خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

فى صدارة الصحف العربية اليوم.. البصل المصرى صالح للاستخدام الآدمى.. الكويت والعراق يقتربان من اتفاق لتصدير الغاز.."متحالفون ضد الإرهاب" باجتماعه الأول بالرياض: نقف بجانب مصر فى مكافحة التطرف وسنقضى على الإرهاب

الأحد، 26 نوفمبر 2017 05:00 م
فى صدارة الصحف العربية اليوم.. البصل المصرى صالح للاستخدام الآدمى.. الكويت والعراق يقتربان من اتفاق لتصدير الغاز.."متحالفون ضد الإرهاب" باجتماعه الأول بالرياض: نقف بجانب مصر فى مكافحة التطرف وسنقضى على الإرهاب الملك سلمان وولى العهد
إيمان حنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سلطت الصحف العربية الصادرة، اليوم الأحد، الضوء على قضية البصل المصرى حيث أثبتت الفحوص المخبرية التى أجرتها الهيئة العامة للغذاء والتغذية على عينات مستوردة من البصل المصري، صلاحيتها للاستهلاك الآدمى، لتضع حداً للجدل القائم حول هذه القضية منذ أزمة ارتفاع أسعار البصل في أسواق الكويت.

وأكد مصدر مسؤول في الهيئة لـ «الراي العام» الكويتية، عدم إصابة البصل المصري بأى تلوث جراء ريه بمياه الصرف الصحى، «وهذا ما تم إثباته بعد إجراء الفحوصات الكيماوية والبكتريولوجية التي أظهرت مطابقته للمواصفات»، لافتاً إلى أن «العينات التى تم فحصها كانت بشكل عشوائي، وشملت أيضاً فحص عينات من الرمان والكنتالوب الطازج».

الرأى العام
الرأى العام

 

وبدأت الكويت استيراد أطنان من البصل المصرى عقب رفع الحظر عنه، والذى ترافق مع أزمة ارتفاع أسعار البصل في السوق بسبب نقص الكميات المعروضة.

 

اجتماع الرياض

 

كما تناولت الصحف تفاصيل أعمال الاجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع دول التحالف الإسلامى العسكرى الذى عقد اليوم بالرياض، وافتتحه ولى العهد السعودى محمد بن سلمان بمشاركة وفود دولية وبعثات دبلوماسية من الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب.

وأشارت "الأيام" البحرينية و"عكاظ" إلى أجندة الاجتماع الذي ينعقد تحت شعار "متحالفون ضد الإرهاب"، حيث يتضمن مناقشة الاستراتيجية العامة وآليات الحوكمة المنظِّمة لعملياته ونشاطاته ومبادراته المستقبلية في الحرب ضد الإرهاب، ضمن مجالات عمله الرئيسية الفكرية والإعلامية، كما يبحث أعمال الاجتماع محاربة تمويل الإرهاب، وتحديد آليات العمل المستقبلية التي تقود مسيرة عمله لتوحيد جهود الدول الإسلامية للقضاء على الإرهاب، والتكامل مع جهود دولية أخرى في مجال حفظ الأمن والسلم الدوليين، كما يتضمن جدول الأعمال التعريف بدور مركز التحالف الإسلامى العسكرى لمحاربة الإرهاب الذى بادرت المملكة بتأسيسه فى العاصمة الرياض ليكون الذراع التنفيذية للتحالف لتحقيق رسالته.

 

السعودية تؤكد مكافحة الارهاب

 

وأكدت السعودية فى خطابها الذى ألقاه الأمير محمد بن سلمان، الاصرار فى ملاحقة الإرهاب حتى يختفى من على وجه الأرض، وأن أكبر خطر للإرهاب هو تشويه العقيدة الإسلامية"، مؤكدا ضرورة عدم السماح باستمراره.


الايام البحرينية
الأيام البحرينية

 

وأضاف ولى العهد السعودى، أن الدول المشاركة فى اجتماع وزراء دفاع التحالف الإسلامى العسكرى أكدت أنها "ستعمل معا عسكريا وماليا واستخباراتيا وسياسيا".

كما حرص الأمير محمد بن سلمان، على تقديم العزاء لمصر حكومة وشعبا على حادث مسجد الروضة الإرهابى، الذى خلف مئات الشهداء، قائلا "نعزى أشقاءنا فى مصر شعبا وقيادة على ما جرى بالحادث المؤلم للغاية وهذا يجعلنا نستدعى خطورة الإرهاب، ونؤكد بأننا سنقف بجانب مصر وجميع دول العالم لمكافحة الإرهاب والتطرف"

 

الوفد المصرى: دول تكرس إعلامها لنشر الفتنة

بينما قال اللواء توحيد توفيق، رئيس الوفد المصرى باجتماع وزراء تحالف الدول الإسلامية لمكافحة الإرهاب بالعاصمة السعودية الرياض، إن النزاعات المسلحة بالمنطقة وفر بيئة خصبة لتنامى الإرهاب ونشر الأفكار المتطرفة، مشيرًا إلى أن ضعف وسقوط مؤسسات الدولة الوطنية على نحو ما حدث بعض دول المنطقة خلال السنوات الماضية أسفر عن فراغ استغلته المنظمات الإرهابية والميليشيات الطائفية.

وأشار رئيس وفد مصر باجتماع التحالف الإسلامى، الأحد، إلى التطور الهائل فى قدرات الجماعات الإرهابية وامتلاكها نظم تسليح تشابه الجيوش النظامية، فضلا عن موارد ومصادر تمويل وقدرات تنظيمية وتكنولوجية وإعلامية ووسائل اتصال لنشر الفكر التكفيرى وتجنيد عناصر إرهابية جديدة بجميع دول العالم، مؤكدًا أن مسئولية معالجة تلك الآفة البغيضة لا تقتصر فقط على البعد العسكرى والأمنى ولكنها معالجة شاملة تولى أهمية للتوعية ونشر ثقافة التسامح والتعايش والتعاون البناء بين مختلف الشعوب والأديان والثقافات.

 

عكاظ
عكاظ

 

وشدد اللواء "توحيد"، على أن ظاهرة الإرهاب أصبحت عابرة للحدود، لا يأمن عواقبها أى دولة فى العالم، مشددًا على أن ما يزيد من عمق المشكلة وجود أطراف تخالف الإجماع الدولى والإسلامى والعربى وتعادى قيم الإنسانية والحضارة وتهدد الأمن والسلم الدوليين من خلال توفير الملاذات الآمنة والتمويل والتسليح والمساعدات اللوجيستية للجماعات الإرهابية وتكريس وسائل إعلامها لنشر الفتنة والتحريض وتأليب المجتمعات ودعم فكر الإرهاب والتطرف بشكل مباشر أو غير مباشر.

 

وتابع: "هذا الأمر الذى يتطلب موقف دولى حازم يكشف حقيقة الأدوار وتداعيات تلك الممارسات ومن ثم المسئوليات المترتبة على مخالفة الاجماع الدولى وتهديد الأمن والسلم الدوليين".

 

العراق والكويت

 

وألقت الصحف الضوء على تصريحات وزير النفط الكويتى عصام المرزوق، وتصريحاته بشأن التوصل لاتفاق مبدئي بين بلاده وبغداد بخصوص سعر الغاز العراقي المقرر تزويد الكويت به من حقول الرميلة تمهيداً لتوقيع اتفاق نهائي بهذا الشأن، وقال المرزوق للصحيفة إن الجانب الكويتي ينتظر الموافقة النهائية من الحكومة العراقية خلال الأسبوع الحالي.

وعين العراق "تويو" للأعمال الهندسية اليابانية لمساعدته في بناء خط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت ومصنع بتروكيماويات متصل به مع سعي بغداد للحد من حرق الغاز واستكمال دفع التعويضات المستحقة عليها بسبب غزو الكويت عام 1990.

الشرق الأوسط
الشرق الأوسط

 

وأضاف المرزوق، أن الكميات المتفق عليها ستكون فى حدود 50 مليون قدم مكعبة يوميا تزيد إلى نحو 200 مليون بعد فترة وتستمر لمدة عشر سنوات، مضيفاً أن كل طرف سيتكفل بالمصاريف التشغيلية من جهته، ومتوقعاً البدء في تشغيل خط أنابيب نقل الغاز بنهاية العام المقبل.

وستسدد الصادرات القادمة من حقل الرميلة العراقي ما قيمته 4.6 مليار دولار هى تعويضات الحرب المتبقية.

كانت مصادر قالت لـ«رويترز» الأسبوع الماضى، إن الكويت راغبة بشدة فى المشروع وإنها عرضت ضمانات سيادية لما يصل إلى 80 في المائة من التكلفة التي لم يعلن عنها لكن المحادثات تعثرت لخلاف على السعر.

 

البيت الأبيض: نساند الدول العربية

ومن الشأن العالمى إلى العربى، حيث أشارت الصحف البحرينية إى تصريحات البيت الأبيض التى أكدت دعم أمريكا للسعودية والدول العربية فى مواجهة الحرس الثورى الإيرانى وأيادى الإرهاب .

صحيفة عكاظ
صحيفة عكاظ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة