها على المقابل مقابل عدم فضحها ودفعت لها سلوى عدة مرات مبالغ تعدت الـ5 آلاف جنيه إلى أن قررت التخلص منها حتى تستعيد صفو حياتها الزائفة ومن هنا بدأت خيوط جريمتها فى التكشف.

 

نجت الصديقة من محاولة قتلها بعد تعرضها للضرب على رأسها بإداة حادة وفقدت الكثير من الدماء داخل شقتها ونقلت إلى المستشفى بين الحياة والموت وعندما استجمعت قواها واستطاعت الكلام قامت بالاعتراف فى محضر رسمى بقسم شرطة روض الفرج ودلت على جريمة سلوى بجمعها بين أكثر من زوج ومحاولتها التخلص منها بعد قيامها بزيارة مفاجأة لها بحجة إعطائها حصتها من الأموال .

 

تم إلقاء القبض على الزوجة التى كانت الحياة بدأت بالتبسم لها لتقف أمام سخط أزواجها والخضوع للتحقيق ومواجهة عدة اتهامات أمام المحكمة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة