خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"البصل المصرى سليم".. الهيئة العامة للغذاء والتغذية بالكويت تكذب مزاعم الإخوان.. وتؤكد: صالح للاستخدام الآدمى.. أحمد الجارالله: إيران والجماعة الإرهابية مصدر الحرب على منتجات مصر الزراعية فى الكويت

الأحد، 26 نوفمبر 2017 03:11 م
"البصل المصرى سليم".. الهيئة العامة للغذاء والتغذية بالكويت تكذب مزاعم الإخوان.. وتؤكد: صالح للاستخدام الآدمى.. أحمد الجارالله: إيران والجماعة الإرهابية مصدر الحرب على منتجات مصر الزراعية فى الكويت عبد المنعم البنا وزير الزراعة
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى تقرير يدحض مزاعم جماعة الإخوان الإرهابية وكتائبها الإلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعى، أظهرت الفحوص المخبرية التى أجرتها الهيئة العامة للغذاء والتغذية فى الكويت على عينات مستوردة من البصل المصرى، صلاحيتها التامة، لتضع حداً للجدل القائم حول هذه القضية منذ أزمة ارتفاع أسعار البصل في أسواق الكويت.

وأكد مصدر مسئول فى الهيئة لصحيفة الراي الكويتية عدم إصابة البصل المصري بأي تلوث جراء ريه بمياه الصرف الصحي، "وهذا ما تم إثباته بعد إجراء الفحوصات الكيماوية والبكتريولوجية التي أظهرت مطابقته للمواصفات"، لافتاً إلى أن العينات التي تم فحصها كانت بشكل عشوائي، وشملت أيضاً فحص عينات من الرمان والكنتالوب الطازج.

 

وبدأت الكويت استيراد أطنان من البصل المصري عقب رفع الحظر عنه، والذي ترافق مع أزمة ارتفاع أسعار البصل في السوق بسبب نقص الكميات المعروضة.

 

وثيقة رسمية تؤكد صلاحية البصل المصرى للاستخدام الآدمى

وثيقة رسمية تؤكد صلاحية البصل المصرى للاستخدام الآدمى

 

وحاولت جماعة الإخوان الإرهابية والكتائب الإلكترونية التى تدعمها قطر الترويج لأكاذيب ومزاعم حول عدم صلاحية البصل المصرى للاستخدام الآدمى وهو ما ثبت كذبه، وقد شنت الكتائب الإخوانية حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعى من أجل تشويه سمعة المنتجات الزراعية المصرية سواء الخضراوات أو فاكهة بهدف منع تصديرها إلى الخارج، وإحداث حالة من الركود بالأسواق المحلية.

 

بدوره أكد أحمد الجار الله، رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، أن إيران وجماعة الإخوان هما مصدر الحرب على البصل والمنتجات الزراعية  المصرية فى الكويت، بهدف أن البنك الدولى يوقف إقراض مصر.

وكتب الجار الله، عبرحسابه على تويتر: "فيه حرب على المنتجات الزراعية المصرية فى الكويت، أغلب الظن أن مصدرها المتمصلحين المستوردين للمنتجات الزراعية الإيرانية ومعاهم الإخوان الذين ظنوا أن محاربة البصل المصرى سيوقف البنك الدولى من إقراض مصر".

 

وأوضح الجار الله: "هذه الحرب فقط فى الكويت وليست فى كل الدول الخليجية المستوردة للمنتج المصرى".

 

وتأتى تلك الحملة ضد المنتجات المصرية بعد إصدار وزارة التجارة والصناعة الكويتية، يوم الخميس الماضى، قرارًا برفع الحظر عن استيراد منتجات زراعية مصرية، هى البصل والخس والجوافة والفلفل بناء على توصيات اللجنة العليا لسلامة الغذاء، وبينت أن القرار يتضمن حجز جميع الإرساليات الواردة من تلك الأصناف وسحب عينات مماثلة للارساليات وإرسالها إلى مختبر فحص الأغذية للتأكد من صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، وهو ما حدث بالفعل، وفقا للصحف ووسائل الإعلام الكويتية.

 

وتسبب قرار رفع الحظر عن المنتجات المصرية جنون الكتائب الإلكترونية المدعومة من قطر مما جعلها تفشل حتى فى فبركة أى محتوى مسيء، وتداول عدد من اللجان الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية منشورات متشابهة على مواقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" تزعم أن البصل المصرى يؤدى إلى الأمراض المزمنة مثل الكلى وتلوث الدم ومرفق معها صور لثمرات بصل تعانى من العفن، والغريب أنه لا يوجد أى دليل على أن تلك الصور تخص المنتجات المصرية، والأغرب إنك إذا قمت بإجراء أى عملية بحث على موقع جوجل ستظهر لك صور أبشع غير معروف مصدرها!.

 

وتسبب القرار الكويتى فى صدمة للجان الإلكترونية لجماعة الإخوان الإرهابية وتابعيها فقد قرر وزير التجارة ووزير الدولة لشئون الشباب الكويتى بالوكالة خالد الروضان، السماح بدخول أطنان من البصل المصرى إلى السوق الكويتى بعد تشكيل فريق طوارئ من وزارة التجارة وإدارة حماية المستهلك للتصدى لأزمة ارتفاع أسعار البصل وإيجاد الحلول الناجحة لها من خلال اتصالات مع الإدارة العامة للجمارك والهيئة العامة الغذاء، مما يعنى أن القرار تم اتخاذها بعد دراسة لكل جوانب الموضوع بشكل جيد سواء على صعيد الصحى أو الاقتصادى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة