خالد صلاح

عمرو جاد

بعد الحصة الأولى

الإثنين، 11 ديسمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق
جيد أن تكون الحصة الأولى فى المدارس عن القدس وعروبتها، فالأجيال الجديدة تحتاج لمن يشحنها تجاه القضية الفلسطينية، وإن كان ليس من المريح التفكير أن هذه الأجيال ستكبر وتتغير ليجدوا القضية باقية على حالها، ونتمنى أن يكون المستقبل أفضل أو تكون النهاية أقرب، الأفضل حاليًا أن يكون هناك حصص أخرى تشرح للطلاب كيف تأخرنا وتقدم الكيان المحتل ونحن الأكبر عددًا وثراء، إذا استثنينا دعم الولايات المتحدة للصهاينة بالطبع، ومن المفيد أن نشرح لهم أخطاءنا ونحببهم فى العلم الذى احتقرناه فوجدنا أنفسنا فى قاع العالم، فلنعلمهم أن الحروب لا يحسمها البنادق والرصاص فقط دون اقتصاد قوى وبنية تحتية متطورة واعتماد أقل على ما يصنعه الآخرون، لنثبت لهم أن التركيز على البحث العلمى مفيد أكثر من برامج تفسير الأحلام وجلب الحبيب ورد الغائب واستضافة الجن فى التوك شو.
 
amr-gad
 
 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

اعلامى فقير جدا

خبر ممتاز

بالفعل خبر ممتاز وخطوة متميزة تهدى الى المسلمين والعروبة واتمنى ان يتم تخصيص درس بكب المراحل الدراسية عن المسجد الاقصى وتاريخه الاسلامى وعروبته والتعريف به ومساحته وابوابه فهناك معلومات لا تعرفها الطلاب يجب شرحها واتمنى ان أكون موفقا وان اقدم برنامجى الجديد بيت العز ولقاء مع شاعر فلسطينى وأسرته مشهور للحديث عن القدس وعروبتها وتاريخها خطوة ممتازة وموفقة من وزارة التعليم.....كلمتين وبس

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة