خالد صلاح

كريم عبد السلام

ضربة موجعة للإرهاب

الخميس، 30 نوفمبر 2017 03:00 م

إضافة تعليق
الضربة الاستباقية الأخيرة التى وجهها جهاز الأمن الوطنى لخلايا الإرهاب، تستحق التحية والتقدير، فقد نجح رجال الشرطة الساهرون على ردع الجماعات الإرهابية ومنع جرائمهم قبل ارتكابها، فى ضبط 9 كوادر وقتل 11 آخرين قبل تنفيذهم مخططا ضخما، لتفجير عدد من المبانى الحكومية والشرطية ودور العبادة المسيحية وقتل الأبرياء بسيناء على غرار حادث الروضة.
 
الكوادر الإرهابية المضبوطة، وكذا الهالكة كانت تخطط لتنفيذ سلسلة تفجيرات تضرب منطقة العريش فى توقيت زمنى واحد، وهو ما أحبطته الضربة الاستباقية التى أسفرت أيضا عن ضبط أخطر شبكة مسؤولة عن تهريب أجهزة اللاسلكى من إسرائيل وتركيا عبر أنفاق غزة التى يستخدمها الإرهابيون فى التواصل للابتعاد عن الملاحقات الأمنية، وتفادى القبض عليهم.
 
بيان وزارة الداخلية الصادر بعد مقتل وضبط عشرين إرهابيا يوضح كيف يعمل رجال الشرطة ليل نهار ميدانيا ومعلوماتيا للتوصل إلى خلايا الإرهاب ومن يدعمونهم قبل ارتكابهم جرائمهم، وهم بالفعل كانوا ينوون ارتكاب مزيد من الجرائم الإرهابية واستهداف منشآت ومصالح الدولة والمواطنين فى العريش ورفح والشيخ زويد، وحسب البيان، رصد قطاع الأمن الوطنى تحركا لبعض قيادات المجموعات الإرهابية بشمال سيناء يستهدف تنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية ضد المنشآت المهمة والحيوية ودور العبادة المسيحية للتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية بالبلاد، فضلاً عن تكليف بعضهم بتوفير وسائل الدعم اللوجيستى لعناصر الرصد والتنفيذ، وتم تحديد مجموعة من تلك العناصر والأوكار التى يستخدمونها للاختباء والتدريب وتخزين أوجه الدعم اللوجيستى، تمهيداً لتهريبها إلى المجموعات الإرهابية بشمال سيناء.
 
وعليه تم استهداف وكرين بمدينتى «الإسماعيلية، والعاشر من رمضان لتخزين الأجهزة والمعدات قبل تهريبها للجماعات المتطرفة بشمال سيناء وعُثر بهما على «238» جهازا لاسلكيا ماركة موتورلا وكمية كبيرة من قطع الغيار الخاصة بالأجهزة اللاسلكية»، ومداهمة إحدى المزارع بمنطقة جلبانة بمحافظة الإسماعيلية، وأثناء قيام القوات بمحاصرة المنطقة المحيطة بالمزرعة أطلقت العناصر الإرهابية المتواجدة بداخلها أعيرة نارية تجاه القوات بكثافة، مما دفعها للتعامل معهم، وأسفر ذلك عن مصرع 11 عنصرا، والعثور على العديد من المضبوطات.
 
كما أمكن تحديد شبكة من المهربين المتورطين فى توفير الأجهزة اللاسلكية والدعم اللوجيستى للمجموعات الإرهابية بشمال سيناء، حيث تم ضبط عدد 3 منهم، وبتفتيش محل إقامتهم ومحل عمل أحدهم عثر على «71 جهازا لاسلكيا ماركة موتورلا، وكمية كبيرة من قطع الغيار الخاصة بالأجهزة اللاسلكية، و16 كرتونة بها قطع غيار دراجات بخارية معدة للتهريب لصالح المجموعات الإرهابية بشمال سيناء»، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وتوالى نيابة أمن الدولة العليا مباشرة التحقيقات.
 
ولا يسعنا أمام هذه الجهود الجبارة إلا توجيه التحية مجددا لرجال الشرطة والجيش الساهرين على أمننا والذين يصلون الليل بالنهار، لمنع مخططات الشياطين التى تستهدف أمن البلاد ومنع تقدمها، حمى الله مصر دائما.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة