خالد صلاح
}

وزير الرى يكشف عن الخطة "4 ت" لترشيد استهلاك المياه

الإثنين، 25 ديسمبر 2017 08:04 م
وزير الرى يكشف عن الخطة "4 ت" لترشيد استهلاك المياه محمد عبد العاطى
كتب ـ هشام عبد الجليل
إضافة تعليق
كشف الدكتور محمد عبد العاطى، عن خطة الوزارة لترشيد واستهلاك المياه مرة أخرى، والتى تم وضعها وأطلقت الوزارة عليها "4 ت".
 
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة ولارى بمجلس النواب اليوم، الإثنين، برئاسة النائب هشام الشعينى، لمناقشة عدد من طلبات الإحاطة بشأن الاستراتيجية التى تسير الدولة وفقا لها للتعامل مع ملف المياه.
 
وأشار عبد العاطى، إلى أنه بحلول عام 2050 من المتوقع أن يصل عدد السكان لـ170 مليون نسمة ولهذا وجب على الوزارة أن تضع خطة للتعامل مع حصتنا المائية حتى لا حدث مشكلة، وبالفعل تم وضع الخطة"4 ت" والتى سميت بذلك الأسم لأنها تضم 4 محاور جميعها تبدأ بحرف"التاء".
 

وأوضح أن أول محور متعلق بالتنقية "تنقية":

 
ويقوم هذا المحور على نوعية المياه التى يتم تنقيتها، ووزارة الإسكان تعمل مشروعات معالجة تتعدى 20 مليار جنيه
 

والمحور الثانى "ترشيد":

 
وأضاف الوزير، حين النظر للخريطة السكانية نجد هناك تراكم للسكان حول خط الدلتا والباقى صحراء لابد من تغيير هذا المفهوم، موضحًا إن هناك بعض الدول الأجنبية التى تنبه المواطنين فى الفنادق وتحثهم على استخدام الفوطة أكثر من مرة حتى لا يتم غسلها أكثر من مرة لتوفير المياه، مطالبا بتغيير ثقافة المصريين فيما يخص الترشيد.
 
واستطرد: هناك برنامج لاستخدام الرى الحديث فى الأراضى القديمة، وهذا الأمر سيوفر الكثير من المياه ولابد من تشجيع الفلاحين على الانتقال للرى الحديث، مشيدا بخطة وزارة الزراعة فى استنباط سلالات جديدة وبذور تعطى انتاجية أعلى وتستخدم مياه أقل.
 

والمحور الثالث تنمية الموارد المائية:

 
كل المدن الساحيلة ستعتمد على تحلية مياه البحر ووحصاد الأمطار لاستغلاله وفى نفس الوقت  حماية من السيول، متمنيا بأن يتم عمل بروتوكول لتعليم دول حوض النيل زراعة المحاصيل غير الشرهة للمياه.
 
وأخيرا "تهيئة" البيئة المناسبة، ويتمثل هذا المحور فى توفير البيئة المناسبة لزراعة بعض المحاصيل غير الشرهة وتوعية الفلاحين بأهمية المياه وكذلك المواطنين بشكل عام.
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة