خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزيرا الكهرباء والبترول يستعرضان اليوم فرص تحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة

الإثنين، 18 ديسمبر 2017 03:00 ص
وزيرا الكهرباء والبترول يستعرضان اليوم فرص تحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة المهندس طارق الملا وزير البترول
أحمد أبو حجر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعقد اليوم وغدا مؤتمر الأهرام الأول للطاقة بمشاركة وزيرى الكهرباء والبترول، ويعرض كل من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثرة المعدنية، خلال المؤتمر رؤية وزارتى الكهرباء والبترول تحويل مصر لمركز إقليمى للطاقة.

يأتى المؤتمر برعاية المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، وبحضور عدد من الوزراء والمحافظين وكبار رجال الدولة ورؤساء وممثلى كبرى شركات البترول والكهرباء المصرية والعالمية من بينها شركة سيمنس مصر وشركة شل وبى بى مصر و ABBوممثلى مؤسسات التمويل المصرية والأجنبية؛ بهدف وضع برنامج عمل متكامل يكون جنبا إلى جنب مع استراتيجية وتوجه الدولة لتحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة.

تبدأ فعاليات اليوم الأول للمؤتمر  بكلمات لكل من عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام، ونقيب الصحفيين، وماجد منير رئيس تحرير الأهرام المسائى، من الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثرة المعدنية، كما يتحدث فى الجلسة الأولى أيضا الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة الاقتصادية لمنطقة قناة السويس.

وتناقش الجلسة الثانية التى يديرها الكاتب الصحفى صلاح منتصر، "الشركاء الأجانب والفرص الاستثمارية فى قطاع الطاقة"، ويتحدث خلالها رئيس شركة شل مصر المهندس جاسر حنطر، والمهندس عماد غالى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة سيمنس مصر، إلى جانب مدير عام شركة بى بى مصر وممثل شركة ABB، علاوة على المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول، والمهندس جابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، ومدير عام شركة عجيبة للبترول.

وفى الجلسة الثالثة، يتحدث كل من طارق عامر محافظ البنك المركزي، وهشام عكاشة رئيس البنك الأهلى، ومحمد الأتربى رئيس بنك مصر، ود مهاب هلودة ممثل البنك الدولى، وخالد العسكرى ممثل البنك الإفريقى، حول دور البنوك والمؤسسات المالية فى تمويل مشروعات الطاقة.

بينما تناقش الجلسة الرابعة من اليوم الأول، الفرص المتاحة للصناعة الوطنية وتركز على البتروكيماويات كنموذج لتلك الفرص، وذلك بمشاركة كل من رؤساء شركات أبو قير للأسمدة، والقابضة للبتروكيماويات، وشركة إيثيدكو.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة