خالد صلاح

مصر تستورد 2.1 مليون طن من الوقود شهريا بقيمة 800 مليون دولار

الثلاثاء، 07 نوفمبر 2017 02:11 م
مصر تستورد 2.1 مليون طن من الوقود شهريا بقيمة 800 مليون دولار المهندس طارق الملا وزير البترول
كتب ــ أحمد أبو حجر
إضافة تعليق

كشف مصدر مطلع بقطاع البترول، أن مصر تستورد نحو 32- 35 % من احتياجاتها من الوقود شهريا لسد الفجوة بين الإنتاج المحلى والاستهلاك من الوقود، البالغ نحو 2.1 مليون طن شهريا  مشيرا إلى أن فاتورة الاستيراد تصل إلى نحو 800 مليون دولار شهريا.

وقال المصدر فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن الهيئة العامة للبترول والشركة القابضة للغازات الطبيعية يقوما باستيراد  مليون طن من المنتجات البترولية والغاز الطبيعى شهريا، مشيرا إلى أن إجمالى الاستهلاك  المحلى من المنتجات البترولية " البنزين والسولار والمازوت بالإضافة إلى الغاز "  تصل إلى نحو 6.8 طن شهريا ، فى حين أن إجمالى الإنتاج المحلى من الوقود والغاز يصل نحو 4.7 مليون طن شهريا .

وأشار المصدر إلى أن من بين الكميات المستوردة من المنتجات البترولية الاتفاقيات الحكومية التى وقعتها هيئة البترول مع العديد من الدول العربية يأتى على رأسها اتفاق شركة أرامكو السعودية، ومؤسسة البترول الكويتية، وشركة سومو العراقية.

وترتبط مصر باتفاق مع شركة أرامكو السعودية لإمداد البلاد بمنتجات بترولية بواقع 700 ألف طن شهريا، لمدة 5 سنوات، بقيمة 23 مليار دولار، جرى توقيعه خلال زيارة رسمية قام بها العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز لمصر بداية شهر إبريل 2016.

وبموجب الاتفاق تتسلم مصر شهريا 400 ألف طن من السولار، و200 ألف طن من البنزين، و100 ألف طن مازوت، وذلك بخط ائتمان بفائدة 2% على أن يتم السداد على 15 عاما.

وترتبط هيئة البترول باتفاق مع مؤسسة البترول الكويتية، لمدة ثلاث سنوات، لتوريد المنتجات البترولية والزيت الخام بكميات تصل إلى حوالى 1.5 مليون طن سنوياً من المنتجات البترولية، و2 مليون برميل من الخام شهرياً لتكريرها بالمعامل المصرية، بتسهيلات جديدة لسداد قيمة توريد المنتجات البترولية تصل إلى 180 يوما.

فيما تسعى الهيئة العامة للبترول إلى تجديد تعاقدها التجارى مع شركة سومو العراقية لتوريد 12 مليون برميل من خام نفط البصرة الخفيف، بواقع 2 مليون برميل لكل شحنة لمدة عام جديد، وتصل فترة السماح قبل السداد نحو 90 يوما، ويتم تكرير النفط العراقى فى معامل التكرير المصرية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة